أهمية المياه في حياة الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٢ ، ٩ يونيو ٢٠١٥
أهمية المياه في حياة الإنسان

الماء

قال تعالى: "وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ"؛ الماء بخصائصه، من أكثر الموادّ انتشاراً على سطح الكرة الأرضيّة؛ حيث تشغل المسطّحات المائيّة ما يقارب ثلاثة أرباع سطح الأرض، وهو الأساس في استمراريّة وبقاء الكائنات الحيّة على قيد الحياة، ويُشكّل الماء ثلثي وزن جسم الإنسان؛ فالماء ضروريّ للقيام بالعمليّات البيوكيميائيّة، والتي تحدث داخل الخلايا في جسم الإنسان، وتُعدّ هذه الخلايا بالأساس بيئةً مائيّة؛ حيث يقوم الماء بنقل المواد الذائبة من مكان لآخر في الجسم داخل الخلايا، وأيّ نقص في الماء يؤدّي إلى الضيق والموت.


أهميّة الماء

أشار بعض الباحثين والدراسين في علم التطوّر إلى (الاعتقاد) بأنّ الخلايا الحيّة الأولى قد نشأت وتطوّرت في مياه المحيطات القديمة، لما للماء من أهمّيّة بالغة في حياة الإنسان بشكل خاصّ وجميع الكائنات الحيّة عامّة، ومن صفات الماء أنّ جزيئاته جزيئات قطبيّة، فنجد أنّ كلّ جزيء مكّون من الجانب الكيميائيّ، من ذرّة أكسجين واحدة وذرتي هيدروجين، وجزيء الماء القطبيّ له خاصيّة مغناطيسيّة؛ فالقطب الّذي يحمل ذرة الأكسجين، يحمل بالتالي شحنةً كهربائيّة سالبة، والجزء الذي توجد فيه ذرتان من الهيدروجين نجده يحمل شحنةً كهربائيّة موجبة، وهذا يؤدّي إلى جعل جزيئات الماء تنجذب نحو الجزيئات الأخرى، وتنجذب بالتالي الواحدة باتجاه للأخرى، وهذا يفسّر أهميّة الماء، فعلى سبيل المثال إنّ العديد من المواد تذوب داخل جزيئات الماء مشكّلةً سطحاً قويّاً.

  • يساعد الماء في الحفاظ على درجة الحرارة؛ حيث إنّه يستطيع استيعاب طاقةً حراريّة كبيرة من دون أن ترتفع درجة حرارته بشكلٍ كبير، والعكس صحيح؛ حيث يمكن أن يفقد الماء طاقةً كبيرة دون أن يبرد أو تتناقص درجات حرارته أو تزداد بشكل كبير، وهذا ما يفسّر بقاء الكائنات البحريّة على قيد الحياة في البحار والمحيطات، على الرّغم من درجات الحرارة العالية جداً أو العكس.
  • تحتوي خلايا الكائنات الحيّة على نسبٍ عالية من الماء تصل من 80% *90% في بعض الأحيان، والخليّة بطبيعة الحال هي مركز العمليات الحيويّة في الجسم؛ كالبناء، والتحليل، وإنتاج الطاقة، ونقل الموادّ؛ حيث يدخل الماء في العمليّات البيوكيميائيّة كعمليّة التركيب الضوئيّ التي تجريها النباتات.
  • نقل المواد المذابة من خليّة إلى أخرى في جسم الإنسان، أمّا خلايا التكاثر فلا يتمّ نقلها إلاّ بوساطة الماء، بالإضافة لهذا فالماء ضروريّ للمحافظة على انتصاب النباتات العشبيّة، دون الحاجة لوجود ساق خشبية لتسندها.


وظائف الماء

  • يدخل الماء في عمليّة الشهيق والزفير( التنفّس).
  • يقوم بتنظيم وضبط حرارة الجسم.
  • يقوم بتنظيم الإخراج والتمثيل الغذائي.
  • الماء ضروري لإذابة المواد الغذائية، ونقلها لخلايا الجسد.
  • الماء ضروري للمحافظة على توازن مستوى الحموضةِ والتركيز اللازمين للقيام بـ (التفاعلات الكيميائيّة) التي تحدث داخل الجسد.