أهمية النظافة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٥٧ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٥
أهمية النظافة

النظافة

النظافة هي عبارة عن مجموعة من الممارسات الصحية، والتي تعمل على التخلص من الأوساخ وكافة الأمور التي قد تسبب الأمراض والأوبئة للإنسان وللبيئة، وتعتبر النظافة مهمة جداً للحصول على حياة صحية وخالية من الأمراض.


أقسام النظافة

النظافة الشخصية

النظافة الشخصية هي نظافة كافة أجزاء الجسم وأعضائه وتخليصه من الأوساخ وعوامل التلوث، وتعد النظافة الشخصية مهمة جداً لتقبل الشخص لنفسه وتقبل الآخرين له، ويمكن العناية بأعضاء الجسم المعرضة للتلوث بشكل مستمر من خلال اتباع بعض الخطوات والنصائح التالية:

  • الاهتمام بغسل اليدين بالماء والصابون بشكل متكرر قبل الأكل وبعده وبعد قضاء الحاجة، وبعد الإمساك بأي شيء ملوث، وخصوصاً بعد حمل الحيوانات.
  • الاهتمام بقص الأظافر وتنظيفها يومياً، وتفادي تراكم الأوساخ والجراثيم فيها؛ لأن هذا سيسبب الأمراض.
  • غسل الوجه يومياً بالماء والصابون مرتين على الأقل، والتخلص من مستحضرات التجميل قبل الخلود للنوم.
  • الاهتمام بنظافة العينين وغسلهما كل صباح، بالإضافة إلى تجنب استخدام الأغراض الشخصية للآخرين.
  • الاهتمام بغسل القدمين بالماء والصابون وتجفيفهما جيداً، وعدم ارتداء الجوارب لأكثر من مرة.
  • الاهتمام بنظافة الشعر وغسله بالماء والصابون، والتخلص من الشعر الزائد في الجسم.
  • الاهتمام بنظافة الجسم بشكل عام والاستحمام بالماء والصابون، وتغيير الملابس الداخلية يومياً.


نظافة الغذاء والماء

يجب الاهتمام جيداً بنظافة الغذاء الذي نتناوله، فلا يجوز تناول الأطعمة غير النظيفة لأن هذا سيؤدي إلى الإصابة بالأمراض العديدة وقد يؤدي إلى التسمم والهلاك، فعلى الإنسان أن يقوم بغسل الخضروات والفواكه قبل أكلها، وتنظيف المطبخ والأواني بشكل متكرر، والتخلص من القمامة باستمرار، ويجب الاهتمام بنظافة الماء، والتأكد من عدم احتوائه على الملوثات الكيميائية، أو الجراثيم والديدان.


نظافة البيئة

على كل إنسان على هذه الأرض أن يحافظ على البيئة التي يعيش فيها وألاّ يعرضها للملوثات التي ستضر بالجميع دون استثناء، فيجب المحافظة على الأشجار، وعدم رمي النفايات على الأرض، وعدم تعريض البيئة للدخان الملوث لها.


مكانة النظافة بالإسلام

إن الصحة هبة من الله تعالى لمخلوقاته، ولا يجوز للإنسان البالغ العاقل أن يقدم على أي عمل يضر بصحته ويؤدي بنفسه إلى الهلاك، فيجب أن يحافظ على نظافته الشخصية ونظافة البيئة من حوله حتى يتمكن من المحافظة على صحته، وقد حث الإسلام في الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة وفي القرآن الكريم على المحافظة على النظافة، ومن أكثر الأساليب التي اتبعها الإسلام للمحافظة على النظافة هي التطهر والوضوء يومياً ولأكثر من مرة، وحلق الشعر وقص الأظافر باستمرار ، وهذا يجعل الإنسان المسلم نظيفاً دائماً وحسن الرائحة، بالإضافة إلى حث الإنسان على إماطة الأذى من الطريق والحفاظ على بيئة نظيفة وطاهرة تمكنه من الصلاة في أي مكان حوله.