أهم أعمال نابليون بونابرت

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٧ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
أهم أعمال نابليون بونابرت

انتصارات نابليون العسكرية

حقّق نابليون العديد من الانتصارات العسكرية المهمة؛ وقد بدأت تلك الانتصارات في عام 1796م عندما قاد الجيش الفرنسي الذي هزم القوات النمساوية الضخمة، والتي كانت بمثابة العدو الأول لفرنسا، وذلك عبر خوض سلسلة من المعارك في دولة إيطاليا، ثم اقترحت الجهة الحاكمة لفرنسا في ذلك الوقت غزو نابليون لإنجلترا لكنه لم يوافق على ذلك بسبب ضعف القوة الفرنسية البحرية أمام القوة البحرية الإنجليزية، وقرر بدلاً من ذلك التوجه إلى مصر وغزوها لقطع الطريق التجارية لإنجلترا مع الهند، وفعلاً تمكن نابليون وجيشه من التغلب على جيش المماليك في معركة الأهرام في تموز من عام 1798م.[١]


في الفترة ما بين الأعوام 1803-1815م مرت فرنسا بالفترة التي عُرفت باسم فترة الحروب النابليونية، وهي عبارة عن عدة معارك وحروب مع عدة تحالفات من الشعوب الأوروبية، وقد هُزم نابليون في معركة ترفلجار ضد الإنجليز في شهر أكتوبر من عام 1805م، لكنه في شهر كانون الأول من نفس السنة تمكن من تحقيق نصر كبير يعتبر من أعظم انتصاراته وهو نصره في معركة أوسترليتز، حيث تمكن فيها من هزيمة الجيشين النمساوي والروسي معاً، ثم تبع ذلك انتصاره على الروس مرة أخرى في بروسيا في معركة فريدلاند، ثم استمرت إمبراطوريته بالتوسع بعد ذلك عبر الأجزاء الوسطى والغربية من قارة أوروبا.[١]


إيقاف الفوضى في فرنسا بعد الثورة الفرنسية

كانت الثورة الفرنسية بمثابة فرصة كبرى للقادة العسكريين الطموحين مثل نابليون الذي كان شاباً في ذلك الوقت، الذي أظهر تأييده للجاكوبينز وهم الفئة الأشهر والأكثر شعبية في ذلك الوقت، وفي عام 1792م وذلك بعد مرور ثلاث سنوات من اندلاع الثورة الفرنسية تم إعلان فرنسا كجمهورية، وإعدام الملك المخلوع لويس السادس عشر في السنة التي تليها، وقد أدى ذلك إلى ظهور ماكسيميليان روبسبيار الذي تم إعدامه فيما بعد، وسقوط الجاكوبينز عن الحكم أثناء فترة عُرفت باسم عصر الرعب، والتي تم فيها قتل أكثر من 40,000 شخص، وفي عام 1795م تمكن نابليون من إنقاذ الحكومة من القوات المعادية للثورة وتم منحه لقب قائد الجيش الداخلي مكافأة له على ذلك.[٢]


امبراطور فرنسا الأول

نصّب نابليون نفسه امبراطوراً على فرنسا في 28-5-1804م وذلك بسبب أن الحكم الامبراطوري الوراثي هو الطريقة الأفضل لمنع المؤامرات التي يُمكن أن تُحاك ضده، لأن وجود الوريث سيمنع الآخرين من التفكير باغتياله؛ لتغيير النظام.[٣]


إصدار قانون نابليون

أصدر نابليون بونابرت قانوناً عُرف باسم قانون نابليون أو قانون فرنسا المدني في 21-3-1804م، ولا زال هذا القانون المدني يُستخدم حتى اليوم مع وجود بعض التنقيحات عليه، وقد كان له تأثير كبير في القرن التاسع عشر على الكثير من قوانين البلدان الداخلية في أوروبا ودول أميركا اللاتينية، ومن أهم بنوده: المساواة بين جميع المواطنين وإلغاء المزايا القديمة المتوارثة للنبلاء، وإلغاء الامتيازات الطبقية بين أفراد المجتمع، ومنح الكثير من الحريات للمواطنين.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "Napoleon Bonaparte", www.history.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  2. "Napoleon", www.biography.coom, Retrieved 25-4-2019. Edited.
  3. Jacques Godechot (14-2-2019), "Napoleon I"، www.britannica.com, Retrieved 13-4-2019. Edited.
  4. "Napoleonic Code", www.britannica.com, Retrieved 25-4-2019. Edited.