أهم الكتب الإسلامية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ٣٠ ديسمبر ٢٠١٥
أهم الكتب الإسلامية

المكتبة الإسلامية

تزخر المكتبة الإسلاميّة بالعديد من المُصنّفات التي وضعها كِبار العُلماء الأجلاّء والأئمة الأعلام من أهل الهُدى والنور، والذين فتحَ اللهُ بصيرتهُم وسخّرهُم لخدمة دينه وإعلاء كلمته، ولا شيء ينفع الدّين كنشرهِ وتبيينه للناس كما أنزلهُ الله على نبيّه ورسولهِ مُحمّد عليهِ الصلاةُ والسلام.


إن جُهود هؤلاء العُلماء في تصنيف المؤلفّات وتأليف الكُتب في مُختلف مجالات عُلوم الشريعة الإسلاميّة هوَ تبسيط لطلبة العِلم وتأصيل لمفاهيم الدين ونشر للدعوة من خلال العِلم المقروء والمبثوث بين يدي الناس، وقد أكرمهُم الله تعالى بأن بسَطَ لهُم الزمان وباركَ لهُم في أوقاتهم، فترى المؤلّفات العظيمة تُكتب في بضعة شُهور أو أيّام أو أقلّ من ذلك أو أكثر، ولو كانت بين أيدينا لاحتجنا إلى زمان طويل حتّى ندرسها ونعقلها.


كما أنّ هذهِ الكُتب الإسلاميّة قد انتشرت بشكل كبير بين الناس على مرّ الزمان، وهوَ دليل على إخلاص أصحابها لله عزّ وجلّ، فهيأَ الله لها القبول في الأرض.


أهمّ الكُتُب الإسلاميّة

أبرز الكُتب الإسلاميّة التي تزدهي بها مكتبات العالم الإسلاميّ، هي كالتالي:

عُلوم القُرآن والتفسير

من أشهر الكُتُب الأسلاميّة هي الكُتب التي اعتنت بعُلوم القُرآن الكريم، وهي ككُتب التفسير التي فسّرت القُرآن الكريم بجهُود وفهم العُلماء الأوائل الذين فقهوا الدينَ عن رسولِ الله صلّى الله عليهِ وسلّم، ومن أهمّ كُتُب التفسير هوَ كتاب جامع البيان عن تأويل آي القُرآن للإمام الطبريّ رحمهُ الله، وكذلك كتاب تفسير القُرآن العظيم للحافظ أبي الفداء إسماعيل بن كثير رحمهُ الله، وكِتاب الجامع لأحكام القُرآن للقرطبي رحمهُ الله تعالى.


عُلوم الحديث النبويّ الشريف

صنّفَ الإمامان البُخاريّ ومُسلم رحمهُما الله تعالى الرواية الصحيحة لحديث النبيّ عليهِ الصلاة والسلام في كتابين هُما من أعظم كُتب الحديث وأصحّها، وقد شرحَ الكتابان كُلّ من الإمام ابن حجر العسقلانيّ في كتابه فتح الباري لشرح صحيح البُخاري، والإمام النووي في كتاب شرح صحيح مُسلم، وكذلك من كُتُب الحديث ما يُسمّى بالسُنن كسُنن أبي داود، والترمذي، والنسائي، وابن ماجه، والدارقطني، والدارمي، وغيرهُم رحمهُم الله.


العقيدة الإسلاميّة

من أبرز الكُتب في عِلم العقيدة الإسلاميّة كتاب العقيدة الواسطيّة لشيخ الإسلام ابن تيميّة وكتب العقيدة الطحاويّة لابن أبي العزّ الحنفيّ.


الفقه الإسلاميّ

هُناك كُتب لا حصرَ لها لكبار عُلماء الفقه الإسلاميّ ولعلّ من أبرز وأهمّ هذهِ الكُتُب هوَ كتاب الأم للشافعيّ رحمهُ الله تعالى، وكتاب المجموع للإمام النووي ووضعهُ الشيرازيّ، وكتاب مجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيميّة.


التاريخ الإسلاميّ

من أهمّ الكُتب في التاريخ الإسلاميّ كتاب تاريخ الرُسل والملوك أو الأمم والملوك للطبريّ، وكتاب البداية والنهاية لابن كثير، وكتاب الكامل في التاريخ لابن الأثير وغيرهُ الكثير.