أهم عضلات الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٤ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
أهم عضلات الجسم

العضلات الهيكلية

تُعتبر العضلات الهيكلية (بالإنجليزية: Skeletal muscles) العضلات الأكثر انتشاراً في جسم الإنسان حيث تشكل 40% من كتلة الجسم، وهي المسؤولة عن الحركة وتوازن الجسم الحركي ووضعية الوقوف، وهي عضلات إرادية التحكم (بالإنجليزية: voluntary muscles) يتم التحكم بها عن طريق القشرة الدماغية (بالإنجليزية: Cerebral cortex)، وهذا ما يُعطي الجسم القدرة الإرادية على التحكم بها، ومن الحركات الإرادية التي تتحكم بها عضلات الجسم الهيكلية: حركة الأطراف وتعابير الوجه وحركات العين وغيرها. وفي الحقيقة تكون خلايا العضلات الإرادية متعددة النواة، وغير متفرعة، بالإضافة إلى أنها مخططة الشكل حيث تنتج هذه الخطوط من ترتيب بروتينات الأكتين (بالإجليزية: Actin) والميوسين (بالإنجليزية: Myosin) داخل الخلايا لتكوين اللييفات العضلية (بالإنجليزية: Myofibrils) المسؤولة عن قوة العضلات الإرادية وقابليتها للسحب والدفع بشكل قوي.[١][٢]


العضلات الملساء

تُعتبر العضلات الملساء (بالإنجليزية: Smooth muscles) عضلات لا إرادية التحكم (بالإنجليزية: Involuntary muscles)، لأن مناطق اللاوعي في الدماغ تتحكم بهذه العضلات عن طريق الجهاز العصبي المعوي (بالإنجليزية: Enteric nervous system) أو الجهاز العصبي الذاتي (بالإنجليزية: Autonomic nervous system)، ومن الأمثلة عليها العضلات الموجودة في الجهاز الهضمي وأعضاء الجهاز التنفسي وغيرها، ومن الجدير بالذكر أنّ الأنسجة العضلية الملساء مكونة من خلايا غير مخططة تتسبب بانقباض العضلات ببطء وبشكل تلقائي.[٢][٣]


عضلات القلب

تتكون عضلات القلب (بالإنجليزية: Cardiac Muscle) من نوع من الأنسجة العضلية المتخصصة الموجودة في القلب فقط، التي يكون التحكم بها لا إرادياً، وتلعب دوراً مهماً في عملية انقباض القلب وضخ الدم إلى باقي الجسم؛ حيث تُرسل خلايا الجهاز العصبيّ إشارات إلى خلايا متخصصة في القلب وتُعرف بالخلايا المنظمة لضربات القلب (بالإنجليزية: Pacemaker cells) للتحكم في سرعة ضربات القلب، ويجدر بالذكر أنّ إشارات الخلايا المنظمة لضربات القلب تنتقل إلى باقي خلايا القلب لأنّها جميعاً على اتصال، وهذا ما يُسفر في نهاية المطاف عن حدوث دقات القلب.[٤] وفي الحقيقة تتشابه عضلات القلب مع العضلات الهيكلية بوجود خلايا مخططة في كليهما واحتوائهما على اللييفات العضلية وخيوط الأكتين والميوسين.[٢][٥]


المراجع

  1. Christopher Tangen Shane W. Cummings Bernard Wood Robin Huw Crompton (26-4-2018), "Human muscle system"، www.britannica.com, Retrieved 22-02-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Tim Taylor, "Muscle Cell Types"، www.innerbody.com, Retrieved 22-2-2019. Edited.
  3. Richard Pallardy, "Smooth muscle"، www.britannica.com, Retrieved 22-02-2019. Edited.
  4. Jill Seladi-Schulman, PhD (04-04-2018), "How Is Cardiac Muscle Tissue Different from Other Muscle Tissues?"، www.healthline.com, Retrieved 05-03-2019. Edited.
  5. Tim Taylor, "Cardiac Muscle Tissue"، www.innerbody.com, Retrieved 22-02-2019. Edited.