أهم علامات الحمل ببنت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٧ ، ٦ مارس ٢٠١٩
أهم علامات الحمل ببنت

علامات الحمل ببنت

حقيقةً لا توجد أيّ علامات مثبتة علميّاً قد تظهر على الأم الحامل، ويستدلّ منها على الحمل ببنت أو ولد، إلّا أنّه يوجد عدد من الاختبارات التي يمكن إجراؤها من قِبَل الطبيب للمساعدة على كشف جنس الجنين بدقة.[١]


الخرافات المتعلقة بالحمل ببنت

توجد العديد من الخرافات الشائعة حول العلامات التي يمكن من خلالها الاستدلال على الحمل ببنت، ونبيّن فيما يأتي بعض هذه الخرافات، والردّ العلميّ عليها:[١][٢]

  • الغثيان الشديد: يعتقد البعض أنّ الإصابة بغثيان الحمل الشديد يدلّ على الحمل ببنت، وفي الحقيقة تعتمد شدّة غثيان الحمل على نسبة بعض الهرمونات وانخفاض السكّر في الدم، ولا ترتبط بجنس الجنين.
  • التقلبات المزاجيّة: يعتقد البعض أنّ الحمل ببنت يؤدي إلى زيادة التقلبات المزاجيّة لدى المرأة الحامل، وفي الحقيقة تحدث هذه التقلبات نتيجة اضطراب نسبة هرمون الإستروجين (بالإنجليزية: Estrogen) أثناء الحمل و ليس له علاقة بجنس الجنين.
  • سرعة ضربات القلب: يظنّ بعض الأشخاص أنّ زيادة معدّل نبض الجنين عن 140 نبضة في الدقيقة يدلّ على الحمل ببنت، وفي الحقيقة يكون معدّل نبض قلب البنت أعلى من نبض قلب الولد في مرحلة المخاض فقط، ولا ينطبق ذلك على مراحل الحمل الأخرى.
  • البشرة والشعر: يعتقد البعض أنّ الحمل ببنت يؤدي إلى زيادة زيت البشرة، ويُضعف شعر الأم الحامل، وفي الحقيقة تحدث هذه التغيرات نتيجة الاضطرابات الهرمونيّة أثناء الحمل.
  • الخرافات الأخرى: هناك العديد من الاعتقادات الأخرى حول العلامات التي تظهر على الأم الحامل عند الحمل ببنت، ولا يوجد دليل علميّ يثبت هذه الاعتقادات، ومنها ما يأتي:[٣]
    • زيادة حجم الثدي الأيسر عن حجم الثدي الأيمن.
    • عدم توسع بؤبؤ العين عند التحديق في المرأة لدقيقة كاملة.
    • الرغبة بتناول الأطعمة الحلوة.
    • زيادة نعومة البشرة.
    • النوم على الجانب الأيمن.


الطرق العلمية للكشف عن الحمل ببنت

توجد العديد من الطرق العلميّة المختلفة التي تساعد على الكشف عن جنس الجنين بدقة، ويمكن الكشف عن جنس الجنين منذ الأسبوع العاشر من الحمل في حال اللجوء إلى إجراء تحليل الدم، أمّا بالنسبة للتصوير بالموجات فوق الصوتيّة فيمكن الكشف عن جنس الجنين خلال الفترة بين الأسبوع 18-20 في معظم الحالات، ومن الاختبارات الأخرى التي يمكن من خلالها الكشف عن جنس الجنين: فحص الزغابات المشيمية (بالإنجليزية: Chorionic villus sampling)، واختبار بزل السائل الأمنيوسيّ (بالإنجليزية: Amniocentesis)، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الاختبارات يتمّ إجراؤها في حالاتٍ نادرةٍ للكشف عن وجود بعض المشاكل الجينيّة لدى الجنين، ولا ينصح بإجرائها للكشف عن جنس الجنين لما قد تُصاحبُها بعض المخاطر الصحيّة.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب Lana Burgess, "What are the signs of having a girl"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  2. Jessica Timmons, "Myths vs. Facts: Signs You’re Having a Baby Girl"، www.healthline.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  3. "21 signs you're having a girl", www.babycentre.co.uk, Retrieved 14-2-2019. Edited.
  4. Jayne Leonard, "How can you tell if you are having a boy or a girl"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-2-2019. Edited.