أورام البروستاتا عند الرجال

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٣ ، ١١ مارس ٢٠١٩
أورام البروستاتا عند الرجال

أورام البروستاتا الخبيثة

تمثّل أورام البروستاتا الخبيثة أو سرطان البروستاتا (بالإنجليزية: Prostate cancer) أكثر السرطانات التي تُصيب الرجال شيوعاً، ويُذكر بأنّ الفحص الدوري والتشخيص المبكر للحالة ضروريان لنجاح علاج الإصابة بسرطان البروستاتا، والسيطرة عليه قبل انتشاره.[١][٢]


الأسباب

لا يُوجد سبب دقيق يُفسّر الإصابة بهذا النّوع من السرطانات، ولكن هُناك مجموعة من عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة به، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • التقدّم في العمر: خاصّة الرجال الذين تجاوزت أعمارهم الخمسين عاماً.
  • العِرق: إذ يُعتبر سرطان البروستاتا أكثر شيوعاً لدى الرجال الذين ينتمون إلى أصل أفريقي مقارنةً بالرجال الآسيويين.
  • التاريخ العائلي: تحديداً في حال إصابة أحد أفراد العائلة بسرطان البروستاتا قبل الستين عاماً، أو في حال إصابة إحدى الإناث في العائلة بسرطان الثدي.
  • السّمنة: إذ تزيد السمنة فرصة الإصابة بسرطان البروستاتا.
  • طبيعة النّظام الغذائي: خاصّة إذا كان يحتوي على كميّات كبيرة من الكالسيوم.


الأعراض

غالباً ما تختلف العلامات والأعراض الدالّة على الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الرجال من مريضٍ إلى آخر، فهي تعتمد على حجم الورم، وموقعه، ومدى انتشاره، وفيما يأتي بيان لأبرزها شيوعاً بغضّ النّظر عن مرحلة السّرطان:[٤]

  • الحرقة أو الألم أثناء التبول.
  • صعوبة التبول، أو صعوبة بدء التبول أو إيقافه.
  • زيادة الحاجّة للتبوّل أثناء الليل.
  • فقدان السيطرة على المثانة.
  • انخفاض تدفق البول أو سرعة جريانه.
  • ظهور الدم في البول.
  • ظهور الدم في السّائل المنوي.
  • ضعف الانتصاب.
  • الألم أثناء القذف.
  • انتفاخ السّاقين أو الحوض.
  • الخدران أو الألم في الوركين، أو الساقين، أو القدمين.
  • استمرار الشعور بألم العظام، أو حدوث كسور فيها.


أورام البروستاتا الحميدة

يتمثل تضخم البروستاتا الحميد (بالإنجليزية: Benign prostatic hyperplasia) بزيادة حجم هذه الغدّة بشكلٍ تدريجي، ويُعتبر هذا التضخّم غير سرطانيّ.[٢]


الأسباب

لا يُوجد سبب دقيق يُفسّر الإصابة بهذا النّوع من الأورام، وقد تُساهم العديد من عوامل الخطر في زيادة الإصابة بهذه الحالة، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٢]

  • بلوغ الأربعين من العمر أو أكثر.
  • وجود تاريخ عائليّ للإصابة بتضخم البروستاتا الحميد.
  • الانتماء للعِرق الأمريكي الأفريقي.
  • الإصابة بإحدى المشاكل الصحيّة المُزمنة؛ مثل السّمنة، أو السّكري من النوع الثاني (بالإنجليزية: Type 2 diabetes)، أو أمراض القلب.
  • عدم ممارسة الأنشطة البدنية.
  • الإصابة بضعف الانتصاب.


الأعراض

يصاحب تضخم البروستاتا الحميد ظهور مجموعة من العلامات والأعراض، وفيما يأتي بيان لأبرزها:[٢]

  • عدم تفريغ المثانة بشكلٍ تامّ.
  • تكرار التبوّل بشكلٍ أكثر من المُعتاد.
  • عدم السيطرة على بدء أو إيقاف تدفق البول.
  • وجود حاجّة مُلحّة للتبوّل.
  • ضعف تدفّق البول.
  • بذل مجهود عند التبوّل.
  • الاستيقاظ أثناء الليل للتبوّل.


المراجع

  1. "Prostate cancer in detail", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Benign Prostatic Hyperplasia", www.labtestsonline.org, Retrieved 5-3-2019. Edited.
  3. "Causes - Prostate cancer", www.nhs.uk, Retrieved 15-2-2019. Edited.
  4. "Prostate cancer", www.cancercenter.com, Retrieved 15-2-2019. Edited.