أورام المستقيم

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٥٩ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
أورام المستقيم

أورام المستقيم

يُعرف المستقيم بأنّه الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، حيث يبدأ في نهاية الجزء الأخير من القولون، وينتهي بفتحة الشرج، وعادةً ما يُصنّف سرطان القولون وسرطان المستقيم في مجموعة واحدة، تسمّى بسرطان القولون والمستقيم (بالإنجليزية: Colorectal cancer)، وقد يبدأ سرطان المستقيم بظهور سلائل (بالإنجليزية: Polyp) يزداد نموّها وتصل إلى بطانة القولون، وقد لا تتحوّل بعض هذه السلائل إلى خلايا سرطانية، ومن الجدير بالذكر أنّ حوالي 95% من حالات سرطان القولون والمستقيم تُعبتر أحد أنواع السّرطانة الغُدّية (بالإنجليزية: Adenocarcinoma)، وتجدر الإشارة إلى أنّ علاج أورام المستقيم غالباً ما يتطلب أكثر من طريقة؛ وهو ما يُعرف بنهج العلاج متعدد النماذج (بالإنجليزية: Multimodal therapy)؛ مثل العلاج الكيميائي، والعلاج الجراحي، والعلاج الإشعاعي.[١][٢]


أعراض أورام المستقيم

تتضمن الأعراض الأكثر شيوعًا لأورام المستقيم ما يأتي:[٢]

  • حدوث تغيّر في حركة الأمعاء؛ مثل الإسهال، أو الإمساك، أو زيادة عدد مرات التبرّز.
  • خروج دم أحمر أو داكن في البراز.
  • خروج مخاط في البراز.
  • الشعور بآلام في البطن.
  • الضعف والتعب العام.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.
  • شعور المريض بعدم إفراغ الأمعاء تمامًا.
  • فقدان الوزن غير المبرّر.


مراحل أورام المستقيم

يصنّف الأطباء عادةً سرطان المستقيم إلى مراحل عدّة لمعرفة مدى تطوّر السرطان وكيفية علاجه، وفيما يأتي بيان هذه المراحل:[٣]

  • المرحلة 0: توجد الخلايا السرطانية على سطح بطانة المستقيم فقط.
  • المرحلة 1: تمتد الخلايا السرطانية إلى الطبقة الداخلية لجدار المستقيم، لكنّها لا تصل إلى الغدد الليمفاوية.
  • المرحلة 2: تمتد الخلايا السرطانية إلى الجدار الخارجي المجاور للمستقيم وتسمّى هذه المرحلة بمرحلة 2أ، أمّا مرحلة 2ب فتصل الخلايا السرطانية إلى بطانة البطن.
  • المرحلة 3: تنتشر الخلايا السرطانية إلى معظم أنسجة المستقيم وإلى الطبقات الخارجية، وإلى بعض الغدد الليمفاوية، وتُقسم المرحلة الثالثة إلى 3أ و3ب و3ج، تبعًا لعدد الغدد الليمفاوية المصابة بالسرطان.
  • المرحلة 4: تنتشر الخلايا السرطانية في هذه المرحلة إلى أعضاء أخرى بعيدة عن المستقيم؛ كالكبد والرئتين.


المراجع

  1. "Rectal Cancer", www.mdanderson.org, Retrieved 21-3-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Rectal cancer", www.mayoclinic.org,15-11-2018، Retrieved 21-3-2019. Edited.
  3. Ann Pietrangelo (25-10-2018), "Rectal Cancer"، www.healthline.com, Retrieved 21-3-2019. Edited.