أول دورة بعد الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
أول دورة بعد الولادة

أوَّل دورة بعد الولادة

تتأثَّر الدورة الشهريّة عند النساء بعد الولادة بالطريقة التي يُرضعن بها أطفالهنّ، ومن المُتوقَّع للنساء اللواتي يعتمد غذاء أطفالهنّ على الرضاعة الطبيعيّة أن يستغرقن فترة تتراوح من أسابيع إلى شهور، حتى تعود دورتهنَّ لطبيعتها، وقد تستغرق عند بعضهنَّ لسنوات، وتُشير الأبحاث إلى أنَّ ما نسبته 20% فقط من الأُمّهات اللواتي يُرضعن أطفالهنّ رضاعة طبيعيّة تعود دورتهنَّ الشهريّة لحالتها الطبيعيّة خلال الستَّة أشهر الأولى من الولادة، ويعتمد ذلك على كمّية الوجبات التي يتناولها الطفل، وعددها، أمّا بالنسبة للنساء اللواتي يعتمدن على الطُّرُق غير الطبيعيّة للرضاعة، فإنَّ دورتهنَّ الشهريّة تعود خلال فترة ما بين الستّة أسابيع إلى اثني عشر أسبوعاً بعد الولادة.[١]


التغيُّرات التي تُصاحب أوَّل دورة بعد الولادة

تحدث بعض التغيُّرات على الدورة الشهريّة بعد الولادة عمّا كانت عليه قبلها، ومن هذه التغيُّرات نذكر الأتي:[٢]

  • تدفُّق الدم بشكلٍ أثقل.
  • عدم انتظام مُدَّة الدورة الشهريّة.
  • ظهور جلطات دمويّة صغيرة.
  • حدوث تشنُّجات بشكلٍ قد يكون أقوى، أو أقلّ من المُعتاد.
  • زيادة في حِدَّة الألم.


الدورة غير المُنتظمة بعد الولادة

تكون مواعيد الدورة الشهريّة غير مُنتظمة عند النساء بعد الولادة؛ لأنَّ الجسم يحتاج وقتاً للتعافي من آثار الحمل، والولادة، وبالنسبة للنساء المُرضعات، فإنَّ الهرمونات التي يُفرزها الجسم لدعم الرضاعة الطبيعيّة تُؤثِّر في التبويض، والإباضة بشكلٍ غير مُنتظم، وبعد مرور فترة من الزمن تعود الدورة الشهريّة لطبيعتها، إلا في حال كانت المرأة تُعاني من بعض الحالات، مثل: متلازمة تكيُّس المبيض، أو الانتباذ البطانيّ الرحميّ (بالإنجليزيّة: Endometriosis).[٣]


مراجعة الطبيب

تتوجَّب مراجعة الطبيب في حال ظهور أيٍّ من هذه الأعراض مع الدورة الشهريّة بعد الولادة:[٣]

  • حدوث نزيف شديد يُصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة.
  • ظهور تجلُّطات دمويّة قريبة في حجمها من حجم كرة الغولف.
  • حدوث تشنُّجات شديدة.


المراجع

  1. Robin Elise Weiss, PhD (22-01-2019), "Your First Period Postpartum"، www.verywellfamily.com, Retrieved 29-01-2019. Edited.
  2. Chaunie Brusie, RN, BSN (28-02-2018), "What to Expect from Your First Period After Pregnancy"، www.healthline.com, Retrieved 18-01-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Zawn Villines (09-10-2018), "First period after having a baby: What to expect"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-01-2019. Edited.