أول غزوة للرسول

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ١٧ يناير ٢٠١٩
أول غزوة للرسول

أول غزوة للرسول

تعدّ غزوة ودان أو التي يطلق عليها غزوة الأبواء أول غزوةٍ من غزوات الرسول، وكان وقوعها في شهر صفر من السنة الثانية للهجرة النبوية، وكان عدد المسلمين فيها سبعين صحابياً بقيادة النبي صلّى الله عليه وسلّم، بعد أن استخلف على المدينة المنورة سعد بن عبادة رضي الله عنه، فخرج النبي -عليه الصلاة والسلام- معترضاً عيراً لقبيلة قريش، إلّا أنّه لم يقع أي كيدٍ أو قتالٍ بين الفريقين، وفي المقابل استغلّ الرسول -عليه الصلاة والسلام- خروجه، فعقد معاهدةً مع عمرو بن مخشي الضمري، سيد بني ضمرة، ونصّت المعاهدة على: (هذا كتابٌ من محمدٍ رسول الله لنبي ضمرة، فإنّهم آمنون على أموالهم وأنفسهم، وإنّ لهم النصر على من رامهم إلّا أن يحاربوا دين الله، ما بل بحر صوفة، وإنّ النبي إذا دعاهم لنصره أجابوه).[١]


غزوات الرسول بالترتيب

خاض رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- سبعاً وعشرون غزوةً، وترتيبها على النحو الآتي:[٢]

  • غزوة الأبواء.
  • غزوة بواط.
  • غزوة سفوان.
  • غزوة العشيرة.
  • غزوة بدر.
  • غزوة الكدر.
  • غزوة بني قينقاع.
  • غزوة السويق.
  • غزوة ذي أمر.
  • غزوة الفرع من بحران.
  • غزوة أحد.
  • غزوة حمراء الأسد.
  • غزوة بني النضير.
  • غزوة بدر الآخرة.
  • غزوة دومة الجندل.
  • غزوة بني المصطلق.
  • غزوة الأحزاب.
  • غزوة بني قريظة.
  • غزوة بني لحيان.
  • غزوة الحديبية.
  • غزوة ذي قَرَد.
  • غزوة خيبر.
  • غزوة ذات الرقاع.
  • غزوة فتح مكة.
  • غزوة حنين.
  • غزوة الطائف.
  • غزوة تبوك.


الغاية من غزوات الرسول

كانت الغاية من الغزوات التي خاضها الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- تتمثّل بردّ العدوان، والدفاع عن الأهل والنفس والدين والوطن، وتحقيق الأمان للمسملين في دينهم واعتقادهم، وحماية وصيانة الدعوة الإسلامية، لتنتشر وتبلغ جميع الناس، وشُرع القتال أيضاً تأديباً لناقضي العهود.[٣]


المراجع

  1. "غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-1-2019. بتصرّف.
  2. "غزوات الرسول الله (صلى الله عليه وسلم)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 11-1-2019. بتصرّف.
  3. "أسباب غزوات الرسول"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-1-2019. بتصرّف.
14 مشاهدة