أول مدينة زودت بشبكة هاتفية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٠ ، ٣ مايو ٢٠١٦
أول مدينة زودت بشبكة هاتفية

الهاتف

كان الاعتقادُ فيما سبق أنّ فكرة اختراع الهاتف تعود إلى غراهام بل، غيرَ أنّها في الحقيقة تعود إلى المخترع الإيطالي أنطونيو ميوتشي، حيث اعترف بذلك مجلس النواب الأمريكي في قرار صادر عامَ 2002م، بعد مضيّ 113 عاماً على وفاةِ الإيطالي ميوتشي، وذلك أنّ ألكسندر غراهام بل قد اخترع الهاتف بعد اطّلاعه على أحد نماذج الاختراع لميوتشي، لذلك سجّل هذا الإنجاز فيما بعد لِمخترع فكرته الأول ميوتشي.


الهاتف جهازٌ يمكّن المستخدمين من نقل أصواتهم مباشرةً بين مكانين متصلين بخط هاتف، ويتكونُ من ثلاثة أجزاء رئيسيّة، وهي؛ آلية إدخال، ومرسل، ومستقبل.


باريس أول مدينة زوّدت بشبكة هاتفية

تعتبر مدينة باريس في فرنسا أول مدينة تُزوّد بشبكة هاتفيّة، وكان ذلك في عام 1880م، ثمّ زوّدت المدن تباعاً بشبكات هاتفية على نطاق واسع، حتى تمّ تطوير شكله، وتقنياته، وخدماته، وتستخدم حالياً دولٌ عديدة الأقمارَ الصناعية لربط الشبكة الهاتفية، منها؛ ماليزيا وأستراليا.


آلية عمل الهاتف

ترتبط الهواتف في منطقة ما بمقسم رئيسي يمكّن المستخدمين من الاتصال فيما بينهم، ويتم ذلك من خلال دوائر إلكترونية تتغذى بتيار كهربائي ثابت، وهي مسؤولة عن توليد الخطوط الهاتفية؛ التي تمثّل المجال الذي يمكن من خلاله إتمام أي مكالمة بين شخص وآخر، فعندما يبدأ المتحدّث بالكلام، يحوّل الهاتف صوت المتكلم إلى تيار كهربائي، ثم تقوم الشبكة الهاتفية بتحويل هذا التيار إلى موجات صوتية مماثلة إلى لصوت المتكلّم.


لذلك فإن الذبذبات التي تسري عبر الشبكة الهاتفية تختلف تباعاً لنبرة الصوت، وحدّته، وقوّته أو ضعفه، وكمية التيار الجاري أثناء الكلام عبر الهاتف، وهذا ما يحدد أيضاً كمية الموجات الصوتية المتحوّلة عبر العملية الهاتفية.


مراحل تطوّر الهاتف

مرّ الهاتف بمراحلَ عديدة حتى وصل إلينا بالشكل الذي هو عليه الآن، حيث طرأ العديد من التغييرات على مواصفاته وخدماته، وفيما يلي توضيحٌ لذلك:

  • عام 1876، النموذج الأول للهاتف، وهو الذي سُجّل براءة اختراع للعالم جراهام بل، وقد كان جهازَ إرسالٍ واستقبالٍ بسيطاً موصلاً بأسلاك.
  • عام 1882، تّم استحداث فكرة الهاتف المعلّق على الحائط، حيث يتكون من سماعة، وعمود يمكّن الاتصال بمزود الخدمة.
  • عام 1919، اخترع الهاتف الذي يمكّن المستخدمين من الاتصال فيما بينهم من خلال أرقام تميّز كل شخص عن الآخر، وتوليد نغمة الاتصال التي يسمعها المستخدم عندما يرفع سماعة الهاتف.
  • عامَ 1928، اخترع الهاتف الذي يمكن حمله باليد؛ وقد اخترعت أيضاً الأقراص الدائرية في الهاتف نفسه، حيث يصدرُ الهاتف جرساً حينَ استقباله مكالمةً ما.
  • عامَ 1973 اخترع الهاتف ذو الأزرار، ثمّ ظهرت الهوانف النقالة على يد المخترع الأمريكي مارتن كوبر، في حين كانت الهواتف الخلوية غير عملية.
417 مشاهدة