أين تقع بالي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٢ مايو ٢٠١٧
أين تقع بالي

مقاطعة بالي

تعدّ مقاطعة بالي واحدة من 800 جزيرة من جزر أندونيسيا، وهي الجزيرة الأجمل من بينهم، فيزروها عددٌ كبيرٌ من السياح للاستجمام والتمتع بالمناظر الساحرة بشواطئها وغاباتها الاستوائية الكثيفة، والتمتع بالبحيرات والشلالات الأنهار والوديان، ومدرجات الخلابة، كما أنها تحوي على الجبال البركانية. يبلغ عدد سكان مقاطعة بالي حوالي ثلاثة ملايين شخص أغلبهم من الهندوس، ومع هذا فإن عدد الأشخاص المسلمين هناك في تزايد. فتبلغ نسبة المسلمين فيها 4.79 % من السكان، والمسيحية بنسبة 0.64% . بينما تبلغ نسبة الهندوسية فيها 93.18 % .


أين تقع مقاطعة بالي

تبعد مقاطعة بالي عن العاصمة جاكرتا بالطائرة حوالي ساعتين,وهي إحدي المقاطاعات في إندونسيا معظم سكان هذه المقاطعة غير مسلمين.


تضاريس مقاطعة بالي

تتميز بالي بوجود حياة بريّة رائعة، فيوجد فيها تنوع نباتي وتنوع حيواني نراه في الحدائقِ المخصصة للنباتاتِ والحيواناتِ؛ كحدائق الطيور والفيلة والفراشات والزواحف. من شواطئها الساحرة الرملية: (شواطئ كوتا وسانور وديريم لاند، وشاطئ لقيان، وشاطئ جيمباران: الذي هو عبارة عن رمال بيضاء في الجنوب، أمّا الأجزاء الأخرى من الجزيرة فتغطيها الرمال البركانية سوداء اللون أو رمادية اللون).


من أهم الشواطئ في بالي هو شاطئ كوتا؛ الذي تزورهُ مجموعات كبيرة من السياح، كي يتمتعو بحمّامات الشمس، والرياضيات المائية مثل ركوب الأمواج، والإبحار المظلي. كما يستمتع السائحون فيها بمنظر غروب الشمس الساحر، ويمارسون التسوق على طريق الشاطئ، والشاطئ الثاني المهم في بالي هو شاطئ دريم لاند، الذي يوجد في منطقة بيكاتو. وهو شاطئ جميل ونظيف، تزينه الأمواج العالية،و الشعب المرجانية الكبيرة، كما يميز هذا الشاطئ منحدرات الصخور المبني فوقها العديد من المنتجعات الجميلة والفلل.


أما شاطئ جيمباران فيمتاز برماله الذهبية، وبمطاعمه للمأكولات البحرية التي تقدم خدماتها على الشاطئ، ووجود العديد من الفنادق والمنتجعات والفلل فيه، ومن البحيرات المميزة في بالي:(بحيرة برتان، والبحيرتان المتجاورتان بويان وتامبلنقان). وشلالاتها الجميلة مثل:(شلال جت جت، وشلال موندوك وييه ممبيه، وشلال شامبوهان)، و(بحيرة باتو) هي البحيرة الأكبر في بالي، وتبلغ مساحتها 15 كيلومتر مربع، وهي تقع على حافة فوهة بركان ناشط.


السياحة في مقاطعة بالي

نجد في بالي نشاطات وفعاليات ترفيهية كالفعاليات الرياضية مثل: الغطس، والسباحة، وصيد الأسماك. كما يقدر الزائر زيارة الشواطئ الرملية فيها، والشلالات، والبحيرات، ويستطيع ركوب القوارب والسفن الصغيرة. تماز مقاطعة بالي بأسواقها الشعبية والتراثية المنشرة في أرجائها، كصياغة الذهب ونحت الخشب وبيعها بسعر محدد، ووجود الرسومات الفنية في قريتي ماوس وسيلوك. كما وتوجد فيها الأنشطة الثقافية كالسنيما والرقص والمسارح، والزيارات للمعابد الهندوسية هناك.


المناخ في مقاطعة بالي

يمتاز مناخ بالي بكونه مناخ استوائي رطب وجاف، وموسم الجفاف فيها يستمر من شهر أبريل إلى شهر اكتوبر. وهو الوقت الشائع لزيارة بالي.