أين تقع بولونيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ١٥ يونيو ٢٠١٧
أين تقع بولونيا

بولونيا

تعد بولونيا إحدى المدن الإيطالية، وهي عاصمة مقاطعة بولونيا وإقليم إميليا رومانيا، وتقع على سفح جبال الأبناين، وتحديداً على الحافة الرئيسية لبو عادي، وتلتقي طبيعياً مع وديان كل من نهر سافينا ونهر رينو، في حين يتدفق ويتسرب اثنين من المجاري المائية الأساسية في المدينة بشكل مباشر إلى البحر، كما أنّها تقع خارج منطقة تصريف نهر البو، وتمتد من الجهة الغربية لنهر بو عادي بحدود تمتد من فيرا إلى منطقة توسكان وصولاً إلى جبال الأبناين، ويرتفع منتصف المدينة حوالي أربعة وخمسين متراً فوق مستوى سطح البحر، وتعد قمة كورنو أعلى منطقة ونقطة في المدينة، إذ يصل ارتفاعها إلى 1945 متراً فوق مستوى سطح البحر.


أهم المواقع السياحية في بولونيا

ساحة ماجوري

تمتاز ساحة ماجوري بشكلها الشبيه بالمربع، وتعد من أبرز مواقع الجذب السياحي في بولونيا، وقد تأسست في سنة 1200م، ويحيط بها كنسية سان بيترونيو.


المعرض الوطني للفنون

يضم هذا المعرض العديد من المجموعات الفنية، كما يركز بشكل أساسي على الفنون الإيطالية التي ابتكرها فنانو مدينة بولونيا والمدن المجاورة لها من داخل إيطاليا، ويقدم هذا المعرض مجموعة كبيرة من لوحات إميليا التي تعود أصولها إلى الفترة ما بين القرن الثالث عشر حتى القرن الثامن عشر، إضافة إلى بعض الرسامين المشهورين مثل: كاراتشي، وجيوتو، وتيتان، وجيدو ريني.


نافورة نبتون

تقع هذه النافورة في منتصف مدينة بولونيا القديمة، ويحيطها العديد من المقاهي التي تسمح للزائر الجلوس والاستمتاع بمنظر النافورة الجميل، كما تمتاز باحتوائها على تمثال للإله نبتون والذي يسمى برونزي.


متحف الآثار

يقع المتحف الأثري في وسط ساحة ماجوري وقصر جالفاني بالقرب من كنيسة بيترونيو، والتي تأسست في القرن الخامس عشر، ويضم هذا المتحف مجموعة كبيرة وواسعة من الفنون التي تم اكتشافها حول منطقة إميليا رومانيا وبولونيا في إيطاليا، كما يضم العديد من الآثار التي تعود أصولها إلى كل من الحضارة الأتروية، والحضارة الرومانية.


كنيسة بيترونيو

تعد كنيسة بيترونيو من أقدم الأبنية الموجودة في بولونيا، فقد بُنيت في سنة 1390م، وهي تحتل المرتبة الخامسة لأكبر الكنائس في العالم، فقد كان الهدف من بنائها عندما بنيت لأول مرة أن تحتل المرتبة الأولى لأكبر الكنائس في العالم، ولكن أصدر البابا بعد ذلك تحديداً للحد الأقصى من بنائها، وذلك كي لا تتفوق في الحجم على الفاتيكان.


متحف موراندي

يعرض هذا المتحف أعمال العديد من الفنانين الإيطاليين، وتحديداً تلك التي تعود إلى القرن العشرين، وهو يضم ما يزيد عن مئتي لوحة فنية ورسومات للرسام جورجيو موراندي، كما يتكون من مكتبة واسعة.

747 مشاهدة