أين تقع جامايكا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ٢٣ مايو ٢٠١٧
أين تقع جامايكا

جامايكا

إنّ دولة جامايكا عبارة عن جزيرة كبيرة من جزر لأنتيل الكبرى, عاصمتها كيتغستون ، وفيها العديد من المدن الساحلية الأخرى، كمدينة بورتمور، ومدينة ماندفيل، ومدينة أوكتوريوس، ومدينة نيغريل، ومدينة مونتيغوباي، أمّا العاصمة ففيها أكبر مرفأ طبيعي في العالم كلّه. قد نسمع أحياناً عن الأرخبيل في البحر الكاريبي، ولا ندري ما هو، الأرخبيل هذا هو عبارة عن جزر الأنتيل الكبرى، والتي تعتبر جزءاً لا يتجزّأ من جزر الهند الغربيّة، وهذه الجزر تتمثّل في جامايكا، وكوبا، وسبانيولا، وبورتوريكو، وما يجمع هذه الدّول من عادات، ولغات، وتقاليد مشتركة يجعل تصنيفها ضمن دول أمريكا اللاتينيّة، على الرغم من أنّها جغرافياَ تابعة أكثر لقارة أمريكا الشماليّة.


أين تقع جامايكا

تقع جامايكا  في البحر الكاريبي، جنوب دولة كوبا، وفي غرب دولة هايتي وهيسبنيولا المتمثّلة بالدومنيكان، واسم جامايكا يعني أرض الينابيع ، وأيضاً  أراضي الخشب والماء، وقد احتلتها إسبانيا واستعمرتها كجزيرة تابعة لها، ثم احتلتها بريطانيا، وهي لا زالت تحت حكم الملكة  إليزابيث الثانية إلى يومنا هذا، كما وتُعرف جامايكا بأنّها موطن للجبال الزرقاء والتي تحاط بالسهول الساحليّة الضيّقة. 


اللغة في جامايكا

اللغة الرسمية للبلاد هي اللغة الإنجليزية وهي تعد الدولة الثالثة في الأمريكيتين من حيث عدد الناطقين بهذه اللغة فيها بعد الولايات المتحدة الأمريكية، وكندا.


المناخ في جامايكا

المناخ العام للبلاد حارّ رطب على السواحل، ومعتدل في المناطق الداخلية للبلاد، ونتيجة لكونها تقع في منطقة حزام الأعاصير في المحيط الأطلسي فإن الكثير من الزلازل والأعاصير أصابت البلاد ودمّرتها كإعصار تشارلي ، وإعصارغيلبر الذين ضربوا البلاد في عاميّ 1951م، و1988م. 


السياحة في جامايكا

وتعرف جامايكا أيضاً بنشاط السياحة فيها، لوقوعها على السواحل فهي جزيرة، كما وفيها شلالات طبيعية رائعة الجمال كشلالات نهر آن، ويس، ولاجون، وبورت رويال وغيرهم.


الاقتصاد في جامايكا

لا زال الاقتصاد في جامايكا في طور النمو، وهو يسير إلى الأفضل، ومن أهم القطاعات التي يعتمد عليها اقتصاد البلاد الزراعة، والتعدين، والخدمات الماليّة، وخدمات التأمين، والسياحة، حيث أنّ السياحة والتعدين هما الأفضل في البلاد. ومن أكثر المشاكل التي تعاني منها ارتفاع مشاكل الجريمة فيها، حيث سجّلت فيها أعلى معدلات القتل من بين دول العالم، كما ويوجد فيها الكثير من المثليين والذين يعانون من اضطهاد المجتمع ضدهم.


تاريخ جامايكا

سكان البلاد الأصليين لهم جذور إفريقيّة، كما يوجد منهم الهنود، والصينيين، والإيرلنديين، والألمانيين، والبريطان، بالإضافة لهجرة الكثير من الدول المجاورة إليها من دول أمريكا اللاتينية خاصة. كما أنّ الكثير من سكان البلاد الأصليين قد هاجروا من البلاد إلى بريطانيا، وأمريكا، وكندا، وكوبا، وغيانا، وتوباغو، وغيرها من الدول حيث يعرفون بـ ( شتات جامايكا ). الديانة الرسميّة في البلاد هي المسيحيّة، وهذا لا يعني أنّه يقتصر على هذا الدين، فهناك المسلمون، والبهائيون، والهندوس، والبوذيون، والقليل من اليهود الليبراليون.