أين تقع جزر موريسيوش

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع جزر موريسيوش

جزر موريشيوس

تُشكّل جزر موريشيوس أرخبيلاً مكوّناً من عددٍ من الجزر صغيرة الحجم في المحيط الهنديّ، وتُعتبر من أجمل الجزر البركانيّة في المنطقة، والتي تُعدّ مقصداً للكثير من هواة السياحة الجزريّة، وأخذت هذه الجزر شهرتها من المشاهد الطبيعيّة التي تسرق الألباب، ناهيك عن حقول قصب السكّر، التي تُشتهر بها وتصدّر إنتاجها لعدّة بلدان.


موقعها

تقع جزر موريشيوس في قلب المحيط الهنديّ، حيث تبعد عن دولة مدغشقر مسافة تُقدّر بثمانمئة وستين كيلومتراً مربّعاً، وتُعتبر مدينة بورت لويس هي عاصمة البلاد، تُقارب مساحة جزيرة موريشيوس الألفين وخمسة كيلومترات، أمّا عدد السكّان فيها فإنّه يتجاوز المليون ومئة وخمسين ألف نسمة.

سبق أن ذكرنا أنّ هذه الجزيرة من الجزر البركانيّة، إلاَّ أنّها قليلة الارتفاع، والجبل الأسود أعلى قمّة فيها، حيث يقدّر ارتفاعه بثمانمئة وسبعة وعشرين متراً عن مستوى سطح البحر، ونجد هذ الأماكن المرتفعة تتركّز في القسم الأوسط من الجزيرة، وأيضاً في القسم الجنوبيّ الغربيّ منها.


تاريخها

أوّل من اكتشف هذه الجزيرة هو البرتغاليّ الرحّالة دون بيدروماسكارينهاس، وكان ذلك في عام ألف وخمسمئة وخمسة للميلاد، وأطلق عليها يومذاك اسم ماسكارينس نسبة لاسم عائلته، وكان يرافقه في رحلته إلى موريسيوش رودريغز وريونيون.


رسا أسطولٌ هولنديٌّ في جزيرة غراند بورتلم عام ألف وخمسمئة وثمانية وتسعين للميلاد، لتُقام فيما بعد المستعمرة الأولى الهولنديّة عليها، وكان ذلك في عام ألف وستمئة وثمانية وثلاثين للميلاد، وكان رحيل الهولنديّين عنها في عام ألف وسبعمئة وعشرة للميلاد، بعد أن جلبوا إليها العديد من الحيوانات الأليفة إضافة إلى الغزلان، وأيضاً زرعوا فيها القصب السكّر.


حلّ الفرنسيّون في عام ألف وسبعمئة وخمسة عشر للميلاد محلّ الهولندييّن، حيث قاموا بتأسيس الميناء الموجود فيها، والذي يُعرف بميناء بورت لويس، وظلّت هذه الجزيرة تُعتبر قاعدةً للفرنسيّن إلى أن لحقت الهزيمة بنابليون، ليستولي البريطانيّون عليها في عام ألف وثمانمئة وعشرة للميلاد، وقامت السلطة فيها تحت قيادة القائد روبرت فاركوهار، حيث أحدث فيها العديد من التغييرات، إن كان في المجال الاقتصاديّ أو الاجتماعيّ.

ومع حلول عام ألف وتسعمئة وسبعة وستين للميلاد حصلت في الجزيرة انتخابات عامّة، وتمّ إعلان استقلالها وإقامة دستور لها مستقلّ في الثاني عشر من شهر آذار لعام ألف وتسعمئة وثمانية وستين للميلاد، وفي عام ألف وتسعمئة واثنين وتسعين تمّ تسميتها بجمهوريّة موريشيوس.


مناخها

يعتبر مناخ هذه الجزيرة مناخاً مداريّاً استوائيّاً، وذلك لأنّها تقع في بقعة دافئة في قلب المحيط الهندي، وتسقط فيها أمطار وفيرة، الأمر الذي ساعد في وفرة الغطاء النباتيّ فيها، إلاَّ أنّ الأمطار تقلّ في المنطقة الشماليّة منها، وأيضاً في المنطقة الغربيّة، حيث يتمتّع طقس هاتَين المنطقتين بالدفء نسبيّاً، ويُلاحظ بأنّ فصل الصيف فيها يبدأ من شهر تشرين الثّاني ويمتدّ حتّى شهر نيسان، إلاَّ أنّ بعض الأعاصير تحصل فيه، أمّا فصل الشّتاء فإنّه يبدأ اعتباراً من شهر أيّار، ويمتدّ حتّى شهر تشرين الأوّل.