أين تقع جزر هايتي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٣ ، ١٥ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع جزر هايتي

جزر هايتي

هايتي وتعني أرض الجبال العالية، وأيضاً الجبل في البحر، تبلغ مساحتها نحو 27.750 كيلومتراً مربّعاً تقريباً، وعاصمتها هي بورت آو برنس، وهي ذات خليج خلّاب ورائع، أمّا أهم مدن هايتي فهي بورت بابكس وكيب هابيتان. تُصنّف هايتي بأنّها جزيرة، أي أنّها تحيط بها المياه من جميع الجهات، وهي ثالث أكبر جزيرة في البحر الكاريبي، نالت استقلالها عام 1804، بعدما كانت مستعمرة إسبانيا، ثم احتلّتها فرنسا.


موقعها

تقع هايتي في جزيرة هسبانيولا بين المحيط الأطلسيّ الشماليّ والبحر الكاريبيّ، وتحتلّ الثلث الغربيّ من جزيرة هسبانيولا، وشرقها جمهوريّة الدومنيكان، وتعتبر مدينتا بورت بابكس وكيب هابيتان من أكبر المدن الموجودة في جزر هايتي، كما وتعدّ أصغر جزء من جزيرة هسبانيولا، في أرخبيل جزر الأنتيل الأكبر، وثالث أكبر دولة بعد كوبا، وهي الدولة الثانية المستقلّة في النصف الغربيّ من الكرة الأرضيّة.


تضاريسها ومناخها

أغلب أراضي هايتي جبليّة ووعرة، وهناك سلسلتان جبليّتان وعرتان تخترقان الجزء الشماليّ والجنوبي منها، وتكوّن شبه جزيرة في الجزء الغربيّ من هايتي، فالجزء الشماليّ من شبه الجزيرة يمتدّ في المحيط الأطلسيّ إلى ما يقارب ال160 كيلومتراً، أمّا الجزء الجنوبيّ فيمتدّ في البحر الكاريبيّ نحو 320 كيلومتراً تقريباً، وتعتبر سلسلة جبل دي لا سيل أعلى قمّة جبليّة في هايتي.

أمّا بالنسبة للمناخ فمناخها مداريّ، ويختلف من مكان إلى آخر، حسب نوع التضاريس فيها، وكذلك الحال بالنسبة للأمطار، وأكثر أراضيها المنخفضة تغطّيها الغابات، يعتبر النحاس والذهب والرخام والكاليسيوم والطاقة الكهرومائيّة والبوكسايت من أهمّ موارد الثورة الطبيعيّة، وتعدّ منطقة بوتيونفيل من أكثر المناطق ازدهاراً فيها، يكثر النخيل على شواطئها، ولذلك يكثر فيها ممارسة هواية الغطس، وركوب الأمواج والزوارق.


سكّانها واللغات المنتشرة فيها

معظم سكان هايتي من الزنوج الإفرقيّين، حيث جاؤوا إليها في القرنَين السابع عشر والثامن عشر، كما وتوجد أقليّة من البيض والأفارقة، أمّا بالنسبة للعرب في هايتي فلا يتجاوز عددهم 4600 نسمة، تعتبر اللغة الفرنسيّة اللغة الرسميّة في البلاد، بالإضافة إلى اللغة الكريوليّة الهايتيّة وهي خليط من عدّة لغات، يعيش معظم سكان هايتي في الأرياف، وفي الأكواخ نظراً لتدنّي مستوى الدّخل فيها، كما إنّ القطاع الصحيّ في أسوأ حالاته بسبب انتشار الأمراض، معظم سكّان هايتي يعتنقون المسيحيّة، ويتّبعون مذهب الرومان الكاثوليك، وجزء منهم يتّبع مذهب البروتستانت، وهناك أقليّة صغيرة لديانة الفودو، وتوجد أقليّة من المسلمين الذين يعيشون في العاصمة بور آو برنس.