أين تقع جزيرة جامايكا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع جزيرة جامايكا

جزيرة جامايكا

جزيرة جامايكا هي من دول قارّة أمريكا الشماليّة، وتعتبر جزءاً من جزر الأنتيل الكبرى. وتقع هذه الجزيرة في البحر الكاريبي، في الجنوب من دولة كوبا، وإلى الغرب من دولتي هاييتي وهيسبانويلا الجزيرة الدومينيكيّة، وتصل مساحة أراضي هذه الجزيرة إلى ما يزيد عن الأحد عشر ألف كيلومتر مربع.


هذه الدولة هي جزء من دول الكومنولث التي ما زالت تحت رئاسة الملكة إليزابيث الثانية، وعاصمة هذه الدولة مدينة كينغستون، وقد كانت سابقاً مستعمرة إسبانيّة إلى أن حازت عليها بريطانيا ليومنا هذا. سمّيت جامايكا بهذا الاسم بحسب لغة الأوراواكان والتاينو السكان الأصلييّن للبلاد، والّتي تعني أرض الخشب والماء، وأيضاً تعني أرض الينابيع. اقتصاد هذه البلاد ما زال في طور النموّ؛ حيث يعتمد أساساً على الزراعة، والخدمات الماليّة، وخدمات التأمين، والتعدين.


المناخ

المناخ العام للدولة مناخٌ استوائيٌّ، فالجوّ العام حارّ ورطب في المناطق الساحليّة، أمّا المناطق الداخليّة فهي نوعاً ما متعدلة. وتقع جامايكا ضمن حزام الأعاصير في المحيط الأطلسيّ، حيث ضربتها أعاصير عديدة سبّبت خسائر بشريّة وماديّة هائلة، كإعصار تشارلي، وإعصار جيلبريت.


الديموغرافية

وصل عدد سكان هذه الجزيرة إلى ما يزيد عن اثني مليون وثمانمئة ألف نسمة تقريباً، وهي البلد الثالثة في أمريكا الشماليّة من حيث عدد الناطقين فيها باللغة الإنجليزيّة، تسبقها الولايات المتحدة الأمريكيّة، وكندا، بالإضافة طبعاً إلى اللغة الإفريقيّة الكريوليّة.


هناك أصول إفريقيّة لسكان الجزيرة والذين يمثلون النسبة الأكبر منهم، كما وفيهم بعض الأعراق الصينيّة، والألمانيّة، والبريطانيّة، وغيرها. الديانة الرسميّة في البلاد هي الديانة المسيحيّة، بالرغم من أن هناك نسبة لا بأس بها من المسلمين والبهائيين، وممّا تجدر الإشارة إليه أنّ الدين الإسلاميّ في هذه الفترة في حالة انتشار سريع، ويقدّر عدد المسلمين الحالي فيها بخمسة آلاف نسمة تقريباً. وتجدرالإشارة إلى أنّ هذه الدولة تعاني من مشكلة ارتفاع نسبة الجريمة فيها وتحتوي على نسبة غير قليلة من المثليين الذي يعانون من اضطهاد مجتمعهم لهم.


السياحة

تشتهر جامايكا بفنونها وثقافتها الغربيّة الّتي تجذب السيّاح بأعداد كبيرة إليها، عدا عن المعالم السياحيّة المهمّة الموجودة في البلاد، ففيها الكثير من الشواطئ الساحليّة التي تمتد على البحر الكاريبي، ومن أهمّ الأماكن السياحيّة فيها قصر الزهور وقبر الساحر. وهناك أيضاً مزرعة كرويدون الممتدة على سفوح جبال "كاتادوبا"، والّتي تمتاز بأشجارها ونباتاتها النادرة والرائعة.


من المعالم السياحيّة الأخرى المهمّة في البلاد سوق الحرف الذي يوجد في خليج مونتيغو، وحديقة إيمانسيبشن الّتي توجد في مدينة كينغستون وهي ساحة خضراء فيها مساحات شاسعة لممارسة كل الهوايات الغريبة، وهناك أيضاً مزرعة نهر بمبكين في غابات تريلاوني، وشلالات نهر دونس.