أين تقع دولة لاتفيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٢٥ ، ٣١ مايو ٢٠١٧
أين تقع دولة لاتفيا

أين تقع دولة لاتفيا

دولة لاتفيا أو جمهورية لاتفيا هي دولة واقعة في أوروبا الشمالية، وتحديداً في منطقة بحر البلطيق، وتحدها إستونيا من الشمال، وليتوانيا من الجنوب، والاتحاد الروسي من الشرق، وروسيا البيضاء من الجنوب الشرقي، كما تشترك مع السويد بحدود بحرية من الغرب، وتبلغ مساحتها 64,589كم²، وهي أحد أقل الدول كثافةً سكانية وسكاناً في الاتحاد الأوروربي، وتعد مدينة ريغا عاصمتها، كما تعتبر اللغة اللاتفية اللغة الرسمية فيها، وهي تتميز بمناخها المعتدل.


أشهر المواقع السياحية في لاتفيا

مدينة ريغا القديمة

مدينة ريغا القديمة هي مدينة أو حي شعبي واقع في المركز الجغرافي والتاريخي للعاصمة ريغا، وتضم العديد من الشوارع التي يتكون رصيفها من الحصى، كما تضم المباني التي يعود بناؤها إلى القرون الوسطى.


مدينة كولديغا

تقع مدينة كولديغا على ضفاف أو جوانب نهر فينتا، وتبعد عن العاصمة ريغا مسافة مائة وخمسة وخمسون كيلومتراً، ويعود تاريخ بنائها إلى القرون الوسطى، وما يشار إليه أنها تعد مناسبة للقيام بالعديد من النشاطات، ونذكر منها: رياضة المشي، والصيد، وركوب القوارب، وركوب الخيل والدراجة، وقضاء العطلة وغيرها.


متحف وقصر روندال

يقع همتحف وقصر روندال في وسط منطقة السهول الخصبة الواقعة في جنوب لاتفيا، وتوجد فيه العديد من الديكورات الداخلية، والتي يعود تاريخ بنائها إلى الفترة الممتدة ما بين سنة 1765م-1768م، وهو من إبداع وإتقان النحات الألماني الجنسية يوهان مايكل غراف، والرسامين إيطاليي الجنسية كارلو زوتشي وفرانشيسكو، ويضم بناؤه الفنون الجميلة وصالات العرض الفنية والمعارض التاريخية، ويستضيف العديد من الحفلات الموسيقية الكلاسيكية، ومهرجان الموسيقى، وبالإمكان زيارة المكان بشكل يومي من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة السادسة والنصف مساءً.


منتجع جورمالا

يبعد المنتجع حوالي خمسة عشر كيلومتراً عن مطار ريغا الدولي، وخمسة وعشرين كيلومتراً عن العاصمة ريغا، وأبرز ما يميزه مناخه المعتدل، و موارده الطبيعية، إضافةً إلى إمكانية العلاج بالمياه المعدنية والطين، ويسمح شاطؤه الأبيض الرملي الذي يمتد مع غابات الصنوبر بطول ستة وعشرين كيلومتراً بالعديد من الخيارات الترفيهية، ولا سيما الحفلات الموسيقية الدولية والمحلية، والمعارض الفنية.


حديقة غواجا الوطنية

تعد حديقة غواجا الوطنية أحد أقدم الحدائق في لاتفيا، وأكبرها حجماً، وتتميز بتنوع تضاريسها، وكهوفها، وينابيعها الطبيعية، وتمتد الحديقة على مسافة تبلغ 90.000 هكتار، وبالتالي فإن التنزه فيها يتطلب وقتاً طويلاً للاستمتاع بسحر جمالها ومناظرها الخلابة.


الصناعة والاقتصاد في لاتفيا

يعد صيد الأسماك من النشاطات الاقتصادية الأساسية التي يعتمد عليها سكان دولة لاتفيا، عدا عن أنهم يشتهرون بالعديد من الصناعات، ومنها: الأثاث، والصناعات الآلية، والمنسوجات.

847 مشاهدة