أين تقع دير الزور

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ٢٤ مايو ٢٠١٧
أين تقع دير الزور

دير الزور

هي مدينة سوريّة، وتسمى عند سكانها بالدير، ومن الأسماء الأخرى لهذه المدينة: لؤلؤة الفرات، و الزمردة الخضراء، وتسمّى مدينة دير الزور في اللغة الإنجليزية: Deir ez-Zor. ومحافظة دير الزور هي إحدى المحافظات التي تتكوّن منها سوريا حسب تقسيمها الإداري، فمن المعروف أن سوريا تقسم إداريًّا إلى 14 محافظة، ومحافظة دير الزور هي محافظة حدودية


أين تقع دير الزور

تقع مدينة دير الزور بالنسبة إلى سوريا في الجهة الشرقية، وتقع بالنسبة إلى الشرق الأوسط في الجهة الشمالية، وتقع بالنسبة إلى قارة آسيا في الجهة الجنوبية الغربيّة. ومدينة دير الزور هي عاصمة محافظة دير الزور، ومركزها الإداري. تقع دير الزور على الحدود السوريّة العراقية، وتحيط بمحافظة دير الزور عدّة محافظات أخرى وهي: محافظة الحسكة، ومحافظة الرقة، ومحافظة حمص؛ حيث تحدّها محافظة الحسكة من الجهة الشمالية، وتحدّها محافظة الرقة وحمص من الجهة الغربيّة، وتقع مدينة دير الزور بالنسبة إلى محافظة دير الزور في الوسط.


تبعد مدينة دير الزور من الجهة الشماليّة الشرقية لمدينة دمشق قرابة 400 كيلو متر، وتبعد من الجهة الجنوبيّة الشرقية لمدينة الرقة قرابة 124 كيلو مترًا، وتبعد من الجهة الجنوبيّة الغربية لمدينة الحسكة قرابة 140 كيلو مترًا، وتبعد من الجهة الشرقية لمدينة حمص قرابة: 320 كيلو مترًا، وتبعد عن الحدود السوريّة العراقية قرابة: 122 كيلو مترًا.


مساحة دير الزور

تمتدّ محافظة دير الزور على مساحة تقدّر بنحو: 33,060 كيلو مترًا مربعًا، أو 12,760 ميلًا مربعًا، وتحتلّ محافظة دير الزور المرتبة الثانية في قائمة أكبر المحافظات السورية من حيث المساحة، بعد محافظة حمص. ويقدّر عدد سكّان محافظة دير الزور بنحو: 1,200,500 نسمة، وذلك حسب تقديرات عام 2010م، ومحافظة دير الزور تحتلّ المرتبة التاسعة في قائمة أكبر المحافظات السورية من حيث عدد السكّان، وفيما يتعلّق بالكثافة السكانية في محافظة دير الزور، فإنها تبلغ 36 نسمة في كلّ كيلو متر مربع، أو 94 نسمة في كل ميل مربع.


أهمية دير الزور

تقع مدينة دير الزور على جزءٍ من الضفة الغربية لنهر الفرات، والموقع الّذي تحتلّه هذه المدينة هو موقع هام، وقد كانت هذه المدينة قديمًا من أهم المراكز التجاريّة؛ حيث كانت تعبر منها القوافل التجارية المتّجهة نحو بغداد، والآتية من بغداد. وقد زادت أهميّة المدينة في عصرنا الحاضر؛ بسبب اكتشاف النفط فيها، والعديد من الثروات الأخرى. وتشتهر مدينة دير الزور وضواحيها بالزّراعة التي تتركّز على ضفاف نهر الفرات.