أين تقع رأس الخير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٥
أين تقع رأس الخير

رأس الخير

تُعتبر مدينة رأس الخير من المدن الصناعيّة المستحدثة في المملكة العربيّة السعوديّة، والتي أُنشئت من قِبَل شركة معادن السّعوديّة، ليُعمل على بناء عدد كبير جداً من المصانع فيها، وخاصّة مصانع المعادن مثل البوكسايت وأيضاً الألمنيوم، ومعادن أخرى هامّة. كانت تُعرف مدينة رأس الخير قديماً باسم آخر وهو رأس الزور، ولعلّ تسميتها الحديثة هذه أتت من الدور الذي تلعبه في دعمٍ لاقتصاد المملكة، وبالتّالي الحدّ من مسألة البطالة في الدولة ومكافحتها .


موقع مدينة رأس الخير

تقع مدينة رأس الخير في الجهة الشرقيّة من المملكة العربيّة السّعوديّة، في السّاحل المطلّ على الخليج العربي؛ حيث نجدها على بعد ثمانين كيلو متراً مربّعاً عن المدينة الصناعيّة الأخُرى وهي مدينة الجبيل، وفي هذه المنطقة نجد ميناء رأس الخير البحري . لقد أعُلن في عام ألف وأربعمئة واثنين وثلاثين للهجرة أنّه تمّ الربط بين مدينة رأس الزّور مع مدينة الجبيل، وذلك من خلال الطريق السريع، وأيضاً عُمل على إنشاء محطّةً خاصّة بتحلية المياه، وأيضاً من أجل توليد الكهرباء في المنطقة .


المشاريع المقامة في رأس الخير

لقد تمّ إنشاء مجمّع ضخم في هذه المدينة، من أجل تصنيع الألمنيوم إضافة إلى الأسمدة الفوسفاتيّة، وكانت المساحة التي خصّصت لهذا المجمع تساوي تسعين كيلو متراً مربّعاً، ويضمّ هذا المجمع كلّ المستلزمات الضروريّة، إن كانت مرافق، أو أماكن الإنتاج، وحتّى شحن الغاز والنفط الموجود في المنطقة الشرقية للمملكة، وهذا ما جعل من رأس الخير أهمية استراتيجية وميزة لوجستيّة .


وتعمل الدولة أيضاً على التخطيط من أجل أن يكون العمل شاملاً في رأس الخير متكاملاً وشاملاً لكلّ المرافق والمعامل الخاصّة بالكيماويّات والأسمدة، وأيضاً البنية التحتية، ويُعمل على إنشاء مصفاة خاصّة بالألومينا وأيضاً مصهر الألمنيوم، إذ ستتم معالجة ومن ثمّ استخلاص الألومينا الموجود من خامات البوكسايت، والذي يتمّ نقله عن طريق السكك الحديديّة إلى رأس الخير من أماكن وجوده في منجم الزبيرة .


ميناء رأس الخير

تضمّ منطقة رأس الخير ميناءً بحريّاً هاماً، مؤلّفاً من عدّة أرصفة عددها أربعة، وهذه الأرصفة مخصّصة من أجل تصدير كافة المنتجات المعدنيّة التي تنتجها المعامل، ولقد بدأ العمل في هذا الميناء في عام ألفين وأحد عشر وتحديداً في شهر شباط، أي بعد ثلاث سنوات من تاريخ البدء في بنائه؛ حيث أنشئ هذا الميناء بواسطة الشركة الصينية المحدودة China Harbour Engineering، أمّا المؤسّسة التي تشرف عليه فهي المؤسسة العامة للموانئ السعوديّة، وبلغت تكلفة إنشاء هذا الميناء حوالي الملياري ريـالٍ سعودي .