أين تقع رأس الزور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ١٠ سبتمبر ٢٠١٨
أين تقع رأس الزور

الموقع الجغرافي لمدينة رأس الزور

تقع مدينة رأس الزور على بُعد تسعين كيلومتر من الجهة الشماليّة لمدينة الجبيل السعوديّة، وتتميز المدينة بموقعها الاستراتيجيّ، وبعمق مياهها في الساحل الشرقيّ من المملكة العربيّة السعوديّة،[١] وتقع جزيرتا جنة والمسليمة إلى الجنوب من منطقة رأس الزور، وتُعتبر هاتين الجزيرتين من جزر العماير التي تعود إلى قبائل بني عقيل، ولا تزالان عامرتين بالسكان، كما ويحدّها من الجهة الجنوبيّة المنطقة رأس أبو علي، ومن الجهة الشرقيّة الخليج العربي، ومن الجهة الغربيّة بر أبو حدرية.[٢]


تسمية رأس الزور

سُميت منطقة رأس الزور بهذا الاسم نسبة إلى الشكل الظاهر للمنطقة، وهو التقاء البر مع البحر، وتعني كلمة الزور في اللغة العربية الانحناء، حيث تأخذ منطقة اليابسة شكلاً منحنياً عند التقائها مع مياه الخليج العربي،[٢] وفي عام 2011م أُصدر قراراً ينص على تحويل التسمية من رأس الزور إلى رأس الخير؛ وذلك تيمناً بالخيرات التي تُجنى وتُصنع على أراضي المنطقة.[١]


مدينة رأس الخير الصناعيّة

تعتبر مدينة رأس الخير ثالث المدن الصناعيّة التي تديرها الهيئة الملكيّة للجبيل وينبع، وتحتوي على عدد من مصانع الفوسفات، والألمنيوم، والمرافق المتعلقة بالإنتاج، والتجهيزات الأساسيّة اللازمة، ويتوقع أنْ تحتوي المنطقة على أكبر المجمعات الصناعيّة التعدينيّة في العالم، وتتمثل أهداف المدينة بالآتي:[٣]

  • تمكين المملكة العربية السعودية من تبوء مكانة استراتيجيّة في مجال صناعة التعدين؛ بحيث تُصبح من الدول المنافسة على المستوى العالميّ.
  • تنويع مصادر الدخل الوطني للمملكة العربية السعودية.
  • توفير فرص وظيفية في قطاع الصناعات التعدينية.
  • تعزيز التكامل الاقتصادي بين صناعات التعدين في رأس الخير، وبين صناعة البتروكيماويات في الجبيل، وذلك بهدف إنشاء صناعات تحويلية متنوعة.


نبذة حول تاريخ رأس الزور

تعتبر منطقة رأس الزور إحدى المواقع الأثريّة القديمة، حيث ترجع آثارها الفخاريّة إلى الألف الرابع قبل الميلاد، والتي تعود إلى ثقافة العبيد، وهي بمثابة ثقافة عظيمة انتشرت في المنطقة الشرقيّة، ووصل عظيم أثرها إلى حضارات ما وراء النهرين، وتمَّ العثور على الكثير من الفخاريات التي ترجع إلى زمن العبيديين، وهذا يدل على أهمية المنطقة في تاريخ الحضارات الإنسانيّة، وسُكنت المنطقة قبائل عديدة، ومنها قبيلة بنو عبد القيس، وبنو تميم، وبنو عقيل العامريين، ويُشار أنّ أبناء المنطقة عملوا في مهنة الغوص من أجل جمع اللآلئ.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب هيا السهلي (30-11-2016)، "رأس الخير.. مدينة المعادن في اقتصاد السعودية الجديد"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-8-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت عبيد السهيمي ، "رأس الزور بعد تغيير اسمها إلى «رأس الخير» سكنها العبيديون قبل 6 آلاف سنة"، www.cms.aawsat.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-8-2018. بتصرّف.
  3. "مدينة راس الخير الصناعية"، www.rcjy.gov.sa، اطّلع عليه بتاريخ 30-8-2018. بتصرّف.
416 مشاهدة