أين تقع صحراء النقب

كتابة - آخر تحديث: ١١:١١ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٥
أين تقع صحراء النقب

صحراء النقب

تقع صحراء النقب في أقصى الجنوب لدولة فلسطين، حيث تمتدّ مساحتها في المناطق الجنوبية لتبلغ 14.000 كم مربع، وتمتدّ صحراء النقب في الجزء الجنوبي لدولة فلسطين من أقاصي الشرق وحتى أقاصي الغرب، بحيث يحدها تشترك في حدودها مع الأردن شرقاً وصحراء سيناء غرباً ويفصلها عن البحر الأحمر مدينة إيلات من جهة الجنوب، أمّا من الجهة الشمالية فتعد مدينة الخليل من أقرب المدن الفلسطينية إليها.


مناخها

تتميّز صحراء النقب بجوّها الصحراوي الشديد الحرارة صيفاً، حيث يمكن أن تصل الحرارة خلال النهار إلى 60 درجة مئوية، والشديد البرودة شتاءً فتنخفض درجة الحرارة إلى 7 درجات مئوية في معظم الأحيان، مع هطول خفيف للأمطار وانخفاض لدرجة الرطوبة في الجو، وتكون رياحها شمالية شرقية وجنوبية غربية وتصل سرعتها إلى ما يقارب 25 م في الثانية.


سكانها

يسكن صحراء النقب البدو والذين ينحدرون من قبائل بدو سيناء والأردن وشبه الجزيرة العربية ومن أشهر هذه القبائل قبيلة الترابين حيث تنحدر أصولها من صحراء سيناء وهي أكبر قبيلة في صحراء النقب، وقبيلة التياها وهي ثاني أكبر قبيلة في صحراء النقب كما تنحدر أيضاً من صحراء سيناء وقبيلة الظلام، والذين سكنوها منذ مئات السنين وبعد حرب 1984 لجئ بعض سكان صحراء النقب من البدو إلى الدول والمدن المجاورة وبقية النسبة الأكبر منهم تعيش في التجمعات السكنية في صحراء النقب المهددة بالهدم من قبل الاحتلال الإسرائيلي.


يبلغ عدد سكان صحراء النقب حوالي 300 ألف نسمة جميعهم من البدو ويملكون ما يقارب 3 مليون دونم من أراضي النقب، ومن أهم المدن في صحراء النقب مدينة بئر السبع حيث يعيش أكثر سكان النقب فيها وفي ضواحيها ومدينة تل السبع ووادي النعم ومدينة القصر ومدينة الأعسم. تعتبر نسبة النمو السكاني في صحراء النقب النسبة الأعلى عالمياً، حيث تستطيع المرأة الواحدة أن تنجب 12 طفل، بالإضافة إلى انتشار تعدد الزوجات بشكل كبير في هذه المنطقة.


صحراء النقب عبر التاريخ

سكن صحراء سيناء في القرون القديمة البدو العموريون وبدو الشاسو، أما في فترة الحكم العثماني كانت صحراء النقب جزء تابع لصحراء سيناء حيث كان يحكمها رؤساء قبيلة الترابيين وقبيلة التياها وقبائل العزازمة، وفي عام 1900قام الأتراك ببناء مدينة بئر السبع لتكون مركزاً عسكرياً لهم في المنطقة، وفي عام 1984 قام الاحتلال الإسرائيلي بتهجير ما يزيد عن 100 ألف من البدو إلى الدول المجاورة كالأردن، وصحراء سيناء، وقطاع غزة، والخليل، والأغوار.