أين تقع كوالالمبور

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٦ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
أين تقع كوالالمبور

مدينة كوالالمبور

تعتبر مدينة كوالامبور العاصمة الماليزيّة، وهي كذلك المدينة الأهم والمركز الأوّل من الناحية الثقافية، والماليّة، والإقتصادية، والسياسيّة لدولة ماليزيا، تأسست هذه المدينة في عام 1850م، وقد كان رئيسها الأوّل رجاء عبد الله. تمتاز المدينة بتنوع أعراق سكانها أيضاً، ففيها الماليزيون، والصينيون، والهنود، والجاويون، والبنغلادشيون، والملايويون، كما ويوجد فيها عرب من الدول الآسيوية، والديانة الأساسية فيها هي الإسلام. عملة المدينة المستخدمة فيها الرنجيت الماليزي.


موقع مدينة كوالالمبور

تعد كوالالمبورالمدينة الأكبر في ماليزيا من حيث عدد سكانها حيث بلغ عددهم في عام 2010 ما يزيد عن المليون نسمة، ومن حيث المساحة أيضاً فإنّ مساحتها تزيد عن مئتين كم² تتميّز جغرافية هذه المدينة بأنّها تحتوي على وادي كلانج وفيها جبال تيتيوانغسا بالإضافة إلى مضيق ملغا غرباً.


مناخ مدينة كوالالمبور

يتميز الطقس بالحرارة والرطوبة على مدار العام، مع كثرة الأيام التي تسطع فيها أشعة الشمس الدافئة، ويتراوح معدل درجات الحرارة بين 21 - 32 درجة مئوية، فيما ترتفع معدلات هطول الأمطار، إذ يتراوح بين 2000 - 2500 مم سنوياً. ويكون فصل الشتاء الممطر خلال أغسطس وسبتمبر وأكتوبرعلى طول الساحل الغربي بينما يكون بين نوفمبر وفبراير على الساحل الشرقي وفي شمال جزيرة بورنيو.


السياحة في مدينة كوالالمبور

تعتبر السياحة في مدينة كوالالمبور قطاع مهم في اقتصادها، حيث يوجد فيها الكثير من الفنادق الفخمة، ومراكز التسوّق، والأماكن الترفيهيّة، وتعتبر السياحة قطاعاً مهماً فيها. ومن أهم الوجهات السياحيّة فيها برج كوالامبور، والمتحف الوطنيّ، والسوق المركزيّ، ومسجد نغازا، ومسجد جاميك، وساحة مرديكا، وغيرها من الأماكن السياحية المهمة في المدينة، كما وتعتبر المدينة الخامسة في الترتيب في العالم من حيث السياحة وعدد السياح.


البناء في مدينة كوالالمبور

تمتاز مدينة كوالالمبور بروعة هندستها المعماريّة، والتي تعتبر مزيجاً من تأثير الاستعمار، وتأثير التقاليد الآسيويّة، والتقاليد الإسلاميّة فيها. وقد بدأ البنيان فيها في القرن التاسع عشر والقرن العشرين، والتي تعتمد العمارة القوطيّة فيها. فيها أيضاً حدائق البحيرة، وحديقة كوالامبور، والبرلمان الماليزيّ، وفيها جامعة ماليزيا التي بنيت في عام 1962م، وهي أقدم الجامعات الماليزية.

النقل والمواصلات في مدينة كوالالمبور

يوجد في مدينة كوالالمبور طرقاً رئيسة للنقل البريّ، وفيها أيضاً نقل جويّ يعتمد على مطارين موجودين هناك، وهو مطار كوالامبور الدوليّ في سيلانغور، ومطار السطان عبد العزيز شاه أو ما يعرف بـ سونانج، وهو يمتاز برخص أسعار النقل فيه. كما ويوجد فيها سككاً حديديّة، وحافلات، وسيارة أجرة مناسبة للنقل.