أين تقع كينيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٢٩ مايو ٢٠١٧
أين تقع كينيا

جمهوريّة كينيا

تعتبر جمهوريّة كينيا دولة في أفريقيا. مساحة جمهوريّة كينيا هي 580.367 كم 2، حيث نجد بأنّ أراضيها غنيّة بالمستنقعات السّاحليّة، والتي يكثر فيها نموّ الغابات المعروفة باسم المنجروف، ويأتي من بعد هذه الغابات السهل السّاحلي، والذي نجد ممتداً من شمال كينيا حتّى جنوبها، فتكثر بالقرب من ساحلها المرجانيّات حيث نجدها منتشرة بشكل كبير.


موقع جمهوريّة كينيا

تقع جمهوريّة كينيا في القسم الشرقي من القارة الأفريقيّة، حيث نجد بأنها تمرّ من دائرة الاستواء، وحدودها مرتبطة مع الكثير من الدول الأفريقيّة، فنجد بأنّ المحيط الهندي هو الذي يحدّها من الجهة الشرقيّة، وجمهوريّة أوغندا هي التي تحدّها من الجهة الغربيّة، وجمهوريّة تنزانيا هي التي تحدّها من الجهة الجنوبيّة، وجمهوريّة أثيوبيّا وأيضاً جمهوريّة السّودان هما اللذان يحدّان كينيا من الجهة الشماليّة، أمّا من الجهة الشماليّة الشرقيّة فنجد دولة الصومال.


ترتفع كينيا كلما اقتربنا باتجاه المناطق الغربيّة والشماليّة أيضاً، حيث نجد الهضبة المعروفة باسم الهضبة الكينية، أمّا أعلى الجبال في هذه الدولة فهو جبل كينيا الذي يسجلّ ارتفاعه علواً عن سطح البحر يبلغ 5.196 متراً، أمّا في المنطقة الشماليّة الغربيّة من كينيا فإننا نجد الحافّة الأخدوديّة وفي نهايتها تقع بحيرة ردلف، وقد ذكر بأنّ فيها حواف عاليّة جداً، حيث تصل إلى أكثر من 3000 متراً، حيث تمتد هذه الحواف لتصل إلى الداخل، وتغطّي من مساحة هذه الدولة ما يقدّر بثلاثة أرباعها.


جغرافيا ومناخ جمهوريّة كينيا

تعتبر المناطق الداخليّة من كينيا هي أكثر الأماكن التي تكثر فيها الشجيرات والحشائش، وأيضاً النباتات بشكل عام، وهي أيضاً من المناطق التي تتصّف بكثرة جفافها في هذه الدولة، حيث سجّلت الأمطار فيها تتراوح بين 25 سم حتّى 75 سم سنوياً، وتعتبر المناطق السهليّة في كينيا من أفقر المناطق بالكثافة السكّانيّة، حيث لا يوجد فيها أيّ قريّة أو مدينة، وذلك طبعاً عائد لفقر هذه المنطقة بالأمطار أو حتّى المياه، ولذلك فإنّها غير صالحة للقيام بنشاطات وأعمال زراعيّة، وبناءً على ذلك فإنّ سكّان هذه المنطقة ما هم إلاّ رحل، يبحثون عن الماء والكلأ لهم وللماشيّة التي يرعونها.


تضاريس جمهوريّة كينيا

تتمتّع جمهوريّة كينيا بعدّة أنهار وبحيرات، فتتميّز بنهرين مهمّان رئيسيّان، هما نهر آثي والذي يدعى جزئه الشرقي بـ نهر جالانا، وأيضاً نهر وتانا، وينبعان بدورهما من أراضي كينيا المرتفعة، ويعبران حتى ينتهي بهما المطاف حيث يصبا كلاهما في المحيط الهندي، إلاّ أنّنا نجد في الجزء الأقصى من شمال البلاد بحيرة تيركانا والتي تدعى أيضاً في كينيا بـ بحيرة رودلف والتي تبلغ مساحتها 6.405 كم²، حيث نجد بأنّ جزئها الشمالي ممتداً إلى جمهوريّة أثيوبية، وأيضاً نجد في القسم الغربي من جمهوريّة كينيا بحيرة فيكتوريا حيث تدخل أراضي كينيا بمساحة قدرها 3.780 كم².