أين تقع لندن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٧
أين تقع لندن

موقع لندن

تعد لندن عاصمة المملكة المتحدة، وأكبر مدنها، حيث تقع على نهر التايمز في جنوب بريطانيا، ويبلغ عدد سكانها مع ضواحيها حوالي 12,599,561 نسمة، كما تعد من أكبر مدن أوروبا بعد كلّ من تركيا، وروسيا، وتعرف أيضاً بأنها أحد أهم مراكزها الاقتصادية، والسياسيّة، والثقافيّة، ويوجد فيها عدد كبير من الجامعات، والمعاهد، والمتاحف، والمسارح، وفي هذا المقال سنعرفكم عليها.


موقع لندن في إنجلترا

تمتد لندن لمسافة 40كم على ضفتي نهر التايمز ويبلغ متوسط ارتفاعها حوالي 62م عن سطح البحر، حيث تأسّست في الأصل على الضفة الشمالية، وكان جسر برج لندن عبر عصور عديدة الجسر الوحيد الذي يربط ضفتي المدينة ببعضها البعض.


مناخ لندن

تتميّز لندن بمناخها المعتدل، وبصيفها الدافئ، وشتائها البارد، ويعد شهر يوليو هو أكثر أشهرها حرارة، حيث تبلغ معدل درجة الحرارة فيه حوالي 16,3 درجة مئوية، بينما يعد شهر يناير من أبرد أشهرها، حيث تصل درجة الحرارة فيه حوالي 3,9 درجة مؤية.


الديانة في لندن

يعتنق سكان لندن العدي من الديانات النصرانية، فمنهم من هو منتمٍ إلى كنيسة إنجلترا، ومنهم ما هو منتمٍ إلى كنيسة الروم الكاثوليك، ويعدّ باقي سكانها من اليهود والمسلمين.


معالم لندن

هناك العديد من المعالم التاريخية والمهمّة الموجودة في لندن، ومنها:

  • برج بيج بين، الذي يعرف باسم برج الساعة.
  • جسر برج لندن، وهو أوّل جسر بني فيها فوق نهر التايمز.
  • دير ويستمنستر، الذي يحتوي على مقابر ملوك البلاد.
  • مبنى البرلمان البريطاني، الذي يحتوي على مجلس العموم ومجلس اللوردات.
  • مبنى بلدية لندن.
  • ميدان بيكاديللي.
  • القصور الملكية في سانت جيمس، وكينغستون وباكنغهام.
  • متحف مدام تيسود، الذي يعرف باسم متحف الشمع.


لندن الكبرى

تشكّل كل من لندن والمجتمعات التي حولها وحدة سياسية مستقلة، لها حدودها الواضحة، وتعرف هذه المنطقة باسم لندن الكبرى، حيث تقع على مساحة 1,596كم² في الجنوب الشرقي من إنجلترا التي تعدّ إحدى الأربع بلدان المكوّنة للمملكة المتحدة، ويجري في قلبها نهر التايمز في الاتجاه الشرقي، والذي يصبّ في بحر الشمال، كما تتميّز بأراضيها الممتلئة بالتلال، بالإضافة لمناطقها السهليّة الموجودة بالقرب من النهر.


وسط مدينة لندن

تبلغ مساحة وسط مدينة لندن ما يقرب 26كم² على جانبي شمال وجنوب منحنى نهر التايمز، وتعد هذه المنطقة أكثر المناطق ازدحامًا في لندن، ويمكن تقسيم وسط المدينة إلى ثلاث مناطق رئيسية، وهي: المدينة التي تعد من أقدم مناطق لندن، والتي تتميز باحتوائها على العديد من المعالم، والمباني المصرفية والإدارية الحديثة، بالإضافة إلى منطقة الوست إند التي تعد مركز الحكومة البريطانية، والتي تتميز بالنشاط والحركة ليلاً، ومنطقة الضفة الجنوبية التي تتميز باحتوائها على مركز ثقافي حديث وكبير فيه العديد من المعارض الفنية، والمسارح، وقاعات الموسيقى، ولا بد من الإشارة إلى أنه كل من المدينة ومنطقة الوست إند تقع في الجزء الشمالي من نهر التايمز، بينما تمر الضفة الجنوبية عبر النهر بين هاتين المنطقتين.


ضواحي لندن

تحاط معظم مناطق وسط لندن بالأحياء السكنية المزدحمة، والعديد من المصانع الصغيرة، خاصّةً في المنطقة المعروفة باسم الإيست إند، التي تضم جزءاً من دائرة هاكني، ومعظم دائرة تاورهاملتس.


تاريخ نشأة لندن

أُسّست لندن في عام 43م عندما أخذتها جيوش الإمبراطورية الرومانية في غزو بريطانيا، ثم بنى الرومان ميناء على التايمز بالقرب من جسر لندن الحالي، لأنها على ضفاف النهر، حيث كانت تمتلئ بالعديد من المستنقعات، الأمر الذي جعل أمر الاستقرار فيها مستحيلاً، وأطلق الرومان على هذا الميناء اسم لندينيوم، ومن هنا جاءت تسميتها، وفي بداية القرن الثالث الميلادي قام الرومان ببناء جدار حول لندن، بهدف حمايتها من المغيرين، وفي عام 410م هاجمت قبائل البرابرة روما، ثم استدعت القوات الرومانية الموجودة في بريطانيا للعودة إلى الوطن، ولمواجهة الغزاة، وبالتالي تم التخلص من السيطرة الرومانية على بريطانيا في عام 410م.


الصناعة في لندن

تعد الطباعة والنشر، وصناعة الملابس، والمنتجات الغذائية، والأثاث، والآلات الدقيقة من أهم الصناعات الموجودة فيها، وتمتد المنطقة الصناعية فيها على طول نهر التايمز من جرينيتش في اتجاه الشرق، كما تقع أحدث المناطق الصناعية فيها في الدوائر الغربية.