مدينة لندن في أونتاريو

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ١٣ أبريل ٢٠١٧
مدينة لندن في أونتاريو

مدينة لندن أونتاريو

تقع مدينة لندن جنوب غرب ولاية أونتاريو شرق كندا، وتحديداً على طريق الذي يوصل بين مدينتي كيبيك وويندسور، وعلى منتصف التقاء مدن تورنتو، وأونتاريو، وديترويت، وميشيغان، وبالرغم من أنّها تقع في حدود مقاطعة ميدلسكس إلّا أنّها مستقلة سياسياً عنها، وتبلغ مساحة أراضيها 420.6كم2، وتعتبر خامس أكبر مدينة في المقاطعة. وتتميز المدينة بتعدد الثقافات، واللغات، والجماعات العرقية فيها، حيث يشكل المهاجرون ما نسبته 21% من السكان، وتبلغ عدد اللغات السائدة فيها 100 لغة، وتعبتر مركزاً إقليمياً للرعاية الصحية والتعليم، كما تنشط فيها الأنشطة الصناعية والسياحية.


تاريخ مدينة لندن

على غرار لندن البريطانية تقع هذه المدينة على ضفاف نهر التايمز، وتعتبر لندن ونهر التايمز من الأسماء التي أطلقها الحاكم جون قبور على هذه الأماكن على شرف الملك جورج الثالث، حيث اقترح بأن تكون لندن هي عاصمة كندا العليا وكان ذلك عام 1793، وفي عام 1801 كانت أول مستوطنة أوروبية في كندا، ثمّ تأسست عام 1826 كقرية صغيرة على يد توماس تالبوت، وهو القائد الذي أشرف على بناء المباني الحكومية في أونتاريو، ولكن مع حلول عام 1845 تعرضت المدينة لحريق ضخم دمر معظم مبانيها، وأعيد بناؤها من جديد وإطلاقها كمدينة عام 1855 بعد إدخال القطارات إليها، ومع اكتشاف النفط والكبريت فيها عام 1860 أصبحت مقصداً للباحثين عن الثروة.


في عام 1876 تم تأسيس الكلية العسكرية الملكية، حيث كانت تعمل وفقاً للنظام البريطاني، ثمّ تم إنشاء العديد من المنازل الكبيرة والجذابة بعد انتعاش التجارة فيها حتى أصبحت تضم ضاحية بيترسفيل من الجهة الغربية، واستمرت في ضم البلدات حتى أصبحت اليوم تمتد إلى الجنوب من حدودها مع مقاطعة إلجين، وخلال تلك الفترات تعرضت للكثير من الفيضانات المدمرة، مما أدى إلى بناء سد فانشاو على الجهة الشمالية لنهر التايمز.


معالم مدينة لندن

الحدائق

يوجد بها عدد من الحدائق العامة، مثل: فيكتوريا بارك التي تقع في وسط المدينة، وهاريس بارك، وجيبونز بارك، وفانشاو بايونير، وسبرنج بارك وهي أكبر حديقة في لندن، ويستمنستر بارك.


المتاحف

  • أشهرها متحف لندن للفن والذي يقع بالقرب من نهر التايمز، وتعرض به الأعمال الفنية للفنانين المحليين والإقليميين والوطنيين.
  • متحف أونتاريو للآثار، وتعود مُلكية المتحف إلى جامعة ويسترن، ويُعرض به الحفريات المكتشفة التي ترجع في تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ.
  • المتحف الملكي الكندي فوج، وهو متحف عسكري يقع في ولسيليي وكان عبارة ثكنات وقاعدة القوات الكندية السابقة في حي كارلينج في المدينة.
  • المتحف الإقليمي للطفولة ويقع في جنوب لندن، ويُقدم التدريب العملي على الخبرات التعليمية للأطفال، وهو من المتاحف الأولى للأطفال التي أنشئت في كندا.
  • متحف التاريخ الطبي ويقع في وسط مدينة لندن.


قاعات الموسيقا

تهتم المدينة بالفن والموسيقا، ويوجد بها أشهر قاعة للموسيقا وهي قاعة أوليان التي تقع في شرق المدينة، ويرجع تصميمها المعماري إلى العصر الفكتوري.