أين تقع لندن الشرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع لندن الشرقية

لندن الشرقيّة

توجد منطقتان في العالم يُطلق عليهما لندن الشرقيّة، فالأولى توجد في القارة الأوروبيّة، في حين توجد الأخرى في القارة الإفريقيّة، وسنتحدث عن المنطقتين في الآتي:


لندن الشرقيّة الأوروبيّة

هو مصطلح يُشير إلى الجزء الشرقيّ من مدينة لندن الموجودة في المملكة المتحدة البريطانيّة، ويشمل المصطلح العديد من المناطق وهي؛ داغينهام، وبيكسلي، وغرينتش، وهاكني، وهافرينج، وويشام، ونيوهام، وريدبريدج، وبرج هامليتس، والتهام فورست.


نمت لندن الشرقيّة في القرون الوسطى، حيث كانت تعتبر في ذلك الوقت واحدة من الطرق الرومانيّة، وتم إطلاق اسم لندن الشرقيّة عليها في عام ألف وخمسمئة، وكانت خلال عام ألف وسبعمئة وعشرين تتكوّن من مدينة لندن، وستمنستر، ومناطق أخرى صغيرة، وأصبحت المنطقة خلال عام ألف وتسعمئة وسبعة وسبعين واحدة من أهم المناطق الاقتصاديّة المتطورة، وساهم ذلك في التوسع في الصناعات وخاصةً بناء السفن، والأرصفة، وعلى الرغم من أنّ هذه الصناعات انخفضت في الجزء الأخير من القرن العشرين إلّا أنّ هذه المنطقة كانت مقراً للتجديد والتطوير.


لندن الشرقيّة الإفريقيّة

هي واحدة من المدن الموجودة على الساحل الجنوبيّ الشرقيّ لبلاد جنوب إفريقيا، وتقع على سواحل المحيط الهنديّ بالقرب من ميناء ريكس، وتنحصر إحداثيات المدينة بين خط العرض 32.98 درجة باتجاه الشمال، وبين خط الطول 27.86 درجة باتجاه الشرق، وتصل مساحتها الإجماليّة إلى مائة وتسعة وستين كيلومتر مربع، ويعيش عليها أكثر من مئتين وتسعين ألف نسمة.


يعود تأسيس المدينة إلى عام ألف وثمانمئة وستة وثلاثين، حيث تم تشييد نصب تذكاريّ للإشارة إلى هذا الحدث المهم، وخلال القرن التاسع عشر بدأت الحرب الحدوديّة بين المستوطنين البريطانيين، والمحليين، وقامت القوات البريطانيّة ببناء حصن غلامورغان في الضفة الغربيّة من المدينة في عام ألف وثمانمئة وسبعة وأربعين، وعلى الرغم من ذلك استقلت المدينة عن بريطانيا في عام ألف وثمانمئة واثنين وسبعين بقيادة رئيس الوزراء مولتينو.


اقتصادها

تمتلك المدينة ثاني أكبر مركز صناعي في المحافظة التابعة لها؛ حيث تحتوي على مصانع للسيارات بالقرب من ميناء المدينة، وتعدّ علامة مرسيدس بنز هي أشهر العلامات التي تصنعها (فرع من فروع الشركة الموجودة في مناطق مختلفة من العالم)، ويتم تصدير هذه السيارات إلى بلدي الولايات المتحدة الأمريكيّة، والبرازيل، ويوجد العديد من المنتجات الصناعيّة التي تنتج في المدينة كالملابس، والمنسوجات، والصناعات الدوائيّة، والصناعات الغذائيّة، وقامت حكومة جنوب إفريقيا منذ عام ألف وتسعمئة وستين ولمدّة ثلاثين سنة بتخفيض الضرائب، والأجور وذلك لغاية جذب الشركات الصناعيّة بأن تنشئ مقرات لها في المدينة.