أين تقع ماليزيا

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٣ ، ١٣ مايو ٢٠٢٠
أين تقع ماليزيا

موقع ماليزيا

توجد دولة ماليزيا (بالإنجليزية: Malaysia) في الركن الجنوب الشرقي من القارة الآسيوية، وتنقسم إلى منطقتين منفصلتين هما شبه الجزيرة الماليزية، وبورنيو الماليزية أو ماليزيا الشرقية، والتي تشترك بحدودها مع العديد من الدول والمسطحات المائيّة، حيث يحد المنطقة الغربية للبلاد دولة تايلاند من الشمال، وجمهورية سنغافورة من الجنوب، ومضيق ملقا من الغرب، وبحر الصين الجنوبي من الشرق، أما المنطقة الشرقيّة من ماليزيا فهي تشترك في حدودها مع دولة إندونيسيا من الجنوب، وبحر الصين الجنوبي من الجهتين الغربية والشمالية، وبحر سولو من الجانب الشماليّ الشرقيّ،[١] أما من ناحية الإحداثي الجغرافيّ، فتوجد ماليزيا بين خط الطول ′69 °101، ودائرة العرض ′14 °3.[٢]


أهميّة موقع ماليزيا

ساهم وجود دولة ماليزيا في موقع استراتيجي متميّز في تطوّرها وازدهارها على مر التاريخ؛ حيث تمكّنت البلاد من جذب عدد كبير من الزوار من مختلف بلدان ودول العالم منذ أكثر من نحو 600 عام؛ بفضل وجودها في مركز الطرق التجاريّة الرئيسيّة الواصلة بين قارة آسيا، ومنطقة الشرق الأوسط، وغرب الكرة الأرضية، وبسبب موقعها الذي جعل من طقسها استوائياً فتبقى مشمسة طوال العام، إلى جانب هطول أمطار غزيرة لبضعة أشهر،[٣][٤] فأصبحت ماليزيا مركزًا للتاريخ الغني، والتنوّع الثقافي، إذ عكس ذلك على السوق المحلي عن طريق تعزيز تطوير الحرف التقليديّة والمطرزات اليدويّة،[٥] كما يحتوي المجتمع الماليزي على خليط من الثقافات المتنوّعة، مثل ثقافة قبائل الملايو، والثقافة الصينيّة والهنديّة، بالإضافة إلى ثقافة السكان الأصليين، مما أثّر بشكل إيجابي على العادات والمأكولات، واللغات، وأنماط الحياة، والثقافات في ماليزيا.[٤]


علاوةً على ذلك، استغلت الحكومة الماليزيّة والجهات المختصة في البلاد موقع ماليزيا على طرق التجارة العالمية في تعزيز قطاع التصنيع الموجه للتصدير أو التصنيع البديل للصادرات، وخلق بيئة مفتوحة نسبيًا للتجارة والاستثمار، وبالتالي تعزيز النمو، وتطوير التصنيع، وتشجيع التكامل الإقليمي، وتوسيع الوصول إلى الأسواق العالميّة.[٦]


التقسيم الإداري لماليزيا

تنقسم دولة ماليزيا من الناحية الإدارية إلى 13ولاية، و3 أقاليم اتحادية تتوزع جميعها على منطقتين جغرافيتين رئيسيتين منفصلتين؛ وهما منطقة شرق ماليزيا (East Malaysia) الواقعة في جزيرة بورنيو، والتي تشتمل على ولايات صباح، وساراواك، ولابوان (إقليم اتحادي)، والمنطقة الأخرى هي منطقة شبه جزيرة ماليزيا (peninsular Malaysia) الواقعة في أقصى نقطة في جنوب أوراسيا، والتي تضم إقليمين اتحاديين بالإضافة إلى الولايات ال 11 الأخرى،[٧] وهم: ولاية برليس، وفهغ‏، وبينانج‏، وترغكانو‏، وجوهور‏، وسلاغور، وفيرق‏، وقدح، وكِلَنتَن‏، وملقا‏، ونجري سمبيلن.[٨]


جغرافيّة ماليزيا

تحظى دولة ماليزيا بتنوّع ملحوظ في المظاهر السطحية أي التضاريس، حيث تتميّز أرض شبه جزيرة ماليزيا بكثرة الغابات المطيرة والمستنقعات التي تحتل معاً نحو أربعة أخماس مساحة المنطقة، وللتعرّف على مساحة ماليزيا، يمكنك قراءة مقال مساحة وعدد سكان ماليزيا، وبالاتجاه نحو المناطق الشماليّة من شبه الجزيرة تظهر السلاسل الجبليّة التي ترتفع بشكل مفاجئ من السهول الساحليّة الواسعة والمسطحة، ومن ضمن هذه الجبال قمة جونونج تاهان التي تُعتبر النقطة الأعلى بارتفاع يصل إلى 2,187م (7174 قدم) فوق مستوى سطح البحر، تليها قمة جبل جونونج كوربو أو قمة كارستينز أو هرم كارستينز في المنطقة الشماليّة الوسطى بارتفاع يبلغ 2,183م (7162 قدم) فوق مستوى سطح البحر، بالإضافة للمناطق الجبليّة المنخفضة على طول الساحل الغربي لشبه الجزيرة وبعرض يصل إلى نحو 80كم (50 ميل)، ومن هذه المناطق تتدفق العديد من الأنهار نحو الشرق، والجنوب، والغرب بشكل سريع، وتقل سرعتها بشكل كبير عند الوصول إلى السهول الساحلية، أما السهول الساحليّة الشرقيّة فهي عبارة عن غابة ذات أرض مسطحة نسبياً، ويتميز السهل الساحلي الغربي كونه موطناً لمعظم سكان ماليزيا، إذ تتركّز فيه الموانئ الرئيسية للبلاد؛ مثل ميناء جورج تاون الواقع على شاطئ بولاو بينانج، وميناء كيلانج ميناء سويتينهام سابقًا،[٩]ولمعرفة عدد سكان ماليزيا، يمكنك قراءة مقال كم يبلغ عدد سكان ماليزيا.


تتميّز منطقة شرق ماليزيا بأنها شريط ممتد على طول 1,125كم (700 ميل)، وأقصى عرض له يبلغ 275كم (170 ميل)، أما الخط الساحلي لهذه المنطقة فهو ممتد على مسافة 2,250كم (1400 ميل) وعلى التوازي مع نحو 450كم (900 ميل) من الحدود مع منطقة كاليمانتان، ويُمكن تقسيم المظاهر السطحية في منطقة شرق ماليزيا بشكل أساسي إلى ثلاث ميزات طبوغرافية؛ أولها في ولاية ساراواك التي تشتمل على خط ساحلي منتظم، وشريط من السهول بعرض يتراوح بين 30-60كم، وكذلك ولاية صباح تحتوي على خط ساحلي وعر وبعرض يتراوح بين 15-30كم، والمظهر الطبوغرافي الثاني؛ هو منطقة التل والوادي ذات التضاريس غير المنتظمة وتلال شديدة الانحدار، وغالباً ما تكون فيها الارتفاعات أقل من 300م أو أكثر من 750م في بعض التلال، أما ثالث الميزات الطبوغرافيّة فهي السلاسل الجبليّة التي تقسم شرق ماليزيا عن كاليمانتان، وتشتمل هذه الجبال على قمة كينابالو التي تعتبر النقطة الأعلى في البلاد بارتفاع يصل إلى 4,101م فوق مستوى سطح البحر.[١٠]


مناخ ماليزيا

يسود المناخ الاستوائي في دولة ماليزية؛ وذلك بسبب وقوعها إلى الشمال من خط الاستواء مباشرة، حيث تسود الأجواء الحارة، والرطبة، والممطرة على طوال أشهر السنة، كما تكون درجات الحرارة مرتفعة ومُستقرة، مع انخفاضها بشكل طفيف بين شهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الثاني/يناير، وارتفاعها بمستوى أعلى بين شهري آذار/مارس وآب/أغسطس، أما بالنسبة لهطول الأمطار فهي غير منتظمة من عام لآخر كما هو الحال في البلدان الاستوائية، وعلى العموم يصل معدل هطول الأمطار السنوي إلى ما يقل عن 2000 ملم (79 بوصة)، و تتعرض ماليزيا للرياح الموسميّة الشماليّة الشرقيّة التي تهب بين منتصف تشرين الأول/ أكتوبر وكانون الثاني/يناير، والرياح الموسمية الجنوبية الغربية التي تهب بين شهري حزيران/يونيو وأيلول/سبتمبر.[١١]

ولمعرفة مزيد من المعلومات حول مناخ ماليزيا، يمكنك قراءة مقال الطقس في ماليزيا.


المراجع

  1. -, Malaysia, Page 1. Edited.
  2. " Where is Malaysia?", www.worldatlas.com,2-10-2015، Retrieved 22-4-2020. Edited.
  3. "MALAYSIA TOUR PACKAGES", www.yougotrip.com, Retrieved 11-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "“Selamat Datang” or Welcome to Malaysia", www.apaie2019.org, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  5. Shahriman Zainal Abidin, Rafeah Legino, Harrinni Md Noor, Proceedings of the 2nd International Colloquium of Art and Design Education ..., Page 625. Edited.
  6. Vincent Koen, Hidekatsu Asada,Stewart Nixon, MALAYSIA'S ECONOMIC SUCCESS STORY AND CHALLENGESECONOMICS DEPARTMENT WORKING PAPERS No. 1369, Page 7. Edited.
  7. " Where is Malaysia Located?", www.mapsofworld.com,25-2-2020، Retrieved 22-4-2020. Edited.
  8. "Malaysia", www.citypopulation.de, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  9. "MALAYSIA", www.encyclopedia.com,12-4-2020، Retrieved 22-4-2020. Edited.
  10. Zakaria Bin Ahmad ,Thomas R. Leinbach ،Craig A. Lockard (16-4-2020)، "Malaysia"، www.britannica.com, Retrieved 22-4-2020. Edited.
  11. "Climate - Malaysia", www.climatestotravel.com, Retrieved 22-4-2020. Edited.