أين تقع ماليزيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ٢٩ مايو ٢٠١٧
أين تقع ماليزيا

ماليزيا

دولة ماليزيا هي إحدى دول جنوب شرق آسيا، وهي تتكوّن من ثلاثة عشر ولاية، وثلاثة أقاليم إتحاديّة، وعاصمتها مدينة كوالامبور، وهذه الدولة تقسم إلى قسمين يفصلهما بحر الصين الجنوبيّ. كان اسم هذه البلاد قديماً إتحاد الملايو، وحالياً تعتبر ماليزيا الدولة الثالثة في العالم من حيث تصدير وإنتاج القصدير، كما وتحتل المرتبة الثالثة عشر على مستوى العالم من حيث غناها بـ الغاز الطبيعي. وعملة البلاد الرسمية الرنجيت.


موقع ماليزيا

تقع ماليزيا جنوب شرق آسيا يحدّ هذه الدولة دولة تايلند، وإندونيسيا، وسنغاورة، وبروناي، وهي قريبة من خط الإستواء، وتعتبر دولة ماليزيا دولة إسلامية حديثة، ثمّ بناؤها ونشاط الاقتصاد والعمران فيها في السنوات العشرين الماضية، وذلك نتيجة استلام العبقري المسلم مهاتير محمد رئاسة الوزراء فيها وقد قام بتطوير البلاد بشكل سريع، لتصبح دولة منافسة للدول الصناعية المتقدمة، وقد نالت ماليزيا استقلالها عن بريطانيا في عام 1957م.


سكان ولغات ماليزيا

يوجد في ماليزيا الملايو أو البوميبترا وهم سكان البلاد الأصليون، وهم يعتنقون الديانة الإسلامية حيث يشكّلون غالبية السكان، كما ويوجد فيها عرق من السكان الصينييّن، والهنود الذين يعتنقون الديانة الهندوسيّة والبوذية. أمّا اللغات الرسمية في البلاد فهي لغة الملايو باهاسا كلغة أولى، وكذلك فيها اللغة الصينية، والإنجليزيّة، والهنديّة، بالإضافة إلى غيرها من اللغات.


اقتصاد ماليزيا

يعد جنوب شرق آسيا مركزاً للتجارة لعدة قرون. تداولت سلع من الخزف والتوابل حتى قبل ظهور ملقا وسنغافورة على الساحة. في القرن السابع عشر، وجدت هذه السلع في عدة من دول الملايو. لاحقاً، ومع السيطرة البريطانية على الملايو، تم استخدام أشجار المطاط وأشجار زيت النخيل لأغراض تجارية. مع مرور الوقت، أصبحت ماليزيا المنتجة الأكبر في العالم الكبرى للقصدير والمطاط وزيت النخيل. هذه السلع الثلاث، جنباً إلى جنب مع غيرها من المواد الخام، دفعت بوتيرة الاقتصاد الماليزي خلال منتصف القرن العشرين.


السياحة في ماليزيا

تعتبر ماليزيا في السنوات الماضية من أكثر البلدان السياحية التي يزورها سياح من كلّ حدب وصوب، ومن أهم الأماكن السياحية فيها كهوف مولو التي تقع في الحدائق الوطنيّة في مدينة بورنيو. ومن أجمل الأماكن السياحية فيها أيضاً مرتفعات كاميرون والتي تكون عبارة عن غابات خضراء كبيرة، وهي أيضاً مزارع للشاي. مدينة جورج تاون وهي المدينة التي استوطنها المستعمرون طويلاً، ولذلك نجد فيها الكثير من المظاهر المعماريّة والثقافية في البلاد. هناك أيضاً تامان نيجارا وهي الحديقة الوطنيّة في البلاد وتوجد في الملايو، وهي عبارة عن غابات استوائية مطرية كبيرة، وفيها أنواع كثيرة من الحيوانات المنقرضة من أماكن أخرى في العالم. ويوجد فيها أيضاً جزيرة تيومان، وجبل كينابالو، وأبراج بتروناس، ولانكاوي، بالإضافة إلى أماكن سياحية أخرى في البلاد.