كم يبلغ عدد سكان ماليزيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٨
كم يبلغ عدد سكان ماليزيا

ماليزيا

تتخذ دولة ماليزيا من مدينة كوالالمبور عاصمةً لها، في حين تعتبر مدينة بوتراجاي مركزاً للحكومة الاتحادية في البلاد، وتعتبر الدولة اتحادية ملكية دستورية فيدرالية. ويشير التاريخ إلى أنّ ماليزيا لم تكن موجودة كدولة موحدة حتّى حلول عام 1963م، حيث كانت حتّى نهاية القرن الثامن عشر عبارة عن مستعمرات خاضعة لنفوذ المملكة المتحدة، وبدأت بالقيام تدريجياً في النصف الغربي منها، حيث قامت عدة ممالك مستقلة، وبدأ الاستقلال بالتوسع التدريجي حتّى حظيت المنطقة كاملة بالاستقلال في 31 من شهر أغسطس من عام 1957م، وانضمت إليها عددٌ من المناطق كسنغافورة، وبورنيو الشمالية البريطانية، وساراواك فأصبحت بذلك ماليزيا الحالية.[١]


سكان ماليزيا

تحتلّ ماليزيا المرتبة 43 من حيث التعداد السُكاني على مستوى العالم، حيث يُقدر عدد سُكانها وفقاً لإحصائيات التعداد السُكاني لعام 2016م بنحو30.875.800 نسمة يتوزعون فوق مساحتها الممتدة إلى أكثر من 330.290كم.² حيث تعتبر موطناً لعدد من الجماعات العرقية، فتُشكل جماعة الملايو النسبة الأكبر بين سكانها، حيث تقدر نسبتهم بنحو 50.4%، أمّا البوميبوترا فتقدر نسبتهم بنحو 11% من إجمالي السُكان، أمّا فيما يتعلق بالجماعات الطائفية، فيعتبر المسلمون الأكثر تواجداً في ماليزيا وتصل نسبتهم إلى 60%، أمّا البوذيين فنسبتهم 20% فقط، ويشكل المسيحيون ما نسبته 9% و يتوزّع السُكان في ماليزيا بشكلٍ غير متكافئ، حيث تعتبر شبه جزيرة الملايو الرُقعة الأكثر أهلية في البلاد فيقيم فيها ما يفوق 20 مليون نسمة، أمّا المناطق الشرقية من البلاد فيقدر عددهم بسبعة ملايين نسمة، ويأتي ذلك في ضوء تمركز الصناعات وتطورها في تلك المناطق المأهولة. ومن الجدير بالذكر، فإنّ معظم سُكان البلاد ينحدرون من أصول صينية، فيصل نسبتهم إلى 23.7%، بينما يصل عدد الماليزييّن من أصول هندية إلى ما نسبته 7.1% من إجمالي السكان.[٢]


جغرافية ماليزيا

تقع ماليزيا في الجزء الجنوبي الشرقي من القارة الآسيوية، وتنشطر أراضيها إلى جزأين رئيسييّن، هما: شبه جزيرة ماليزيا وماليزيا الشرقية، ويعتبر بحر الصين الغربي الحد الفاصل بين هذين الشطرين. وتشترك ماليزيا بحدود مع إندونيسيا وسنغافورة من الجهة الجنوبية، أمّا حدودها مع تايلاند فتأتي من الجهة الشمالية، كما تحدّها أيضاً كلٌّ من سلطنة بروناي وتايلند ويَفرِض الموقع الجغرافي لماليزيا القريب من خط الاستواء عليها مناخاً رطباً على مدار السنة، فتحظى بمناخ محلي استوائي، تهب عليها الرياح الموسمية من الجهتين الجنوبية الغربية، والشمالية الشرقية أيضاً، وتمتاز بثبات طقسها طيلة أيام السنة حيث تشهد أمطاراً في أي وقت من السنة، وتشتد حدتها في موسم الرياح الموسمية في الفترة الزمنية ما بين شهري إبريل وأكتوبر.[٣]


المراجع

  1. "Malaysia", en.wikivoyage.org, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  2. "Malaysia: The People of Malaysia ", www.tripadvisor.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.
  3. "GEOGRAPHY OF MALAYSIA", www.wonderfulmalaysia.com, Retrieved 15-8-2018. Edited.