أين تقع مدينة ثول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٠ ، ٤ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة ثول

أهميّة المدينة

تُعدّ مدينة ثول أحد المراكز المهمّة الموجودة في منطقة شبه الجزيرة العربيّة، وتحديداً في أراضي المملكة العربيّة السعوديّة، تكمن أهميّتها في أنّها اختِيرت في عام ألفين وسبعة للميلاد لتكون موقعاً لجامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، وهي مدينة ساحليّة وتشتهر بصيد السمك.


موقعها

تقع ثول في المملكة العربيّة السّعوديّة، وتحديداً في منطقة مكّة المكرّمة، وتُعدّ مركزاً تابعاً لمحافظة جدّة، وموقعها في ساحل البحر الأحمر، تبعد عن مدينة جدّة مسافة ثمانين كيلومتراً إلى الشّمال منها، وهي قريبة من مدينة رابغ. يوجد في هذه المدينة ميناء قديم يُعرف باسم ميناء ثول، وقد أُنشِئ منذ قرون عديدة، ويشتهر بصيد السمك الكثير فيه، وخاصّة السمك ذا اللون الأحمر الذي يُعرف بسمك الأنجل، وتأتي شهرة هذا الميناء لوجود اللؤلؤ الوفير فيه، إضافة إلى التكوينات المرجانيّة التي تأتي على شكل شُعَب كثيفة، لتصل إلى حدود مدينة جدّة.


أصل تسميتها

كانت مدينة ثول تُعرف فيما مضى باسم مدينة الدعيجيّة، ويُقال إنّ دعيجيّة هي تصغير لدعج، الذي يُعرف بسواد العينين، أمّا تسميتها بثول فلم تكن منذ زمن طويل، وتعود هذه التسمية لوجود وادٍ قريب من هذه المدينة يُعرف بوادي ثول، ويحيط الوادي بهذه البلدة من جهتها الجنوبيّة والشرقيّة، ولذلك غلبت على المدينة هذه التسمية نسبة لهذا الوادي الشهير.


عمل سكانها

عُرفت ثول بموقعها المهمّ كمركزٍ تجاريّ يُطل على البحر، لتكون سوقاً للقرى التي تجاورها، وتنشط فيها حركة البيع والشّراء. ومن الأعمال التي امتهنها سكّان هذه المدينة الذين ينتسبون لقبيلة الجحادلة، أعمال الغوص في البحر؛ وذلك لاستخراج الأصداف منه، لبيعها فيما بعد إلى الموانئ التي تُطلّ على سواحل البحر الأحمر، وخاصّة في ميناء مصوع الموجود في أريتيريا، وأيضاً ميناء سواكن الموجود في دولة السودان. وظلّت أعمال الصيد وتجارة اللؤلؤ مزدهرة في هذه المنطقة إلى أنْ توقّفت بشكل نهائيّ، وربّما يعود ذلك إلى التطوّر الصناعيّ الحديث الذي حوّل تطلّع سكّان المدينة إلى العمل بأعمال أكثر راحة ورزقاً.


أهمّ معالمها الحضاريّة

لعلّ أشهر المعالم الواقعة في ثول هي جامعة الملك عبد الله، إضافة إلى وجود مبنى للبلديّة فيها، وفيها مسجد شهير في المنطقة يُعرف بمسجد الشاطئ، وأيضاً هنالك الجزيرة الملكيّة ذات الشهرة في البلاد. تطوّرت المدينة في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ، وأصبح فيها خدمات كثيرة، ونجد فيها العديد من الدوائر والمؤسّسات الحكوميّة، التي تجعل من الحياة أيسر وأفضل عمّا كانت عليه.

379 مشاهدة