أين تقع مدينة سالزبورغ

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠١ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة سالزبورغ

مدينة سالزبورغ

مدينة تقع في دولة النمسا وهي المدينة الرابعة في النمسا من حيث الحجم، وهي العاصمة لمنطقة سالزبزرغرلاند الاتحادية، تقع مدينة سالزبورغ على حدود جبال الألب من الجهة الشمالية، كما تطل المدينة على نهر سالزاخ، ويحدها كل من التشيك وألمانيا والمجر وإيطاليا وسلوفينيا وسلوفاكيا وسويسرا وليختنشتاين، وتبعد عن العاصمة فيينا حوالي 300 كيلومتر من الجهة الغربية وتبعد عن مدينة ميونيخ الألمانية حوالي 150 كيلومتر من الجهة الشرقية، كما تبعد عن مدينة ليوبليانا حوالي 280 كيلومتر من الشمال الغربي، تبلغ مساحتها ما يقارب 66 كيلومتر مربع، ويقطن المدينة من السكان قرابة 150 ألف نسمة.


أهمية مدينة سالزبورغ

تعتبر مدينة سالزبورغ من أهم المدن السياحية في العالم، فهي تتميز بالجمال الخلاب الطبيعي بحكم موقعها الفريد من جبال الألب، وقد وضعت هذه المدينة على قائمة الثقافة التابعة لليونسكو وما ميزها عن غيرها من المدن في منطقة الألب هو طرازها المعماري الفريد والمميز، كما أن تاريخها الثقافي والفني تاريخ قديم وعريق، فهي مسقط الموسيقار الأسطوري موزات، كما صور فيها فيلم صوت الموسيقى في عام 1959 للميلاد وهو أحد أروع الأفلام الأمريكي ومن أفضل الأفلام الموسيقية في التاريخ.


المواقع السياحية المهمة في سالزبورغ

  • المدينة القديمة: وهي منطقة شعبية ومكان رئيسي للاحتفالات الرسمية والشعبية، وفيها الكثير من المحال التجارية، ويوجد بها مطاعم ومقاهي شعبية كثيرة، وتتميز شوارعها بالأزقة الصغيرة والتي تعطي متعة أكبر للزوار لشعورهم بقدم المكان.
  • قلعة سالزبورغ: قلعة تاريخية من أهم رموز المدينة، ويتم الصعود لها عن طريق التلفريك وبداخلها الكثير من المتاحف والغرف، إطلالتها مميزة بشكل فريد على المدينة بشكل كامل خاصة على نهر السازاك.
  • نهر السالزاك: وهو نهر يشق المدينة في المنتصف، ويستحق النهر الخلاب الزيارة والتخييم والمكوث على ضفافه، ويمكن الانتقال من ضفة لأخرى في النهر عن طريق الجسور الممتدة بين طرفي النهر وحول النهر، ومن حولها يوجد الكثير من المحلات والفنادق والقوارب المتفاوتة الأسعار والخدمات.
  • قصر الهلبرون: قصر حاكم سالزبورغ السابق، وقد كان يلاطف فيه الضيوف ويمازحهم من خلال مقالب مائية وألعاب مختلفة تجبر الضيف على الهروب للأماكن الضيقة والبعيدة في القصر، لكن لا يستطيع أحد الخروج من القصر إلا وقد تبلل، والأطفال هم أكثر من يستمتع في زيارة هذا القصر.
  • منزل الموسيقار موزارت: البيت الذي عاش فيه الموسيقار موزارت، وهو قريب جداً من وسط المدينة القديمة، ويحظى المنزل بزيارات يومية كثيرة في النمسا، وبشكل عام لا تخلو مدينة في النمسا من تماثيل ومقتنيات لموزارت.
417 مشاهدة