أين تقع مدينة شيكاغو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة شيكاغو

مدينة شيكاغو

تعدّ المدينة ثالث أكبر مدينة من حيث عدد السكان في الولايات المتحدة الأمريكيّة، ويزيد تعدادها السكّانيّ عن مليونين وسبعمئة ألف نسمةً، والمدينة الأكثر اكتظاظاً في إلينوي، وغالباً ما يشار إلى المدينة باسم شكغلند، ويعود تأسيس المدينة إلى عام ألف وثمانمئة وسبعة وثلاثين ميلاديّة، وشهدت تطوراً، ونموّاً سريعاً خلال منتصف القرن التاسع عشر؛ وذلك باعتبارها مركزاً عالمياً للتمويل، والتجارة، والصناعة، والتكنولوجيا، والاتصالات، والنقل.


موقعها

هي واحدة من مدن القارة الأمريكيّة الشماليّة، وتتبع مدينة شيكاغو لولاية إيلينوي الشمالية في الولايات المتحدة الأمريكيّة، وتوجد في الطرف الجنوبيّ الغربيّ لبحيرة ميشيغان، وتقع على الفجوة القاريّة لسانت لورانس والتي تُعتبر طريقاً بحرياً تجارياً قديماً يربط بين نهر المسيسيبي ومستجمعات المياه من البحيرات الكبرى، وتبلغ المساحة الإجماليّة للمدينة إلى ستمئة وستة كيلو متر مربع، وتقدر نسبة المسطحات المائيّة فيها بسبعة عشر وثمانية بالعشرة كيلو متراً مربعاً بنسبة 2.94% من المساحة الكليّة.


مناخها

يسود المدينة المناخ الرطب القاري، وتمر بأربعة فصول متميزة، وتم تسجيل أعلى درجة حراريّة في المدينة في اليوم الأول يونيو من عام 1934 بمقدار 42 درجة مئويّة، وبلغت أدنى درجة حراريّة فيها خلال يوم العشرين من يناير لعام ألف وتسعمئة وخمسة وثمانين بمقدار -33 درجة مئويّة، ويبلغ متوسط هطول الأمطار السنويّ في المدينة ثمانمئة وستين ملم، وتهطل الأمطار في فصل الصيف بغزارة شديدة، وفي فصل الشتاء تهطل الأمطار والثلوج معاً.


اقتصادها

تصنف المدينة بأنّها صاحبة الاقتصاد الأكثر توازناً في الولايات المتحدة، وتحتوي على أكبر عدد من منشآت الشركات الجديدة البلاد، وتمتلك ثالث أكبر قوة في مجالات العلوم، والهندسة، وحصلت على المركز التاسع على لائحة UBS من أغنى مدن العالم خلال عام 2009 ميلاديّة، وكانت قاعدة للعمليات التجارية لكثير من الصناعيين المهمّين كجون كريرر، وويتفيلد بون، وريتشارد تيلر كرين، ومارشال فيلد، وجون فارويل، وتعدّ المقر الرئيسي للبنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو، ومجلس شيكاغو للصرف CBOE، ومجلس شيكاغو للتجارة CBOT، وبورصة نيويورك التجارية المعروفة بنايمكس، والبورصة وشركة السلع المعروفة بكومكس، ويقدّر الناتج الإجماليّ بحوالي خمسمئة واثنين وثلاثين مليار دولار أمريكيّ.


السياحة

تستقبل المدينة سنوياً أكثر من أربعة وثلاثين مليون سائح محليّ، وأكثر من أحد عشر مليون سائح من رجال الأعمال المحليين، وأربعة عشر مليون سائح من البدان الخارجيّة، وتُساهم هذه الأرقام بناتج إجمالي يزيد عن اثني عشر مليار وثمانمئة مليون دولار أمريكيّ من هذا القطاع، ومن أبرز معالم الجذب في المدينة مسرح هاريس للموسيقى والرقص، ومسرح أوبرا شيكاغو، والحديقة الألفيّة، ونافورة باكنغهام، ومعهد الفنون، وتحتوي على العديد من المتاجر، والمطاعم، والمتاحف كمتحف أدلى، والقبة السماويّة، والتاريخ الطبيعيّ، وقاعات المعارض، وبرج ويليس.