أين تقع مدينة مالمو

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٤ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٦
أين تقع مدينة مالمو

مدينة مالمو

مدينة مالمو هي إحدى المُدن السويديّة التي تتبع إدارياً إلى بلديتين الأولى بلدية مالمو، وتتبعها معظم مناطق المدينة، والثانية بلدية برلوف، ويصل عدد سكان المدينة إلى ثلاثمئة وخمسين ألف نسمة بحسب إحصائيات نهاية عام 2012 ميلادي، وتُعتبر بذلك ثالث أكبر مدينة في السويد من حيث عدد السكان، فيما تصل مساحتها إلى مئة وثمانية وخمسين كم²، ويُطلق على المدينة لقب ريفييرا الشمال أو ريفييرا السويديّة، أما موقع مالمو فسنذكره في هذا المقال.


موقع مدينة مالمو

تقع مدينة مالمو في محافظة سكانيا وهي عاصمتها، حيثُ أقصى جنوب السويد وآخر نقطة تقريباً في حدودها الجنوبيّة، وتتمتع مالمو التي تُعدّ من أكبر المدن الصناعيّة في الدول الإسكندنافيّة بموقع مهم دفع السلطات السويديّة عام 2000 ميلادي إلى ربط منطقة أوريسند عبر مدينة مالمو بالعاصمة الدنماركيّة كوبنهاغن من خلال أحد الجسور الكبيرة.


مناخ مدينة مالمو

تتمتع مدينة مالمو بمناخ محيطي ففي فصل الصيف يكون الجو حاراً حيث يصل متوسط درجات الحرارة خلاله إلى اثنتين وعشرين درجة مئويّة، وخلال موجات الصيف الحارقة ترتفع إلى خمسة وثلاثين درجة مئوية، أما عن الشتاء في مالمو فهو بارد، حيث تتراوح درجات الحرارة خلاله بين واحد تحت الصفر إلى ثلاث درجات مئويّة، ونادراً ما تنخفض دون العشرة تحت الصفر، ويُعتبر معدل تساقط الأمطار في مالمو خفيفاً إلى معتدل على مدار العام، كما تتساقط الثلوج بشكل رئيسي في شهر كانون الأول/ ديسمبر، وحتى شهر آذار/ مارس، مع عدم استمرارها لفترة طويلة، وقد تأتي بعض مواسم الشتاء بلا الثلوج.


قلعة مدينة مالمو

تم بناء القلعة الأولى عام 1434 ميلادي من قِبل الملك أريك من بوميرانيا، وبعدما هُدم جزء من القلعة في بداية القرن السادس عشر ميلادي تم بناء آخر محله بواسطة الملك الدنماركي كريستيان الثالث، وخلال الفترة الممتدة بين 1568 و1573 ميلادي، كانت القلعة عبارة عن سجن لجيمس هيببرن، ولقبه إيرل بوثويل وهو الزوج الثالث لماري ملكة الأسكتلنديين، وذلك بتهمة قتل زوجها الثاني هنري ستيوارت.


يوجد في القلعة العديد من المتاحف الدائمة كمتحف الفن، وفيه العديد من اللوحات الفنيّة المُتعلقة بدول الشمال الأوروبي، بالإضافة إلى المنحوتات، ومن الجدير بالذكر أنّ المتحف يضم أكبر مجموعة من الأعمال الفنيّة الخاصة بدول الشمال الأوروبي خلال القرن العشرين لفنانين عمالقة أمثال كارل لارسون، وأندريه زورن، بالإضافة إلى متحف التاريخ الطبيعي الذي يضم مجموعة من الحيوانات المُحنطة.


بعض الأماكن السياحيّة في مدينة مالمو

  • شاطئ ريبرسبورغ: هو شاطئ صناعي ضحل يمتد على طول الخط الساحلي لمدينة مالمو، ويُمكن القيام بحمام في المياه الجليديّة والذي تم افتتاحه عام 1890 ميلادي.
  • الميناء الغربي: يوجد فيه ممر خشبي طويل، وهو المكان المُفضل للتنزه لدى سكان المدينة لا سيما في فصل الصيف.
276 مشاهدة