أين تقع مدينة مونتريال

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٥
أين تقع مدينة مونتريال

كيبيك

هي واحدة من المقاطعات الموجودة في الأجزاء الشرقيّة والوسطى من كندا، وأكبر المقاطعات فيها بعد أونتاريو، وتبلغ مسحاتها الإجماليّة مليون وخمسمئة واثنين وأربعين كيلو متر مربع، وتعداد سكانها يزيد عن ثمانية ملايين وثلاثمئة ألف نسمة، ويعيش معظم سكّان الولاية في المناطق الحضرية بالقرب من نهر سانت لورانس بين مونتريال وكيبيك سيتي، وتعدّ اللغة الفرنسيّة هي اللغة الرسميّة في البلاد ويتكلمها أكثر من 56% من السكّان، وتحتل اللغة الإنجليزيّة المرتبة الثانية.


موقع مونتريال

تعدّ مونتريال واحدةً من مدن القارة الأمريكيّة الشماليّة، وتوجد في الجهة الجنوبيّة الغربيّة من مقاطعة كيبيك التابعة لكندا، وتقع بين نهر سانت لورانس من الجهة الجنوبيّة، ووريفيير دي البراريّ من الجهة الشماليّة، وتحدّ المدينة من الجهة الشماليّة لافال، ومن الجهة الجنوبيّة سانت لامبرت، وبروسارد، ومن الجهتين الشرقيّة، والغربيّة ريبنتينيي، وتنحصر المدينة بين 45°30′ باتجاه الشمال، و73°34′ باتجاه الغرب، ويصل ارتفاع المدينة حوالي مائتين واثنين وثلاثين متراً فوق مستوى سطح البحر، وتصل مساحتها الإجماليّة إلى أربعمئة واثنين وثلاثين كيلو متراً مربعاً، ويعيش عليها أكثر من مليون وتسعمئة ألف نسمةً.


معالمها

تتألف المدينة من تسعة عشر حياً وهي؛ كوت دي نيجس، ونوتردام دو جراس، وهضبة لو مونت رويال، وأوتريمونت، وفيل ماري، ومرسييه هاجلاجا ميزونوف، وروسيمونت لارشيق باتري، وفاليري سان ميشل، وأنجو، وريفيير دي بوانت، وسانت ليونارد، وواشين، ولاسال، ولوه، وفردان، وبيريفوندز روكسبورو، واهونتسيس كارتيرفلي، وسانتي جينيفيفي.


الاقتصاد

تحتل مونتريال مرتبة ثاني أكبر اقتصاد في البلاد، والأكبر في مقاطعة كيبيك، وتعدّ مركزاً مهماً للتجارة والتمويل، والصناعة، والتكنولوجيا، والثقافة، والشؤون العالميّة، والتي يشمل قطاع الصناعة على الصناعات الفضائيّة، والالكترونيّة، والبضائع، والأدويّة، والمواد المطبوعة، والبرمجيات، والاتصالات، والمنسوجات، وتصنيع الملابس، والتبغ، والبتروكيماويات، والنقل، ويشمل قطاع الخدمات على التمويل، والتعليم العالي، والبحث، والتطوير.


يعدّ ميناء مونتريال واحداً من أكبر الموانئ الداخليّة في العالم، حيث أنّه يتعامل سنوياً مع ستة وعشرون مليون طن البضائع، ويتم بوساطته شحن الكثير من المنتجات البتروليّة، والآلات، والسلع الاستهلاكيّة إلى دول أخرى، وهذا يدعم اقتصاد المدينة، ويوجد العديد من المقرّات المهمّة في المدينة، والتي لها دور كبير في رفع المستوى الاقتصاديّ كوكالة الفضاء الكندية في ونجويل، والمنظمة الدوليّة للطيران المدنيّ ICAO، ووكالة مكافحة المنشّطات، والمجلس الدولي للمطارات، واتحاد النقل الجوي الدولي IATA.


تُعتبر مقراً رئيسي للإنتاج السينمائيّ والتلفزيونيّ؛ فمونتريال تحتوي على مقر التحالف للأفلام، ويوجد خمسة استديوهات في المنطقة حصلت على جائزة الأوسكار، ويُقام في المدينة العديد من المهرجانات السنيمائيّة، والموسيقيّة كمهرجان مونتريال الدوليّ للجاز، والمهرجان العالميّ للأفلام مونتريال، وتسهم كل هذه القطاعات في رفع المستوى الاقتصاديّ للمدينة.