أين تقع مملكة بروناي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٥
أين تقع مملكة بروناي

مملكة بروناي

هي دولة ذاتيّة السيادة تقع على الساحل الشماليّ لجزيرة بورنيو في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من القارة الآسيويّة، وتمتلك البلاد سواحل على بحر الصين الجنوبيّ، وتنحصر إحداثيات البلاد بين 30.4 درجة شمالاً ، و40.114 درجة شرقاً، وتصل مساحة البلاد إلى 5765 كيلو متر مربع، ويعيش عليها أكثر من أربعمئة وعشرين ألف نسمة.


لمحة تاريخيّة

استخدمت السجلات الصينيّة مصطلح بوني الذي يُشير إلى بورنيو في عام 970 ميلاديّة، وعانت المنطقة من التأثير الأوروبيّ في بداية عهدها ممّا ساهم في حدوث صراعات داخليّة حول الخلافة الملكيّة، وفي عام 978 أعلن الإسبان الحرب على البلاد لأنّها ستكون ملاذاً للقراصنة، وذلك من خلال مهاجمة عاصمة البلاد بواسطة مجموعة من الفلبينيين والإسبان، إلّا أنّ الأمر لم ينجح، وفرّ الإسبان من المنطقة عائدين إلى مانيلا.


تدخلت القوات البريطانيّة بشؤون بروناي بعدما هجمت القوات على البلاد في شهر يوليو من 1846، وسكنت القوات البريطانيّة المنطقة باعتبارهم جهة حامية للبلاد بموجب اتفاق تكميليّ، وفي بداية الأربعينات غزا اليابانيون المملكة بواسطة عشرة آلاف جندي، وتمكنوا من احتلال بروناي كاملةً بعد مرور ست أيام فقط من القتال، واتخذت القوات من منطقة كوتشينغ الموجودة في سارواق مقراً لهم.


توصل اليابانيون في ذلك الوقت إلى اتفاق مع السلطان أحمد تاج الدين على حكم البلاد، واعتقال البريطانيين الباقين على أرض المملكة، وكان من المتوقع أنّ يرد البريطان على الهجوم اليابانيّ إلّا أنّ بريطانيا في ذلك الوقت كانت تستنزف جميع ذخائرها في الحروب الأوروبيّة، وتمكن اليابانيون التأثير إلى درجة كبيرة في المنطقة من خلال التدريس باللغة اليابانيّة، واستخدام عملة اليابان في المعاملات التجاريّة، وعادت البلاد تحت السيطرة البريطانيّة بعد الحرب العالميّة الثانية.


الاستقلال

غادر صاحب السمو الملكي سلطان حسن بلقية إلى العاصمة الإنجليزيّة لندن في عام 1971 لمناقشة الأمور المتعلقة بالدستور التي تم إدخالها في دستور عام 1959، ونتيجة لذلك تمّ التوقيع على اتفاق جديد مع الممثل البريطانيّ أنتوني هنري فانسو في اليوم 23/11/1971 ونتج عنه الآتي:

  • منح بروناي الحكم الذاتي الداخليّ الكامل.
  • أنّ المملكة المتحدة البريطانيّة لا تزال مسؤولاً للشؤون الخارجيّة والدفاع في المملكة.
  • يشترك كل من بروناي والمملكة المتحدة في المسؤولية عن الأمن والدفاع.


تم التوقيع على معاهدة أخرى في اليوم السابع من شهر يناير لعام 1979 ميلاديّة بين الطرفين، ونتج عنها منح الرئيس مسؤوليات دوليّة باعتبارها منذ تلك اللحظة دولة مستقلة بشكل شبه كامل، وأعلنت البلاد في اليوم الأوّل من شهر يناير لعام 1984 استقلال المملكة بشكل كامل، ونتيجةً لذلك تجمعت حشود كبيرة في مساجد البلاد الرئيسيّة.