أين تقع دولة بروناي الإسلامية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠١ ، ٩ فبراير ٢٠١٧
أين تقع دولة بروناي الإسلامية

بروناي

بروناي الإسلاميّة (بالإنجليزيّة: Brunei)، رسميّاً سلطنة بروناي (بالإنجليزيّة: Brunei Darussalam)، هي دولة صغيرة، ولكن تُعتبر من أغنى الدول بالنفط والغاز الطبيعيّ في العالم، وتُصنّف من أهم بلدان جنوب شرق قارة آسيا المنتجة للنفط والغاز المُسال في العالم، وتبلغ مساحة بروناي 5,765 كم2 ويبلغ عدد سكانها 436,620 نسمة، وذلك وفق إحصاءات عام ٢٠١٦م. أمّا عاصمة سلطنة بروناي فهي مدينة بندر سري بكاوان، ويحكمها حاليّاً السلطان حسن البلقية معز الدين وعد الله.[١]


موقع بروناي

تقع دولة بروناي الإسلاميّة في جنوب شرق قارة آسيا، وتحديداً شمال أندونيسيا، وتُحيطها ماليزيا من ثلاث جهات، وهي الشرقيّة والغربيّة والجنوبيّة، وهي جزء من الجزر المنتشرة في المحيط الهندي، وتقع بروناي في الجزء الشماليّ من جزيرة بورنيو، وهي ثالث أكبر جزيرة في العالم، ويطلّ ساحل دولة بروناي الإسلاميّة الشمالي على بحر الصين الجنوبيّ، وتتكون بروناي من جزأين رئيسيين، تفصل بينهما مدينة لمبانج التابعة لدولة ماليزيا.[٢] تمتد إحداثيات السلطنة بين 30 4 شمالاً، و40 114 شرقاً.[١]


الجغرافيا والمناخ

تنقسم سلطنة بروناي جغرافياً إلى أربعة أقاليم إداريّة رئيسيّة، وهي: إقليم بيليت، وإقليم بروناي وموارا، وإقليم تيمبورونغ، وإقليم توتونغ. وأعلى قمة في بروناي هي بوكيت باجان، والتي يبلغ ارتفاعها 1,850 متراً.[٣] وتعد سلطنة بروناي الدولة الوحيدة الموجودة على جزيرة بورنيو بشكل كامل، حيث تتوزّع باقي الأراضي من الجزيرة بين أجزاء من دولة ماليزيا، ودولة إندونيسيا.[٤]


تتمتّع بروناي بمناخ استوائيّ بسبب وقوعها على خط الاستواء، وهي منطقة استوائيّة حيث معدّل درجات الحرارة فيها عالٍ ورطب غالباً،[٥] وتغطي الغابات الاستوائيّة معظم أراضيها بنسبة تصل إلى ٧٠٪ من إجمالي الأراضي فيها،[٦] وتهطل الأمطال طوال العام، ويصل أعلى متوسط لدرجة الحرارة خلال النهار °٢٩.٤ درجة سيليزيّة، بينما يصل أدنى متوسط لدرجة الحرارة °٢١.١ درجة سيليزيّة.[٥]


النقل والمواصلات

توجد عدة وسائل مواصلات في بروناي يمكن استخدامها، حيث تمتلك بروناي شركة خطوط جو بروناي الملكيّة، والتي تم إطلاقها في السبعينيّات من القرن الماضي.[٧] كما تمتلك بروناي مطاراً دوليّاً والذي يُعتبر نقطة العبور الرئيسة إلى البلد، أما بحراً فتمتلك بروناي ميناء رئيسيّاً واحداً في موارا، حيث توجد عدة مراسٍ لشحن منتجات البترول بشكل خاصّ تُدعى لوموت وسيريا، أما برّاً فتمتلك بروناي شبكة متقدّمة من الطرق، والتي يصل طولها إلى 3,029 كم.[١]


السياحة

تضم سلطنة بروناي العديد من مراكز الجذب السياحيّ المميّزة، لما تتمتع به الدولة من مناخ جميل واستقرار سياسيّ كبير، ومن أبرز الأماكن السياحيّة الجذّابة في بروناي قرية كامبونج آير المائية، والتي تقع على ضفاف نهر بروناي، وقد أُطلق عليها فينيسيا الشرق؛ للشّبه الكبير الذي تتمتّع به مع مياه مدينة فينيسيا الإيطاليّة، ويوجد أيضاً متحف بروناي العريق الذي يضم مجموعة واسعة من التاريخ الطبيعيّ لبروناي، وأبرز المعالم الثقافيّة للدولة.[٨]


وتضم بروناي شكلاً من أشكال السياحة غير المألوفة، وهي السياحة البيئيّة، حيث تُعدّ من أبرز أشكال السياحة في بروناي، ومن أبرز عوامل الجذب السياحيّ فيها. وتوجد ما يقارب ٤٠٪ من غابات السلطنة على شكل محميات طبيعيّة وحدائق طبيعيّة، والتي تضم العديد من الحيوانات والطيور النادرة التي يتوافد السياح إلى بروناي لمشاهدتها، ومن أبرز الحيوانات النادرة الموجودة في بروناي قرد المَلمَلة، وتُعدّ بروناي موطنه الأصليّ.[٩]


التسمية

تُشير أقدم القصص عن أصل تسمية بروناي إلى أنّها تعود إلى محمد شاه، وهو أول سلطان لسلطنة بروناي، حيث هتف الشاه عند اكتشافها صارخاً: (برو ناه)، بالإنجليزيّة (there) أو (that's it) والتي تعني بالعربيّة (هنا)، وهكذا جاء اسم بروناي.[١] ويُطلق على بروناي تسميات أخرى، حيث يُطلق السُكان عليها اسم دار السلام؛ وذلك لما تتمتّع به بروناي من استقرار سياسيّ كبير، وتناغم بين الأعراق والأديان، وسكينة واستقرار.[٦]


السكان والديانة

يعيش في بروناي 436,620 نسمة، وذلك وفق إحصاءات عام ٢٠١٦م، وتضم السلطنة العديد من الأعراق والديانات المختلفة في البلاد؛ ومن حيث الأعراق تتشكّل غالبية السكان من الماليين بنسبة 65.7% من السكان، ويتبعهم الصينيّون بنسبة 10.3% من السكان، بينما يشكل السكان الأصليّون نسبة 3.4% من السكان، وتضم بروناي أعراقاً أخرى بنسبة 20.6%، وذلك وفق إحصاءات عام ٢٠١١، أمّا اللغة الرسميّة لبروناي فهي اللغة المالويّة، ويتحدّث السكان أيضاً اللغة الإنجليزيّة، واللهجات الصينيّة.[١]


الديانة الرسميّة لسلطنة بروناي هي الإسلام، وهي أكثر الديانات انتشاراً فيها، حيث يعتنقها 78.8% من السكان.[١] وقد تم إعلان الإسلام الديانة الرسميّة للبلاد عام 1959م، عندما تمت كتابة الدستور.[١٠] وإلى جانب الإسلام توجد العديد من الديانات الأخرى في البلاد، حيث يعتنق 8.7% من السكان المسيحيّة، و7.8% من السكان يعتنقون البوذيّة، بينما تعتنق نسبة 4.7% من السكان ديانات أخرى، وذلك وفق إحصاءات عام ٢٠١١.[١]


نظراً لأنّ الإسلام هو الديانة الرسميّة في البلاد؛ فإنّ السلطات في بروناي تطبّق الشريعة الإسلاميّة بشكل واضح وكبير في جميع جوانب الحياة في البلاد، كما تقوم السلطات بإيعاز السياح والزائرين إلى بروناي بضرورة اتّباع واحترام العادات والتقاليد الإسلاميّة عند زيارتهم بروناي، فعلى سبيل المثال ترتدي النساء السائحات عند دخول المساجد لباساً مُحتشماً يتناسب مع العادات الإسلاميّة، أما خلال شهر رمضان الكريم فيمنع منعاً باتاً تناول الطعام سواءً في الأماكن العامّة أم في المطاعم.[١١]


الاقتصاد

تتمتّع بروناي باقتصاد قويّ نسبيّاً، ويمكن اعتبارها من الدول المتقدمة اقتصاديّاً، حيث تُصنّف بروناي من الدول ذات أعلى معدّلات دخل للفرد نسبة للناتج المحليّ، ووصل الناتج المحليّ الإجمالي إلى 10.46 مليار دولار، وذلك في عام ٢٠١٥ ووصل نصيب الفرد من الناتج المحليّ الإجماليّ إلى 79,700 دولار في عام ٢٠١٦.[١] ويُعدّ النفط السبب الرئيسي لاقتصاد بروناي القويّ، حيث تُعتبر بروناي من الدول الغنيّة بالنفط، والغاز الطبيعيّ بشكل كبير، فإنتاج النفط والغاز الطبيعي يُشكلان ما يُقارب 65% من الناتج المحليّ الإجمالي، و95% من إجماليّ الصادرات، وتعتبر اليابان من أبرز الدول المستورِدة لنفط بروناي.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "EAST & SOUTHEAST ASIA :: BRUNEI", CIA.
  2. "Political Map of Brunei Darussalam", nations online.
  3. "Geography Statistics Of Brunei Darussalam", World Atlas.
  4. "Borneo", my malaysia paradise.
  5. ^ أ ب "Brunei Darussalam Weather", World Atlas.
  6. ^ أ ب "Travel To Brunei Darussalam", World Atlas.
  7. "Growth Through the Decades", fly royal brunei.
  8. "EXPERIENCE BRUNEI", brunei tourism.
  9. "ECO-TOURISM", brunei tourism.
  10. "Brunei Darussalam History Timeline", World Atlas.
  11. "ESSENTIAL INFO", brunei tourism.