أين تقع هامبورغ

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ١ يونيو ٢٠١٧
أين تقع هامبورغ

هامبورغ

تعتبر هامبورغ واحدة من الولايات الـ 16 لألمانيا. تقدر مساحة هامبرغ بحوالي 750كم² تقريباً، أما عدد سكانها فيقدر تقريباً بحوالي المليون و800 ألف نسمة تقريباً، ومن عدد سكانها فإنّه يمكن القول أن ترتيب هامبرغ على مستوى ألمانيا هو الثاني، أما على مستوى الاتحاد الأوروبي فترتيب هامبرغ هو السادس.


موقع هامبورغ

تقع هامبورغ في جمهورية ألمانيا الاتحادية، في القارة الأوروبية. تبعد هامبورغ عن البحر المعروف باسم بحر الشمال حوالي 120كم تقريباً. من هنا تقع ولاية هامبورغ في شمال غرب دولة ألمانيا الأوروبية، أما بالنسبة للقارة الأوروبية فهي تقع في شمال أوروبا نفسها، فهي قريبة من كل من بحري البلطيق بالإضافة إلى الشمال كما ذكر سابقاً. تقع على الحدود مع هامبورغ ولاية شليسفسغ – هولشتاين من حدودها الشمالية، أمّا من الحدود الجنوبية لها فهناك تقع ولاية ساكسونيا السفلى، من أبرز البلدات والمدن التي تتخذ مواقع قريبة من هذه الولاية مدينة وبينيبرغ وولاية وفيدل وولاية آهرينسبورغ وولاية نوردرشتيدت وولاية راينبيك وولاية غيستهاخت وولاية فينزن وولاية بوكستهيوده. تبعد هامبرغ عن العاصمة الألمانية برلين ما يقارب الـ 300كم تقريباً، في حين تبعد عن الدانمارك الحدود حوالي 150كم تقريباً، أما عن هانوفر فتبعد هامبرغ حوالي 150كم تقريباً، في الوقت الذي تبعد فيها هامبرغ عن كيل حوالي 95كم، وأخيراً فإنّ هامبرغ تبعد عن بريمن حوالي 120كم تقريباً.


تاريخ هامبورغ

تضررت وتأذت هامبورغ وبشكل كبير جداً، وذلك في أثناء وبعد الحرب التي عرفت باسم حرب برلين والتي وقعت خلال الحرب العالمية الثانية. فيها ما يقترب من 90 قنصلية لدول مختلفة وهذا عدد كبير جعلها تحتل المركز الثالث عالمياً من حيث عدد القنصليات التي تتواجد في مدينة واحدة.


اقتصاد هامبورغ

تشتهر هامبورغ بأمرين اثنين، الأول هو السوق السمكي الكبير والضخم الذي يقام على النهر المعروف باسم نهر إلبه، والذي يقام في كل أسبوع، وتحديداً في كل أحد. حيث تقدر مبيعات هذا اليوم فقط من الأسماك بما لا يقل عن 100 طن من الأسماك، وبالتالي فإنّ أرباح هذا اليوم وحده تقدر تقريباً بحوالي 10 مليون يورو تقريباً. أما الظاهرة الثانية فهي الحفلات الضخمة التي تقام في كل أسبوع أيضاً وفي كل أحد، إلّا أنّ هذه الحفلات تقام في مساء الأحد. تتميز هذه الحفلات التي تقام في هذه المدينة بأنها حفلات مفتوحة، حيث يذهب إليها لحضورها عدد كبير جداً من الناس يقدر تقريباً بما يزيد على 100 ألف شخص أسبوعياً. وقد تم إطلاق لقب الأسطورتين على هذه الظواهر، لشدة تميزها وضخامتها الكبيرة.