أين توجد عضلة القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٧ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٨
أين توجد عضلة القلب

عضلة القلب وموقعها

يُعتبر القلب عضواً عضلياً يقع في منتصف الصدر، إلى اليسار قليلاً خلف عظام القص، ويزن حوالي 200-425 غم، ويقارب حجمه حجم قبضة اليد. ويحيط به غشاء مزدوج يُسمّى التامور (بالإنجليزية: Pericardium)، والطبقة الخارجية من التامور تُغلف القلب والأوعية الدموية الرئيسية وتتصل بمجموعة من الأربطة بالعمود الفقري والقفص الصدري وأجزاء أخرى من الجسم، بينما تغلف الطبقة الداخلية منه عضلة القلب، وفي الواقع يفصل بين الطبقتين سائل يتيح للقلب التحرك أثناء نبضه. وبشكل عام ينبض القلب بمعدل 100 ألف نبضة في اليوم الواحد، ليضخ ما يُقارب 7571 لتراً.[١]


حجرات القلب

يُقسم القلب إلى أربع حجرات، وتُعرف الحجرتان العلويتان بالأذينين (بالإنجليزية: Atria) اللذين يمتلئان بالدم ليتمّ ضخه إلى الحجرتين السفليتين المعروفتين بالبطينين (بالإنجليزية: Ventricle) إلى جميع أجزاء الجسم، وفيما يلي بيان لذلك:[٢]
  • الأذين الأيمن: يمتلئ الأذين الأيمن بالدم القادم عبر الأوردة من أعضاء الجسم، ليقوم بضخه إلى البطين الأيمن.
  • البطين الأيمن: يتلقى البطين الأيمن الدم من الأذين الأيمن ويقوم بدوره بنقله إلى الرئتين ليتم تحميله بالأكسجين.
  • الأذين الأيسر: يستقبل الأذين الأيسر الدم المؤكسج القادم من الرئتين، ليقوم بنقله إلى البطين الأيسر.
  • البطين الأيسر: يُعتبر البطين الأيسر أقوى حجرات القلب، ويُعدّ مسؤولاً عن ضخ الدم المؤكسج إلى باقي أجزاء الجسم.


أمراض واضطرابات القلب

هناك العديد من الأمراض والاضطرابات التي تصيب القلب والأوعية الدموية، وفيما يلي بيان لبعض منها:[٣][٢]

  • أمراض نقص تروية القلب: (بالإنجليزية: Ischemic heart disease)، وتُعتبر أكثر أمراض القلب تسبّباً بالوفاة لدى الرجال والنساء، وفيما يلي بيان لأنواعها:
    • الذبحة الصدرية: (بالإنجليزية: Angina) تتمثل الذبحة الصدرية بألم الصدر الناجم عن حرمان القلب من التروية الدموية الكافية، الأمر الذي يتسبب بدوره بعواقب وخيمة على صحة الشخص وعافيته، ومن أعراضها ألم الصدر الذي يمتد إلى الذراع الأيسر أو الكتف أو الفك، بالإضافة للتعرق وضيق التنفس، وتجدر الإشارة إلى أنّ ما يميز هذه الأعراض أنّها تظهر مع الإجهاد والإرهاق وتزول مع الحصول على الراحة، ويُعدّ تصلب الشرايين السبب الرئيسي للإصابة بالذبحة الصدرية.
    • النوبة القلبية: (بالإنجليزية: Heart attack) تتمثل هذه الحالة بحدوث انسداد مفاجئ في أحد الشرايين التاجية مُعرّضاً جزءاً من عضلة القلب للموت، وتشبه أعراض الإصابة بالنوبة القلبية أعراض الذبحة الصدرية إلّا أنّها تحدث أثناء الراحة، ويجدر التنبيه إلى أنّ النوبة القلبية تُعتبر حالة طبية طارئة تستدعي التدخل العلاجي الفوري وإلا فإنّها قد تكون قاتلة.
    • أمراض القلب التاجية: (بالإنجليزية: Coronary artery disease) تُعزى الإصابة بأمراض القلب التاجية إلى تصلب الشرايين المتمثل بتضيق أو انسداد أحد شرايين القلب التاجية، وتُعدّ أكثر الأسباب شيوعاً للإصابة بالذبحة الصدرية والنوبات القلبية.
    • الموت المفاجئ: (بالإنجليزية: Sudden death) تتمثل هذه الحالة بتوقف عضلة القلب عن العمل وضخ الدم بشكل مفاجئ، ويعود ذلك للإصابة بنوبة قلبية أو حدوث اضطراب خطير في نظم القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم: (بالإنجليزية: Hypertension) يتسبّب ارتفاع ضغط الدم بالعديد من الأمراض والاضطرابات القلبية والوعائية كالسكتات الدماغية، وفشل القلب، وأمراض الكلى.
  • أمراض القلب الروماتزمية: (بالإنجليزية: Rheumatic heart disease) تتمثل هذه الحالة بضرر صممات القلب نتيجة الإصابة بحمى الروماتيزم التي تسبّبها البكتيريا العقدية (بالإنجليزية: Streptococcal bacteria).
  • أمراض القلب الخلقية: (بالإنجليزية: Congenital heart disease) يمكن تعريف أمراض القلب الخلقية على أنّها اضطرابات أو تشوهات في القلب يولد الشخص مصاباً بها، وذلك بسبب وجود بعض الاضطرابات الجينية، أو شرب الأم للكحول وبعض أنواع الأدوية في مرحلة الحمل، ومن الأمثلة عليها ثقوب القلب، وتشوّه صماماته أو حجراته.
  • فشل عضلة القلب: (بالإنجليزية: Heart failure) يُعتبر فشل القلب مرضاً مزمناً، ويحدث بسبب ضرر عضلة القلب إلى حد كافٍ للتأثير في فاعليت وقدرته على ضخ الدم بشكل طبيعي، ويُعتبر هذا المرض أكثر شيوعاً لدى كبار السن، ومن أعراضه الإصابة ببضيق التنفس وانتفاخ الكاحلين.
  • اضطرابات نظم القلب: (بالإنجليزية: Cardiac arrhythmias) تتمثل هذه الحالة بحدوث اضطراب في عدد دقات القلب أو نظمها؛ أي أن ينبض القلب على نحو أبطأ أو أسرع من المعتاد أو بوتيرة غير طبيعية، وعلى الرغم من أنّ معظم اضطرابات نظم القلب غير خطيرة، إلّا أنّ بعضها قد يكون خطيراً ومهدداً للحياة في بعض الحالات.
  • أمراض أخرى: ومنها ما يلي:
    • اعتلال عضلة القلب: (بالإنجليزية: Cardiomyopathy) يتمثل اعتلال عضلة القلب بالأمراض والاضطرابات التي تصيب عضلة القلب، فتتسبّب بتضخمها أو زيادة سمك جدرانها أو تصلّبها، مما يحول دون قدرة القلب على أداء وظائفه بشكل طبيعي.
    • التهاب التامور: (بالإنجليزية: Pericarditis) تتمثل هذه الحالة بالتهاب غشاء التامور المحيط بالقلب.
    • أمراض صمّمات القلب: (بالإنجليزية: Valvular heart diseases) وهي الأمراض التي تصيب صمامات القلب المسؤولة عن ضمان تدفق الدم داخل القلب على نحو طبيعي.


نصائح للحفاظ على صحة القلب

هناك العديد من النصائح التي يمكن اتباعها للحفاظ على صحة وسلامة القلب، وفيما يلي بيان لبعض منها:[٤]

  • ممارسة التمارين الرياضية: يُنصح بممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن نصف ساعة خمس مرات على الأقل أسبوعياً، بما في ذلك تمارين التمدد، والتمارين الهوائية، وتمارين تقوية العضلات.
  • اتباع نظام غذائي صحي: ويكون ذلك بالحدّ من الملح وكمية الدهون المتناولة يومياً وخاصة الدهون المشبعة، وتجنب الأطعمة المعالجة، والحرص على تناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.
  • الحفاظ على وزن صحي: إذ تُعتبر السمنة عامل خطر للإصابة بالنوبات القلبية، وارتفاع ضغط الدم، والسكتات الدماغية.
  • تجنب التوتر والقلق: ويعود ذلك لتأثير التوتر والضغط النفسي في صحة القلب وسلامته.
  • الإقلاع عن التدخين: فالتدخين مرتبط بالإصابة بالعديد من الأمراض كالعقم، وأمراض القب، وسرطان الرئة.
  • إجراء الفحوصات الدورية: يجدر بالشخص الالتزام بإجراء عدد من الفحوصات الدورية كقياس الضغط، ومستوى السكر والكوليسترول في الدم.


المراجع

  1. "Heart Anatomy", www.texasheart.org, Retrieved 19-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Picture of the Heart", www.webmd.com, Retrieved 19-10-2018. Edited.
  3. "Different heart diseases", www.world-heart-federation.org, Retrieved 19-10-2018. Edited.
  4. "6 Simple Steps to Keep Your Heart Healthy", www.webmd.com, Retrieved 16-10-2018. Edited.