أين كانت مملكة حمير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ١٩ يوليو ٢٠١٨
أين كانت مملكة حمير

الموقع الجغرافي لمملكة حمير

سكنت مملكة حمير في الجهة الجنوبيّة من شبه الجزيرة العربيّة، وأُطلق على الأرض التي قطنوها اسم (ذي ريدان)، وهي منسوبة إلى ريدان، والتي أطلق عليها لاحقاً اسم ظفار، ثمَّ اتخذها الحميريون عاصمة لهم بدلاً من مأرب عاصمة مملكة سبأ القديمة،[١] ويُشير ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان أنَّ منازل حمير في أرض اليمن؛ إذ يوجد في الجهة الغربيّة لمدينة صنعاء مكان يُطلق عليه اسم حمير،[٢] وتُعتبر مملكة حمير على أنَّها أعظم الممالك التي سكنت في أرض اليمن.[٣]


نبذة تاريخية حول مملكة حمير

تذكر المصادر أنَّ قبيلة حمير هي أكثر الشعوب العربيّة التي وُجدت في المنطقة الجنوبيّة، وتميزت بعددها الكبير نوعاً ما، ويُطلق الحبش عليهم اسم حمير، ويتميز أهل حمير بأنَّهم أكثر الشعوب الجنوبيّة المعروفة لدى الكتاب العرب، وحمير هو ابن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان، ويُقال أنَّه كان ملكاً، وأنّّه تملّك سبأ بعد ملك والده، ومن الجدير ذكره أنَّه أول شخص يُتوّج بالذهب، واستمرّ ملكاً مدة تُقدر ب50 عاماً، وعاش قرابة 300 سنة، وأنجب ستة أبناء، ومنهم تفرَّعت قبائل مملكة حمير.[١]


السر وراء تسمية حمير

يُشار إلى أنَّ السبب وراء تسمية مملكة حمير بهذا الاسم إلى الملك حمير وما كان يرتديه؛ حيث كان يرتدي حلة ذات لون أحمر، وعليها كانت التسميّة، ولكن جاءت لفظة حمير في الكتابات المسندية لتعني التحالف القبليّ أو التجمع، وتجدر الإشارة إلى أنَّ ملوك حمير كانت تسميتهم تُبَّع، وبالتالي فإنَّهم التبابعة، وذلك لأنَّهم يتبعون بعضهم البعض في الحكم،[١] وأشار القرآن الكريم إليهم؛ إذ يقول تبارك وتعالى: ((أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ أَهْلَكْنَاهُمْ ۖ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ))[٤].


المراجع

  1. ^ أ ب ت قيس حاتم هاني الجنابي (6-12-2012)، "مملكة حمير"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 7-7-2018. بتصرّف.
  2. ياقوت الحموي ، معجم البلدان، بيروت: دار صادر، صفحة 306-307، جزء الجزء الثاني . بتصرّف.
  3. "قصة الإسلام في اليمن"، www.islamstory.com، 8-4-2010، اطّلع عليه بتاريخ 7-7-2018. بتصرّف.
  4. سورة الدخان ، آية: 37.