أين ولد فرعون

أين ولد فرعون

مكان وتاريخ ولادة فرعون

وُلِد فرعون في مصر، وحكم فيها، وقد أثبت العديد من المؤرّخين من خلال دراسات تاريخية وفلكية أنّ فرعون وُلد في عام 1326 قبل الميلاد، وتُوفّي في عام 1227 قبل الميلاد، وقالوا إنّ فرعون هو نفسه رمسيس الثاني، وقد حكم في مصر لمدة 67 سنة.[١]

وقيل إنّ تاريخ ولادته كان في عام 1213 قبل الميلاد في مصر، أما وفاته فكان في 1303 قبل الميلاد، بمعنى أنّه عاش حوالي 90 سنة،[٢] وهذا -أي عام ميلاده وكونه هو ذاته رمسيس الثاني- هو ما توصّل له العديد من الباحثين، إلا أنّ ذلك يبقى قيد الاحتمالات؛ لعدم وجود أدلة صريحة على ذلك.[٣]

نبذة عن حكم فرعون في مصر

حكم فرعون مصر لمدّة طويلة -كما أسلفنا-، وطغى وتجبّر على الناس، حتى وصل به الأمر إلى إجبار الناس على عبادته من دون الله، وقد كان يُقتل جميع المواليد الذكور في زمنه بأمرٍ منه، وفي هذه الفترة وُلد موسى -عليه السّلام-، فخافت عليه أمّه من بطش فرعون، فأمرها الله -عزّ وجلّ- أن تضعه بصندوق وترميه في البحر.[٤]

وحينها ألقته باليمّ ووصل إلى قصر فرعون، فوجدته آسيا زوجة فرعون وتعلّقت به بشكل كبير، لذلك تربّى في قصرها وقصر زوجها، وفي ذلك الوقت رفض سيّدنا موسى جميع المُرضعات، ولم يقبل إلّا أمّه، وذلك بقدرة من الله -تعالى- ليريح قلبها ويحقّق وعده لها برجوع موسى إلى أحضانها من جديد.[٥]

دعوة موسى لفرعون وقومه

كبر موسى -عليه السّلام- وأوحى الله إليه أن يوصل رسالة الإيمان بالله -تعالى- وحده لا شريك له لفرعون وقومه، وقد أوصل سيّدنا موسى الدعوة والرسالة بمساعدة أخيه هارون، فما كان من فرعون إلا أن رفضها، واتّهم موسى بالسّحر، وجمع جميع السَّحرة لمواجهة موسى، فألقوا ما عندهم من عُصيٍّ حتى بدا للناس أنّ العصيّ أفاعٍ تسعى.[٦]

ثم أمر الله موسى -عليه السلام- أن يُلقي عصاه، فأصبحت أفعى تسعى، وحينها ذُهل السَّحَرة لِما رأوه، وآمنوا بربّ موسى دون أيّ تردّد، فغضب فرعون وأمر بقتلهم، وبعد ذلك أمر الله -تعالى- أن يَخرج موسى ومن تَبِعَهُ من مصر، فما كان من فرعون إلّا أن لَحِقَه.[٦]

وصل موسى -عليه السلام- ومن تَبِعه من المؤمنين للبحر، وبأمرٍ من الله شُقّ البحر لنصفَين، فكانت من المعجزات العظيمة، وعَبَرَهُ المؤمنون بأمانٍ، وعندما لحقهم فرعون وجنوده عاد البحر كما كان، فماتوا غرقاً، وأُهلك فرعون مع جنوده.[٧]

معلومات حول جثة فرعون

قيل إنّ جثّة فرعون وُجدت أول الأمر في البحر الأحمر الموجود بين مصر وجدة، والمكان الذي أُخرج منه يُسمّى ببحر القلزم،[٨] وقد شاء الله أن تبقى جثة فرعون موجودة لتكون عبرة لِلناس إلى يوم القيامة،[٩] يقول الله -سبحانه-: (فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ).[١٠]

المراجع

  1. محمد عبد الرازق جويلي، "40 سنة و 80 سنة تكشفان رمسيس الثاني فرعون موسى"، إعجاز القرآن، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2022. بتصرّف.
  2. "من هو رمسيس الثاني؟"، ناشونال جيوغرافيك، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2022. بتصرّف.
  3. "مصير جثمان فرعون موسى"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 17/7/2022. بتصرّف.
  4. مجموعة من المؤلفين، التفسير الوسيط، صفحة 1736-1737، جزء 7. بتصرّف.
  5. مجموعة من المؤلفين، التفسير الوسيط، صفحة 1740-1745، جزء 7. بتصرّف.
  6. ^ أ ب حمدي غنيم السيد، قصة موسى عليه السلام وفرعون مصر في القران الكريم، صفحة 12-17. بتصرّف.
  7. محمد الحمد، قصة البشرية، صفحة 65. بتصرّف.
  8. ابن عثيمين (1436)، كتاب تفسير العثيمين القصص (الطبعة 1)، السعودية:مؤسسة الشيخ محمد بن صالح العثيمين الخيرية، صفحة 195. بتصرّف.
  9. حمود الرحيلي، منهج القرآن الكريم في دعوة المشركين إلى الإسلام، صفحة 225. بتصرّف.
  10. سورة يونس، آية:92
529 مشاهدة
للأعلى للأسفل