أين يعيش المها العربي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٢ ، ١٧ أبريل ٢٠١٨
أين يعيش المها العربي

موطن المها العربي

يعيش حيوان المها العربي في السهول الحصباء، والوديان المفتوحة، وبين الكثبان الرملية، وداخل المنخفضات الحجرية، وينتقل إلى المناطق الرملية بعد هطول المطر في الشتاء، ويعود إلى السهول الواسعة في الصيف للعثور على مناطق مظللة.[١]


كان المها العربي يعيش في صحراء سيناء، وشبه الجزيرة العربية، والمناطق المجاورة لها شمالاً، وتمّ العثور على آخر أفرادها في أوائل السبعينات من القرن العشرين، ثمّ تمّ تربيتها في محميات مغلقة، حتى نجحت الجهودة المبذولة بدءاً من عُمان في منع انقراضها بشكل جزئي، وذلك من خلال حمايتها من الصيد الجائر.[٢]


المها العربي

يعتبر المها العربي أحد أفضل الحيوانات الضخمة تكيّفاً مع الظروف الصحرواية، فهو قادر على العيش في بيئة تخلو من الماء، حيث لا يمكن لكثير من أنواع الحيوانات البقاء على قيد الحياة فيها، ويمكن للمها العيش لعدّة أسابيع دون ماء لأنّها تحصل عليه عن طريق تناول النباتات المختلفة، كما أنّه يتناول طعامه بشكل رئيسي في الليل، وذلك لأنّ النباتات تكون مليئة بالعصارة بعد امتصاصها للرطوبة في المساء، أمّا خلال فترات الجفاف فيحفر في الأرض بحثاً عن الجذور والدرنات النباتية من أجل الحصول على الرطوبة اللازمة، ويمتلك المها حوافر عريضة تساعده على المشي لمسافات طويلة على الحصى والرمال، وقرون طويلة يصل طولها إلى حوالي المتر، حيث تستخدمها للدفاع عن نفسها.[٣]


التهديدات المحيطة بالمها العربي

كان المها العربي خلال فترة الخمسينات والستينات من القرن العشرين على مشارف الانقراض، ولكن تمّ بذل جهود ليتم تربيته في محميات مغلقة، مع توفير حماية شديدة مقارنةً مع مواطنه الأصلية.[٤]


تمّت إعادة إدخال المها العربي إلى عُمان في عام 1982م، ثمّ إلى المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، وفلسطين، والأردن، حيث تحصل على الحماية في المحميات بشكل عام، ولكنّ الأفراد التي تتجول خارج المناطق المحمية تتعرّض لخطر الصيد، ويتواجد حالياً قرابة 1000 حيوان في البرية، ومن الجدير بالذكر أنّها صُنفت من الأنواع المهددة بالانقراض بحسب الاتحاد العالمي للحفاظ على البيئة (IUCN)، وذلك في عام 2011م.[٣]


المراجع

  1. "ARABIAN ORYX REGIONAL CONSERVATION STRATEGY AND ACTION PLAN", www.arabianoryx.org, Retrieved 3-4-2018, page 10, Edited.
  2. Richard Estes, "Oryx"، www.britannica.com, Retrieved 3-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "ARABIAN ORYX", www.fossilrim.org, Retrieved 3-4-018. Edited.
  4. "Oryx", www.encyclopedia.com, Retrieved 3-4-2018. Edited.