أين يعيش سمك القرش

أين يعيش سمك القرش


أين يعيش سمك القرش؟

فيما يأتي أهمّ أماكن عيش سمك القرش:[١]

  • منطقة المحيط المفتوح: تكيّف سمك القرش الذي يعيش في منطقة المحيط المفتوح للسباحة السريعة لصيد الفريسة، ومن الأمثلة عليه الآتي:
    • قرش ماكو قصير الزعانف (Shortfin Mako Shark).


  • السهول الرملية: ومنها ما يأتي:
    • القرش الملاك (Angel Sharks).
    • قرش أبو مطرقة العظيم (Great Hammerhead Sharks).
    • قرش المنشار (Saw Sharks).


  • السواحل الصخرية: تُفضّل بعض أنواع سمك القرش العيش في مناطق السواحل الصخرية نظراً لوفرة مصادر الطعام فيها، ومنها ما يأتي:
    • كلب البحر الشوكي (Spiny Fogfish Sharks).
    • القرش الأبيض (White Sharks).
    • قرش رأس المطرقة الصدفية (Scalloped hammerhead sharks).


  • الخور أو مصبات الأنهار: تتميّز مناطق مصبّات الأنهار التي تلتقي فيها الأنهار بالمحيطات بأنّها قليلة الملوحة، ومن سمك القرش الذي يُفضل العيش في هذا الوسط ما يأتي:
    • سمك القرش الرملي (Sandbar Sharks).
    • سمك القرش الليموني (Lemon Sharks).


  • الشعاب المرجانية: من أنواع سمك القرش التي تعيش بالقرب من الشعاب المرجانية ما يأتي:[٢]قرش الشعاب الرمادي (Gray Reef Sharks).
  • قرش الشعاب أسود الطرف ( Blacktip Reef Sharks).
  • قرش الشعاب الكاريبي (Caribbean Reef Sharks).


  • أعماق المحيطات: من الأمثلة على أنواع سمك القرش التي تعيش في أعماق المحيطات؛ قرش العفريت (Goblin Shark) وهو من الأنواع النادرة التي لا يُوجد الكثير من المعلومات عنها.[٣]


أماكن عيش سمك القرش حسب نوعها

يعيش أكثر من 500 نوع منأنواع سمك القرش في المواطن المُختلفة لمحيطات العالم، بما في ذلك أعماق البحار، والمحيطات المفتوحة، والشعاب المرجانية، وتحت الجليد في القطب الشمالي.[٤]


ومن المعروف أنّ سمك القرش لا يبقى في المكان نفسه، فهو يُغيّر أماكن عيشه كثيراً، حيث يُهاجر مئات الكيلومترات بحثاً عن الأماكن التي يتوفّر فيها الغذاء، ومع ذلك يُصنّف سمك القرش بحسب حرارة الوسط الذي يعيش فيه إلى 3 أنواع؛ كالآتي:[١]

  • سمك القرش الاستوائي: وهو سمك القرش الذي يُفضّل العيش بالقرب من خط الاستواء، مثل:
    • القرش أبو مطرقة العظيم (Great Hammerhead).
    • قرش المرضعة (Nurse Shark)
    • كلب البحر الأسود (Black Dogfish Shark).
    • قرش غرينلاند النائم (Greenland Sleeper Shark).
  • سمك القرش المعتدل: وهو السمك الذي يُفضّل العيش في الأماكن التي تُوجد بين المناطق القطبية والاستوائية، مثل:
    • القرش الأبيض الكبير (Great White Shark).
    • القرش المتشمس (Basking Shark).


هل يعيش سمك القرش في المياه العذبة؟

يعيش معظم أنواع سمك القرش في المياه عالية الملوحة، وتستخدم بعض أنواع سمك القرش الفتيّة المياه قليل الملوحة كمناطق لحضانة الصغار، ومع ذلك فهُناك نوعان فقط من سمك القرش يتمتعان بتكيّفات عضوية تُمكّنهما من العيش في المياه العذبة، وهما كما يأتي:[٥][٦]

  • قرش الثور

(Bull Shark)؛ عُثِر عليه في نهر الأمازون، ونهر المسيسيبي، وفي المنحدرات المُؤدية إلى بحيرة نيكاراغوا من البحر الكاريبي.


  • القروش ذات الأسنان الرمحية

(Speartooth Shark)؛ عُثِر على مجموعة منها في نهر أديلايد، وعلى مجموعة ثانية في نهر بيزانت، وأنهار التمساح في أستراليا.


تكيف أسماك القرش في موطنها

تتكيّف أسماك القرش بطرقٍ متنوعة تضمن استمرار حياتها بصورة طبيعية في البيئات التي تستقر فيها كما يأتي:[٧]


تكيفات من أجل البقاء

تقوم أسماك القرش بعدد من التغييرات التي تلائم الظروف المحيطة بها في مواطنها، كما أنّها تتّبع سلوكيات محدّدة تضمن بقاءها واستمرارها، ومن ذلك ألوانها الطبيعية التي تُساعدها في الاختفاء تحت أعماق الماء، وبذلك تتمكّن من اصطياد فرائسها بسهولة.[٧]


كما أنّها تقوم أحيانًا بالسكون تمامًا حتى تظن الحيوانات الأخرى بأنّها جزء من البيئة الطبيعية.[٧]


تكيّفات السباحة

تتكوّن أجسام أسماك القرش من العضلات بنسبة 85%، إضافة إلى امتلاكها زعانف قويّة، وهاتين السمتين تُساهمان في تسهيل سباحة القرش بسرعات عالية، أو تدريجيّة، كما يُساعده ذلك على تغيير مسار حركته بسهولة.[٧]


وكذلك فبعض أنواع القرش لا يُمكنها التوقّف عن السباحة لعدم امتلاكها عضلات ضخّ المياه، ممّا يعني أنّ توقّفها عن السباحة سيؤدي إلى غرقها.[٧]


تكيّفات الصيد

تصنّف أسماك القرش ضمن أعلى أنواع الحيوانات البحرية كفاءةً في الصيد، ورغم عدم قدرة بعض أنواع القرش على الانطلاق من الماء للحاق بفرائسها، إلا أنّها تتمتّع بقدرات عالية في الصيد في قيعان المحيطات، وبالإضافة إلى ذلك، فلأسماك القرش حاسة شم خارقة تمكّنها من التنبؤ بوجود قطرات ضئيلة من الدماء تقع على بعد 5 كم.[٧]

المراجع

  1. ^ أ ب "Where Do Sharks Live? Fun Facts About Shark Habitat", www.blueplanetaquarium.com,24-6-2019، Retrieved 18-4-2021. Edited.
  2. "Reef sharks are in major decline worldwide", www.nationalgeographic.com,23-7-2020، Retrieved 18-4-2021. Edited.
  3. "Goblin Shark", www.floridamuseum.ufl.edu, Retrieved 18-4-2021. Edited.
  4. "SHARKS", www.ocean.si.edu, Retrieved 18-4-2021. Edited.
  5. "Can sharks live in freshwater?", www.floridamuseum.ufl.edu, Retrieved 18-4-2021. Edited.
  6. "River sharks", www.environment.gov.au, Retrieved 18-4-2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح "Adaptations for survival", Shark assignment, Retrieved 20/10/2021. Edited.
410 مشاهدة
للأعلى للأسفل