معلومات عن سمك القرش

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٤٠ ، ٧ مارس ٢٠٢١
معلومات عن سمك القرش

تصنيف سمك القرش

تُصنّف أسماك القرش على أنّها أحد أنواع الأسماك الغضروفية،[١] وهي تحديداً صنف من صنفي الأسماك الغضروفية المشهورة، حيث إنّ الأسماك الغضروفية تُصنّف إلى مجموعتين رئيسيتين، وهما كالآتي:[٢]

  • كاملات الرؤوس: (بالإنجليزية: Holocephali).
  • صفيحية الخياشيم الغضروفية: (بالإنجليزية: Elasmobranchii)؛ وتنتمي أسماك القرش إلى هذه المجموعة، حيث يوجد 8 رُتب مختلفة لأسماك القرش ضمنها، وكلّ رتبة تدلّ على خصائص فيزيائية، وبيولوجية، وسلوكيات معينة لسمك القرش فيها.


يُمكن تصنيف أسماك القرش علمياً بالتفصيل، فمثلاً سمك قرش ماكو قصير الزعانف يُمكن تصنيفه على النحو الآتي:[٢]

  • المملكة: المملكة الحيوانية.
  • الشعبة: الحبليات.
  • الفئة: الأسماك الغضروفية.
  • الرتبة: اللمنيات.
  • العائلة: اللخميات، سمك قرش الماكريل.
  • الجنس: خدال.
  • النوع: أوكسيرينشوس (بالإنجليزية: Oxyrinchus).


تشريح سمك القرش

تتكوّن الأجزاء الداخلية لسمك القرش من غضاريف مرنة بدلاً من العظام، حيث تمتلك أسماك القرش هيكلاً غضروفياً، ولديها 5 إلى 7 شقوق خيشومية في كلّ جانب من جوانب رأسها، حيث تستخدم هذه الخياشيم لأغراض التنفّس واستخراج الأكسجين من الماء، كما تمتلك أفواهاً مبطّنة بصفوف متعدّدة من الأسنان والتي تتغيّر وتتجدّد دورياً، وتختلف أشكال أسنانها وأحجامها، حيث يوجد منها ما هو مُسنّن وحادّ، ويوجد منها ما هو مدبّب كالرّماح.[٣][٢]


يوجد خط جانبي على كلّ جهة من جسم سمك القرش، ووظيفة هذه الخطوط هي اكتشاف حركة المياه المحيطة فيه لاستشعار حركة الفرائس والمساعدة في الحركة حول هذه الفرائس وخاصةً في الليل عندما تكون الرؤية تحت الماء ضعيفة، وتُعدّ هذه الخطوط أنظمة استشعار تتكوّن من شبكة من القنوات المملوءة بالسوائل تحت جلد سمك القرش، حيث تتأثّر هذه القنوات بتغيّرات الضغط في المياه المحيطة بالقرش وتؤدّي إلى اهتزاز السائل الموجود في هذه القنوات، وينتقل هذا الاهتزاز إلى النهايات العصبية لسمك القرش، ثمّ تنتقل الإشارة إلى الدماغ ليكون قادراً على تحديد اتجاه حركته المناسب.[٤]


أحجام سمك القرش

تختلف أحجام أسماك القرش عن بعضها، فأكبر أنواعها هي سمكة القرش الحوتي والتي يُمكن أن يصل طولها إلى 16.7 متراً، وتُعدّ أكبر الأسماك على وجه الأرض بشكل عام، وأصغر أنواعها هي سمكة قرش الفانوس القزم، والتي لا يتجاوز طولها ال 20 سم أيّ أنّها بحجم كفّة اليد، كما يوجد أنواع أخرى ذات حجم متوسّط مثل سمكة القرش الأبيض الكبير.[٣]


مواطن سمك القرش

تختلف مواطن أسماك القرش باختلاف أنواعها ويتكيّف كلّ نوع منها مع البيئة المحيطة به، حيث تُعتبر أسماك القرش أسماك قابلةً للتكيّف بشكل جيّد مع بيئتها المحيطة، وتتوزّع الأنواع المختلفة من أسماك القرش بين المناطق الساحلية الضحلة، وقيعان المحيطات العميقة، وفي المحيطات المفتوحة.[٥][٦]


تعيش بعض أنواع أسماك القرش في البحار الاستوائية معتدلة المناخ، ومنها ما يعيش في البحار الباردة والقطبية، وبعضها الآخر يعيش في المياه العذبة، وفيما يأتي بعض أنواع أسماك القرش وبيئتها التي تعيش فيها:[٥]

  • أسماك القرش النائمة: تعيش في المياه القطبية الشمالية على مدار العام.
  • أسماك قرش كلبي كبير العينين: تعيش في قاع البحر الأحمر على عمق يُقدّر بحوالي 2,195 متراً.
  • أسماك قرش الثور: تتواجد غالباً في المياه العذبة، مثل: مياه بحيرة نيكاراغو، وبحيرة ايزابال في غواتيمالا، ونهر الزمبيزي في أفريقيا، ونهر دجلة في العراق، وعلى بعد 255 كم من أعلى نهر أتشافالجيا في ولاية لويزيانا، ومن المعروف أنّ هذا النوع من أسماك القرش قطعت مسافة تُقدّر بمسافة 1,609 كم فوق نهر المسيسيبي إلى ولاية ألينوي حّتى أغلقت السدود طريقهم.


النظام الغذائي لسمك القرش

تعتمد أسماك القرش على صيد طعامها؛ وذلك لأنّها كائنات تتصف بأنّها مفترسة وشرسة تتغذّى على حيوانات بحرية متنوّعة، ممّا يُتيح لها حريّة التنقل بشكل متكرّر في أرجاء المحيط دون الخوف من انقطاع في مصادر الغذاء، وتتغذّى 1اسماك القرش عادةً على الأسماك والثديّات البحرية؛ كالدلافين، وحيوان الفقمة، وبعض أسماك القرش التي تصغرها حجماً، وهناك أنواع من أسماك القرش تُفضّل السلاحف، والنوارس، والقشريات، والرخويات البحرية، والعوالق المائية كوجبة غذائية لها.[٤][٦]


سلوك سمك القرش

تحتاج أغلب أسماك القرش لتوفر حركة دائمة للمياه حول خياشيمها التي توفّر لها الأكسجين اللازم ولهذا فإنّها بحاجة لأن تكون في حركة سباحة مستمرّة ودائمة حتّى في فترات النوم، حيث إنّها تسبح أثناء النوم في المياه ولكّن أدمغتها تكون أقلّ نشاطاً، لكن يوجد أنواع أخرى من أسماك القرش لا تحتاج للسباحة المستمرّة في الماء لأنّ أجسامها تحتوي على فتحات تهوية صغيرة تقع خلف أعينها مباشرةً وتدفع هذه الفتحات الماء عبر الخياشيم لتتمّ عملية التنفّس.[٤]


تزاوج سمك القرش

تُشبه عملية تكاثر أسماك القرش عملية تكاثر الثديات، حيث يجب على أسماك القرش البالغة من الذكور والإناث أن تلتقي جسديّاً ليتمكّن الذكر من تمرير جاميتاته الذكرية إلى جسم الأنثى وتخصيب بيضها، وهذه العملية تختلف عن طريقة تكاثر أنواع الأسماك الأخرى، حيث تتكاثر الأسماك العاديّة بإطلاق الأسماك جاميتاتها لتلتقي مع بويضات وتُخصّبها.[٧]


علاقة سمك القرش بالبشر

أدّت المعلومات الخاطئة المنتشرة عن أسماك القرش بكونها أسماك آكلة للبشر إلى زيادة محاولات القضاء عليها وصيدها، لكنّ الحقيقة أنّ هناك 10 أنواع فقط من أسماك القرش التي تُشكّل خطراً حقيقيّاً على البشر، أمّا باقي الأنواع فلا تُشكّل أيّ خطر على الإنسان ما لم تتعرّض لتهديد، ولهذا لا بدّ من معاملة أسماك القرش بعدالة، ودون عدوانية، وتجنّب استفزازها أو إشعارها بالتهديد لتجنّب ردّة فعلها.[٤]


المراجع

  1. Jeffrey Carrier (5-11-2020)، "Shark", www.britannica.com, Retrieved 18-2-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "LEARN ABOUT SOME OF THE 400+ SPECIES OF SHARKS.", www.sharks.org, Retrieved 19-2-2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Sharks", www.nationalgeographic.com, Retrieved 18-2-2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Jennifer Kennedy (13-12-2019)، "Shark Facts: Habitat, Behavior, Diet", www.thoughtco.com, Retrieved 19-2-2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Habitat", seaworld.org, Retrieved 18-2-2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Shark Habitat: Lesson for Kids", study.com, Retrieved 18-2-2021. Edited.
  7. Nick Whitney (2-8-2018), "How Do Sharks Mate?"، www.andersoncabotcenterforoceanlife.org, Retrieved 19-2-2021. Edited.
1733 مشاهدة