أين يقع أكبر مسجد في العالم

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٧ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠١٨
أين يقع أكبر مسجد في العالم

المسجد الحرام أكبر مسجد في العالم

يُعرَف المسجد الحرام بأنَّه أكبر وأضخم مسجد في العالم، ويقع في مكّة المكرمة بالمملكة العربية السعودية،[١] على بُعد سبعة كيلومتراتٍ من الجهة الجنوبية الغربية لغار حراء،[٢] ويُغطي المسجد الحرام من الداخل والخارج مساحة 400.800 متر مربع، ويتّسع لحوالي 4 ملايين شخص، ويعتبر أحد أكثر الأماكن قداسةً في الدين الإسلاميّ.[١]


فناء المسجد الحرام

يتألّف المسجد الحرام من فناء مركزيّ مستطيل الشكل، محاط بمناطق مُغطاة للصلاة، وهو الموقع المناسب لأداء طقوس الحج، ويستخدم حجاج بيت الله الحرام الفناء للطواف حول الكعبة المشرّفة، كما يحتوي الفناء على موقعين مُقدّسين، وهما: مقام النبي إبراهيم، وهو عبارة عن حجارة يربطها الدين الإسلامي بإعادة بناء الكعبة من قبل إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام كما ذكر في القرآن الكريم، والموقع الآخر هو بئر زمزم، هذا إلى جانب منطقة الصفا والمروة في الجهة الشرقية والشماليّة من الفناء، وهما تلتان صغيرتان يُهرول عليهما حجَاج بيت الله عند السَعي بين الصفا والمروة.[٣]


معلومات عامّة عن المسجد الحرام

هنالك العديد من المعلومات عن المسجد الحرام، وهي:[١]

  • يعود عهد إنشاء المسجد إلى زمن النبي إبراهيم عليه السلام.
  • يختلف هذا المسجد عن العديد من مساجد العالم بأنَّه يسمح للرجال والنساء بالصلاة معاً، فالعديد من المساجد تعزل الرجال عن النساء.
  • يفتح المسجد أبوابه لجميع الزوار في جمبع الأوقات، ويُفضل زيارته في الأيام العاديَة، وخاصَةً عندما يقل الازدحام.
  • يُصنف المسجد على أنَّه أقدم مساجد العالم.[٤]
  • يُعتبر من أفضل الوجهات السياحية الدينية الموجودة في أقدس المدن الإسلامية.[٤]
  • يُشكل المسجد مع الكعبة المشرفة وما حولها أرضاً مُقدسة، فإذا دخلها أي شخص لتأدية الحج أو العمرة دخلها مُحرماً.[٢]
  • تُشكل حدود المسجد أعلام الحرم القائمة على الطُرق المؤدية إلى مكة المكرمة من مختلف الجهات، وكلّ ما يدخل في نطاق هذه الأعلام فهو طاهر، ويُمنع فيه وقوع الحروب، أو سفك الدماء.[٢]
  • تنتشر حول المسجد العديد من المساجد.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "7 Most Beautiful Mosques Around the World", www.mapsofworld.com,12-6-2014، Retrieved 20-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث حسين مؤنس ، المساجد ، صفحة 140-141. بتصرّف.
  3. The Editors of Encyclopaedia Britannica, "Great Mosque of Mecca"، www.britannica.com, Retrieved 20-12-2018. Edited.
  4. ^ أ ب Benjamin Elisha Sawe (25-4-2017), "Oldest Mosques In The World"، www.worldatlas.com, Retrieved 20-12-2018. Edited.