أين يقع الكوع في جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٦ ، ١ ديسمبر ٢٠١٥
أين يقع الكوع في جسم الإنسان

المقدمة

يستخدم معظم الناس كلمة كوع في وصف منطقة أو عدّة مناطق من جسم الإنسان، دون أي وجه للصحّة في ذلك، إذ يعتقد الكثيرون بأنّ الكوع هو مفصل الذراع (المرفق)، على الرغم من انتشار هذه المعلومة بين معظم الناس إلّا أنّها خاطئة مئة بالمئة، فالمرفق عبارة عن فصل إلّا أنّ الكوع عبارة عن عظمة، لا بدّ أنّ العديد يتساءلون عن ما هو المرفق، ومكان وجوده في جسم الإنسان وتكوينه، بالإضافة إلى وظيفته في جسم الإنسان، لمعرفة ما هو الكوع علينا التفريق بينه وبين المرفق، بالإضافة إلى التمييز بين عظمة الكوع وعظمة البوع القريبة في التسمية والتركيب من عظمة الكوع، وتحديد الفرق بينهما وبين مكان وجودهما، لمنع حدوث أي اختلاط في المعلومات بينهما.


الكوع في جسم الإنسان

الكوع هو العظمة الموجودة في إبهام اليد، ويمتد على طول إصبع الإبهام حتّى مفصل اليد، ذكر في معجم لسان العرب بأن الكوع يبدأ من أصل الإبهام أي أوّله، ويمتدّ حتّى الزند ليرتبط معه، تحتوي عظمة الكوع على مفصلين يفصلان العظمة إلى ثلاث أقسام لتسهيل حركتها، ويصنّف المفصل العلوي من المفاصل الرزيّة التي تتحرّك باتّجاهين فقط، أمّا المفصل الثاني فيصنّف من المفاصل الكروية التي تتميّز بحركتها في كل الاتّجاهات.


المرفق في جسم الإنسان

المرفق هو أحد مفاصل الجسم يتواجد في جسم الإنسان مرفقان، يوجد كل مرفق في أحد الأطراف العلوية للجسم (الذراعين)، حيث يقسّم كل ذراعين إلى نصفين رئيسين علوي وسفلي، الذراع العلوي ويحتوي على العضد، والذراع السفلي الذي يتكوّن من الزند والكعبرة، ويتّصل المرفق مع الجزء السفلي من عظمة العضد، والجزء العلوي من عظمتي الزند والكعبرة، تتمثل وظيفة المرفق في تسهيل حركة الذراع، ويتميّز بقوة تحمله للضغط الواقع عليه مما يجعل من الصعب كسره.


البوع في جسم الإنسان

"لا يعرف كوعه من بوعه" يشتهر هذا المثل الشعبي في العديد من البلاد في الوطن العربي، ويكثر استخدامه في وصف الإنسان الذي لا يستطيع أن يفرق بين أمرين متشابهين، كالكوع والبوع، فعلى الرغم من التشابه في اللفظ إلّا أنّهما يستخدمان في وصف جزأين مختلفين في الجسم، الكوع كما وضح سابقاً، أمّا البوع فهي العظمة الموجودة في إصبع الإبهام في القدم، وتمتدّ على طوله، كما تحتوي هذه العظمة على مفصلين، المفصل الأول من المفاصل الرزية أمّا المفصل الثاني فمن المفاصل الكروية.