أين يقع قصر الحمراء

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ١٩ أبريل ٢٠١٨
أين يقع قصر الحمراء

موقع قصر الحمراء

يقع قصر الحمراء في في الجزء الجنوبي من إسبانيا،[١] على قمة تل السبيكة (بالإنجليزية: hill al-Sabika)، وتحديداً على الضفة اليسرى من نهر حدره (بالإنجليزية: the river Darro)، وفي الجهة الغربية من مدينة غرناطة، وأمام أحياء ٱلْبَيّازِينْ (بالإنجليزية: Albaican) والقصبة (بالإنجليزية: alcazaba)،[٢]، وهو قصر ومجمع حصن في أندلوسيا بإسبانيا.[٣]


اسمه بالإنجليزية (alhambra) وهو مأخوذ من كلمة (الأحمر) باللغة العربية، وقد أطلق عليه هذا الاسم بسبب الطين الأحمر المستخدم في بنائه، ويرجع الفضل في بناء قلعة القصر إلى الزعيم المغربي محمد بن الأحمر، ويعود تاريخ بنائه إلى منتصف القرن الثالث عشر، وفي عام 1333 قام سلطان غرناطة يوسف الأول بتحويل القلعة إلى قصر، وفي عام 1948م اختير قصر الحمراء موقعاً للتراث العالمي لليونسكو؛ وذلك بسبب أهميته التاريخية.[٣]


قصر الحمراء

يعد قصر الحمراء أحد أهم المعالم الجاذبة لسياح العالم في إسبانيا، وهو عبارة عن مجمع من القصور، والمباني السكنية التي يعود تاريخها إلى القرون الوسطى وعصر النهضة، وتنحصر هذه القصور داخل حصن الكازابا (بالإنجليزية: alcazaba)، أو المدينة المسورة الواقعة على سلسلة جبال سييرا نيفادا (بالإنجليزية: the Sierra Nevada mountain range)، وقد أصبح هذا القصر مدينة كاملة؛ إذ يحتوي على الحمامات العامة، والمقابر، والحدائق، وعلى خزانات للمياه الجارية، ولعل أهم ما يميز قصر الحمراء اللوحات الجدارية المدهشة، والأعمدة، والأقواس المزخرفة، وهذه المعالم تحاكي قصصاً من التاريخ القديم، كما أنّ قصر الحمراء يجمع بين جماليات الحضارة الإسلامية والمسيحية على حد السواء، وهذا الارتباط هو الذي جعل قصر الحمراء من روائع الأماكن.[١]


بعض الحقائق حول قصر الحمراء

  • يبلغ ارتفاع جدران القصر 740 متراً، وتعتبرالجدران فيها من جهة الحصن أقوى الجدران، أما الجدران الأخرى فهي ضعيفة باستثناء الجانب الغربي من القصر فالجدران قوية هناك.[٢]
  • استولى ملوك الكاثوليك المسيحي على مدينة غرناطة عام 1492م، وحوّلوا القصر إلى محكمة مسيحية.[٢]
  • يزور قلعة قصر الحمراء أكثر من 7.000 شخص كل يوم من أيام الصيف؛ وبسبب هذا العدد الكبير من الزوار تم وضع قيود على عدد زوار المكان.[٢]
  • تعرض قصر الحمراء للخراب في القرن الثامن عشر، ولكن تم إعادة اكتشافه وتطويره لاحقاً.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Jackie Craven (22-5-2017), "The Amazing Architecture of the Alhambra in Spain"، www.thoughtco.com, Retrieved 10-4-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Alhambra in Granada", www.mapsofworld.com,5-8-2013، Retrieved 10-4-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Joyce Chepkemoi (1-8-2017), "The Twelve Treasures Of Spain"، www.worldatlas.com, Retrieved 10-4-2018. Edited.