أين يقع مطار حليم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٩ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٥
أين يقع مطار حليم

مطار حليم

هو مطار حليم برداناكوسوما الدوليّ ويُرمز له بـ HLP ويتبع لمنظمة الطيران المدنيّ الدوليّ WIHH، ويوجد في شرق القارة الآسيويّة، وتحديداً في شرق العاصمة الإندونيسيّة جاكارتا، وتنحصر إحداثيات المطار بين 06° و15.59° باتجاه الشمال، و106° 53.28° باتجاه الشرق، ويُستخدم المطار لأغراض مدنيّة بالدرجة الأولى ولبعض الأغراض العسكريّة بشقيها الخاص، والرئاسيّ.


توجد العديد من الاستخدامات البارزة لهذا المطار في الفترة الآخيرة، وتحديداً في عام ألفين وسبعة عندما زار رئيس الولايات المتحدة جورج دبليو بوش في ذلك الوقت البلاد الإندونيسيّة، وذلك عندما هبطت الطائرة الأمريكيّة في في المطار.


تاريخ المطار

يأخذ المطار اسمه الحالي من اسم الطيار الإندونيسيّ حليم برداناكوسوما؛ باعتباره بطلاً قومياً في البلاد، ويعد الآن قاعدة القوات الجويّة الإندونيسيّة، وهو موطن للعديد من أسراب الطيران الخاصة، وكان يُعرف سابقاً باسم تجيليتان وهو اسم البلدة التي ولد فيها حليم.


كان مطار حليم واحداً من المطارات الرئيسيّة المدنيّة في البلاد جنباً إلى جنب مع مطار كيمايوران، واستمر ذلك حتى عام ألف وتسعمائة وخمسة وثمانين؛ وذلك بعد افتتاح مطار سوكارنو هاتا الدوليّ الموجود في تانجيرانج، وخدم مطار سوكارنو منذ ذلك الوقت جميع الطرق الدوليّة متجهة إلى جاكرتا، وتم إغلاق مطار كيمايوران في نفس العام، وهذا يعني بأنّ مطار حليم سيكون بمثابة المطار الثانويّ في جاكارتا.


أصبح مطار حليم خلال عام ألف وتسعمائة وتسعين ميلاديّة يخدم رحلات الطيران غير المنتظمة مع الرحلات المجدولة تحت قدرة مائة راكب؛ وذلك بقرار من قبل المديرية العامة للطيران المدني، ونتج عن ذلك وجود ضغط في حركة الطائرات في مطار سوكارنو هاتا، ولذلك قرّرت إدارة مطار حليم إصدار ستين رحلة في الساعة الواحدة للرحلات المجدولة ولأوّل مرة في تاريخ المطار، وبحلول عام ألفين وأربعة عشر خدم المطار الكثير من الرحلات وذلك للحدّ من الأزمة التي يعاني منها مئتي مليون ومئتي ألف مسافر سنوياً، واستُخدم في ذلك الوقت من قبل شركات الطيران الوافدة والمغادرة للطائرات النفاثة المحليّة والدوليّة.


أهم الأحداث في مطار حليم

  • استطاعت أربع طائرات من طراز بوينج 747-200 تتبع لشركة الخطوط الجوية البريطانية في اليوم الرابع والعشرين من شهر حزيران لعام ألف وتسعمائة واثنين وثمانين النجاة من سحابة من الرماد البركاني المنبعث جراء ثوران جبل جالونجونج، واستقرّت الطائرات في مطار حليم.
  • تحطمت طائرة روسيّة جديدة الصنع من طراز سوخوي سوبرجت 100 في اليوم التاسع من شهر مايو لعام ألفين واثني عشر، وتحديداً في الساعة السابعة وإحدى وعشرين دقيقة بتوقيت جرينتش على جبل سالاك، وكانت الطائرة مقلعةً من مطار حليم إلى بيلابوهان راتو، وفقد في هذه الرحلة أربعون شخصاً.
  • تحطّمت طائرة تتبع لسلاح الجو الاندونيسي من طراز فوكر F-27 في اليوم الحادي والعشرين من شهر يونيو لعام ألفين واثني عشر؛ وذلك أثناء هبوطها في مطار حليم، ونتج عن ذلك ضرب مجمّع سكني قرب مطار حليم.