أين يوجد الكالسيوم في الطعام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٨
أين يوجد الكالسيوم في الطعام

الكالسيوم

يُعرف الكالسيوم بأنّه المعدن الموجود بشكل أساسي في الجزء الصلب من العظام، وهو ضروريّ لانقباض العضلات، وصحة العظام، بالإضافة إلى دوره المهمّ في عمل القلب، والتجلط الطبيعي للدم، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكالسيوم يعتبر من العناصر الأكثر وفرة في الجسم، وهو موجودٌ بشكلٍ طبيعيٍّ في العديد من الأطعمة، كما تتمّ إضافته إلى العديد من المنتجات الغذائية، بالإضافة إلى المكملات الغذائية. ومن الجدير بالذكر أنّ الجسم يحتاج إلى فيتامين د حتى يستطيع امتصاص الكالسيوم وتخزينه. ويمكن القول إنّ هناك نوعان من الخلايا التي تدخل في عملية صناعة العظم أو هدمه؛ حيث يتمّ امتصاص الكالسيوم من الدم إلى العظام بواسطة خلايا تُدعي بالخلايا البانية للعظم (بالإنجليزية: Osteoblast)، كما يتمّ تحريره من العظام بواسطة خلايا تسمى بالخلايا الهادمة للعظم (بالإنجليزية: Osteoclast).[١][٢]


مصادر الكالسيوم

هناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على معدن الكالسيوم، وتختلف نسبة وجوده بتلك الأطعمة باختلاف المصدر، وفيما يأتي بعض من تلك المصادر:[٣]

  • الحليب ومنتجاته: مثل الجبنة، أو اللبن، وتُعتبر جبنة البارميزان من أكثر المصادر الغنية بالكالسيوم؛ حيث توفر 33% من الكمية الموصى بها يومياً لكل 28 غرام.
  • الحبوب: تحتوي بعض البذور على نسبةٍ جيدةٍ من الكالسيوم، مثل الخشخاش (بالإنجليزية: Poppy)، والكرفس (بالإنجليزية: Celery)، وبذور الشيا (بالإنجليزية: Chia seeds)، والسمسم، فعلى سبيل المثال تحتوي ملعقة طعام واحدة من بذور الخشخاش على 126 ملغرام من الكالسيوم، والذي يمثل 13% من الكمية الموصى بها يومياً، في حين توفر نفس تلك الكمية من السمسم 9% من الكمية الموصى بها يومياً.
  • السلمون والسردين: يحتوي السلمون والسردين على كمية عالية من الكالسيوم؛ حيث تحتوي علبة السردين الواحدة التي تزن 92 غراماً على 35% من الكمية الموصى بها يومياً، وإلى جانب ذلك تحتوي هذه الأسماك على البروتين عالي الجودة، وأحماض أوميغا-3 الدهنية.
  • الفاصولياء والعدس: تحتوي الفاصولياء البيضاء على كمية جيدة من الكالسيوم؛ حيث يوفر كوب من الفاصولياء البيضاء المطبوخة 13٪ من الكمية الموصى بها يومياً، بينما يحتوي العدس والأنواع الأخرى من الفاصولياء على كميات أقل.
  • التين المجفف: حيث يحتوي التين المجفف على كمية كالسيوم أعلى من الفواكه المجففة الأخرى، إذ يحتوي 28 غرام من التين المجفف على 5% من الكمية الموصى بها يومياً.
  • اللوز: يحتوي الكالسيوم على نسبة أعلى من الكالسيوم مقارنةً مع غيره من المكسرات، حيث إنّ 28 غرام من اللوز تحتوي على 8% من الكالسيوم.


أهمية الكالسيوم

يلعب الكالسيوم أدواراً هامة في جسم الإنسان، وفيما يأتي نذكر بعضاً منها:[٢]

  • المحافظة على صحة العظام: يستمر دور الكالسيوم في تقوية العظام حتى سنّ 20-25 سنة، وبعد ذلك العمر تبدأ كثافة العظام بالانخفاض، ولكنّ الكالسيوم يستمرّ في المحافظة على صحة العظام وإبطاء فقدان كثافتها.
  • تقلص العضلات: يعمل الكالسيوم على تنظيم تقلّص العضلات، بما في ذلك عضلة القلب؛ فعندما يحفز العصب العضلة يتم إطلاق الكالسيوم والذي يساعد البروتينات في العضلات على الانقباض، ثم تسترخي العضلات مرة أخرى بمجرد ضخ الكالسيوم خارج العضلة.
  • المساعدة على التخثر الطبيعي للدم: يلعب الكالسيوم دوراً رئيسياً في عملية تخثر الدم الطبيعية في الجسم، وهي عملية معقدة ناتجة عن عدة خطوات يمثل الكالسيوم دوراً رئيسياً فيها.
  • عامل مساعد للعديد من الإنزيمات: يُعد الكالسيوم عاملاً مساعداً للعديد من الإنزيمات، وهذا يعني أنه لا يمكن لهذه الإنزيمات المهمة أن تعمل بكفاءة دون وجود الكالسيوم.


نقص الكالسيوم

يُعرف نقص الكالسيوم على أنّه انخفاض في مستوى الكالسيوم في الدم (بالإنجليزية: hypocalcemia)، الأمر الذي يؤدي إلى مضاعفات عديدة؛ حيث يمكن أن يؤدي إلى تهيّجٍ في الجهاز العصبي؛ مسبباً بعض الأعراض مثل تشنجات في اليدين والقدمين، بالإضافة إلى حدوث تشنجات عضلية، وآلام في البطن. وتجدر الإشارة إلى أنّ نقص الكالسيوم المزمن قد يؤدي إلى ضعف في تمعدن العظام (بالإنجليزية: Mineralization)، وتلين العظام (بالإنجليزية: Osteomalacia)، وهشاشة العظام (بالإنجليزية: Osteoporosis)، والكساح (بالإنجليزية: Rickets) ونقص النمو عند الأطفال.[٤]


أسباب نقص الكالسيوم

يتعرض الكثير من الناس لخطر نقص الكالسيوم كلما زاد تقدمهم في السن، ويعود ذلك لعدة عوامل، نذكر بعضاً منها فيما يأتي:[٥]

  • تناول كميات قليلة من الكالسيوم لفترة زمنية طويلة، وخاصة في مرحلة الطفولة.
  • تناول بعض الأدوية التي قد تقلل من امتصاص الكالسيوم.
  • عدم تحمل (بالإنجليزية: Intolerance) بعض الأطعمة الغنية بالكالسيوم.
  • حدوث تغييرات هرمونية وخاصة عند النساء.
  • بعض العوامل الوراثية.
  • نقص مستويات فيتامين د، الأمر الذي يؤدي إلى ضعف امتصاص الكالسيوم.
  • التهاب البكرياس (بالإنجليزية: Pancreatitis).
  • فرط مغنيسيوم الدم (بالإنجليزية: Hypermagnesemia)، ونقص مغنيسيوم الدم (بالإنجليزية: Hypomagnesemia).
  • فَرط فُوسفاتات الدَّم (بالإنجليزية: Hyperphosphatemia).
  • الفشل الكلوي (بالإنجليزية: Renal failure).
  • بعض أدوية العلاج الكيماوي.
  • فرط نشاط جارات الدرقية (بالإنجليزية: Hyperparathyroidism)، والتي قد تحدث بعد الجراحة.
  • نقل الدم (بالإنجليزية: Blood transfusions) بكميات كبيرة.


أعراض نقص الكالسيوم

لنقص الكالسيوم بمختلف مستوياته أعراض عدة، وفيما يأتي الأعراض الشديدة لنقص الكالسيوم في الدم:[٥]

  • الارتباك أو فقدان الذاكرة.
  • خدر ووخز في اليدين والقدمين والوجه.
  • الاكتئاب (بالإنجليزية: Depression).
  • الهلوسة (بالإنجليزية: Hallucinations).
  • ضعف وهشاشة الأظافر.
  • سهولة كسر العظام.


فيديو أهم مصادر الكالسيوم الغذائية

يعد الكالسيوم عنصراً هاماً جداً لبناء عظامك وأسنانك! فما هي مصادره الغذائية؟ شاهد الفيديو لتعرف ذلك :


المراجع

  1. "Medical Definition of Calcium", www.medicinenet.com, Retrieved 14-2-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Calcium: Health benefits, foods, and deficiency", www.medicalnewstoday.com,21-8-2017، Retrieved 14-2-2018. Edited.
  3. "Top 15 Calcium-Rich Foods (Many Are Non-Dairy)", www.healthline.com,15-6-2016، Retrieved 14-2-2018. Edited.
  4. "Medical Definition of Calcium deficiency", www.medicinenet.com, Retrieved 15-4-2018. Edited.
  5. ^ أ ب "Hypocalcemia (Calcium Deficiency Disease)", www.healthline.com,25-8-2017، Retrieved 15-4-2018. Edited.