أين يوجد اللبان الذكر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١٠ ، ٢٧ أبريل ٢٠١٩
أين يوجد اللبان الذكر

مصدر اللبان الذكر

يُصنع اللبان الذكر من الصمغ أو ما يُسمّى بالراتنج (بالإنجليزية: Resin) الذي يخرج من شجرة اللبان (بالإنجليزية: Boswellia)، والتي تنمو في المناطق الجافة والجبليّة في كلٍّ من بلاد الشرق الأوسط، وأفريقيا، بالإضافة إلى الهند، ويُعرف اللبان الذكر برائحته الخشبيّة واللاذعة، كما استُخدم قديماً في طب الأيورفيدا، فهو يُقدّم بعض الفوائد الصحيّة، وللاستفادة منه يمكن نقعه وشربه مثل الشاي، أو استنشاقه، أو تطبيقه على الجلد، أو أخذه على شكل مُكمّلاتٍ غذائيّة.[١]


فوائد اللبان الذكر

يُذكَر أنّ اللبان الذكر يُقدّم بعض الفوائد الصحيّة، كما يمكن أن يساهم في الحالات الآتية:

  • التقليل من الالتهاب: يمكن أن يساعد اللبان الذكر على مكافحة الالتهاب؛ وذلك لمحتواه من الحمض المُسمّى بالبوسويليك (بالإنجليزية: Boswellic acid)، حيث إنّه يمنع بعض العوامل التي تلعب دوراً في حدوث الالتهاب، مثل إنزيم 5-ليبوأكسيجيناز، والجذور الحرة، وغيرها، كما تمّ البحث في استخدام اللبان الذكر لمرض الفصال العظمي (بالإنجليزية: Osteoarthritis) وآلام الركبة؛ فقد ظهر أنّ استخدام مستخلص اللبان المنشاري (الاسم العلمي: Boswellia serrata) لمدةٍ قصيرةٍ أدّى إلى انخفاض الألم بشكلٍ ملحوظ، ولكن لا يوجد دراساتٌ كافيةٌ لمعرفة فعاليّته على المدى الطويل.[٢][٣]
  • مكافحة مرض السرطان: حيث تشير بعض الأدلة المخبريّة إلى أنّ اللبان الذكر يمكن أن يهاجم الخلايا السرطانيّة بشكلٍ مباشر، أي أنّه لا يُسبّب ضرراً للخلايا السليمة مثل العلاج الكيميائي ومعظم علاجات السرطان الأخرى، وظهر ذلك في الدراسات المخبرية لخلايا سرطان المثانة وسرطان الثدي، وقد لاحظ العلماء أنّ اللبان الذكر يحتوي على موادّ تمتلك خصائص مضادةً للورم؛ ما قد يمنع نمو الخلايا السرطانيّة ويُؤدي إلى موتها، ولكن بالرغم من ذلك يجب إجراء تجارب بشريّة لمعرفة تأثيره في الإنسان، وتأكيد نجاحه في مكافحة السرطان، وسلامة استخدامه.[٢]


أضرار اللبان الذكر

يُعدّ لبان الذكر آمناً عند استخدامه من قبل البالغين، ولكنّ تطبيقه على الجلد يمكن أن يُسبّب التهيّج لبعض الناس، أمّا بالنسبة للنساء في فترتَي الحمل والرضاعة الطبيعيّة فلا توجد أدلةٌ كافيةٌ على سلامة استخدامه؛ لذلك يُفضّل تجنّبه للبقاء في الجانب الآمن.[٤]


المراجع

  1. Alina Petre (19-12-2018), "5 Benefits and Uses of Frankincense — And 7 Myths"، www.healthline.com, Retrieved 11-04-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Zawn Villines (24-09-2018), "Can frankincense treat cancer?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-04-2019. Edited.
  3. Cathy Wong (21-03-2019), "The Health Benefits of Frankincense Essential Oil"، www.verywellhealth.com, Retrieved 12-04-2019. Edited.
  4. "FRANKINCENSE", www.webmd.com, Retrieved 11-04-2019. Edited.
15 مشاهدة