أين يوجد حساس الحرارة في السيارة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٩ ، ٥ مايو ٢٠١٩
أين يوجد حساس الحرارة في السيارة

موقع حساس الحرارة في السيارة

تكمن أهمية جهاز استشعار حرارة سائل التبريد الخاص بمحرك السيارة في مراقبة درجة حرارة سائل التبريد، والتي اكتسبها عن طريق دخوله إلى داخل المحرك، بحيث تنتج الحرارة داخل المحرك عن طريق إشعال الوقود المستمر، لذلك يوجد نظام تبيرد خاص بالمحرك لطرد الحرارة الزائدة من المحرك وضمان عدم تلفه، كما يعتبر جهاز استشعار حرارة سائل التبريد أحد أهم الأجهزة الخاصة بنظام التبريد، بحيث يتكون من مقاومة حرارية تولد إشارة كهربائية عند ملامستها لسائل التبريد لترسلها إلى الحاسوب الخاص بالسيارة والذي يقوم بترجمتها لمعرفة حرارة المحرك والتصرف بحال ارتفعت تلك الحرارة، وغالباً ما يكون موقع جهاز استشعار حرارة سائل التبريد على الجهة اليمنى بجانب المبادل الحراري.[١]


أسباب ارتفاع حرارة السيارة

ارتفاع درجة حرارة السيارة هو أمر غير مرغوب فيه بتاتاً من قبل السائقين، إذ يدل عن في أغلب الأحيان على عطل ما أو عدم قدرة نظام التبريد على التخلص من حرارة المحرك، وفيما يأتي بعض الأسباب الرئيسية لارتفاع درجة حرارة السيارة:[٢]

  • انخفاض مستوى سائل التبريد.
  • وجود رواسب وأوساخ داخل قنوات التبريد مما يحول بين انتقال الحرارة إلى سائل التبريد.
  • عطل في منظم الحرارة.
  • تدفق الهواء داخل المبادل الحراري بكفائة قليلة.
  • عطل بمروحة التبريد الخاصة بالنظام.
  • عطل أو تآكل بمضخة المياه الخاصة بنظام التبريد.


فحص نظام التبريد

يحظى نظام التبريد بأهمية كبيرة للمحرك والسيارة، لذلك يجب التأكد دائما من كفاءة عمله وذلك عن طريق إجراء الفحوصات الدورية للنظام كل عامين على الأقل، وفيما يأتي بعض تلك الفحوصات:[٣]

  • الفحص النظري لجميع أجزاء النظام وتشمل الخراطيم والأنابيب.
  • التأكد من ضغط غطاء المبادل الحراري.
  • فحص منظم الحرارة.
  • اختبار ضغط النظام بأكمله.
  • فحص مروحة التبريد.
  • فحص مضخة سائل التبريد.


المراجع

  1. Josh S (9-12-2018), "Engine Coolant Temperature Sensor Symptoms, Function & Location"، mechanicbase.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  2. Larry Carley, "Engine Overheating"، www.aa1car.com, Retrieved 15-4-2019. Edited.
  3. "How to Diagnose a Cooling System Problem", www.wikihow.com, Retrieved 2-5-2019. Edited.